الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بن همام يوبخ فيلابان ويكشف تآمره بالوثائق

تم نشره في الخميس 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 02:00 مـساءً
بن همام يوبخ فيلابان ويكشف تآمره بالوثائق

 

شانغهاي - (ا ف ب)

رد رئيس الإتحاد الآسيوي لكرة القدم القطري محمد بن همام امس الاربعاء على إتهامات الامين العام السابق للإتحاد الماليزي بيتر فيلابان واتهمه بالتآمر ضده.

وكان فيلابان وصف الثلاثاء تصرفات الإتحاد الآسيوي بأنها اصبحت "استبدادية" ، وحث الدول الاعضاء على التصدي للمخطط "المهين" الذي ينوي نقل مقر الإتحاد القاري من العاصمة الماليزية كوالالمبور.

لكن بن همام لم يتأخر في الرد على فيلابان ، الذي شغل منصب الامين العام 30 عاما 1977( - )2007 ، وأظهر لوكالة فرانس برس رسالة كتبها فيلابان بنفسه الى السلطات الماليزية عام 2003 ، يطالبها فيها بإمتيازات مشابهة الى حد ما بمطالب بن همام الحالية.

وفي الرسالة طلب فيلابان "وضعا دبلوماسيا خاصا للرئيس والامين العام ، وإعفاء الموظفين من الرسوم على الرواتب" ، بالإضافة الى مطالب أخرى.

وكان فيلابان ذكر في رسالة وجهها للإتحاد القاري: "لسوء الحظ الإتحاد الآسيوي يتحول من الديمقراطية الى الإستبدادية التي تهدد استقرار الكيان" ، كما أنه سخر من طلب بن همام من الدول الأعضاء الراغبة في تقديم ترشيحها لإستضافة الإتحاد القاري ، واعتبر أن طلبه اعتبار المسؤولين الكبار في الإتحاد بمثابة الدبلوماسيين بالأمر "السخيف".

واعتبر بن همام أن فيلابان "تآمر" على كل رؤساء الإتحاد الآسيوي السابقين ، وقال والرسالة بيده: "إبعثوا له بهذه الرسالة ، وقولوا له أنه ارسلها ، واسألوه إذا كان يريد قول أي شيء حول ذلك".

واضاف القطري: "من دون أي تردد ، وهذا للنشر ، إنه رجل متآمر ، لقد تآمر على كل الرؤساء قبلي ، وهو يفعلها الآن بالطريقة ذاتها".

وكان بن همام حرم فيلابان عام 2006 من مناقشة أمور الإتحاد الآسيوي رسميا ، بعدما كان يعشق التصريحات النارية وحصرها بشخصه.

حديث عن «مؤامرة» تحكيمية ضد السعودية

أكد الأمير سلطان بن فهد رئيس الإتحاد السعودي لكرة القدم أن الكرة السعودية تتعرض الى "مؤامرة تحكيمية" من قبل الإتحاد الآسيوي للعبة. وقال الأمير سلطان أن "هناك مؤامرة تحاك ضد الكرة السعودية في الإتحاد الآسيوي لكرة القدم" ، كاشفا "عن ملف متكامل عن الأخطاء التي ارتكبت بحق المنتخب السعودي الأول لكرة القدم سيتم تسليمها الى الإتحاد الدولي عن طريق عضو الإتحاد السعودي أحمد عيد". وأكد الأمير سلطان أن ما صدر عنه في تصريح سابق بعد لقاء المنتخب مع نظيره الكوري الجنوبي في التصفيات الآسيوية المؤهلة الى كأس العالم لم يكن انفعاليا وإنما جاء بعد صبر وتحمل طويل على أخطاء الإتحاد الآسيوي ضد الكرة السعودية.

واوضح في هذا الصدد "صبرنا على الأخطاء الكارثية والمؤامرة التي تحاك ضد المنتخبات السعودية على المستوى الآسيوي ، فهناك هضم تام لحقوق الكرة السعودية منذ سنوات وكنت أنبه المسؤولين في الإتحاد الآسيوي عن تلك الأخطاء في الإجتماعات لكن دون جدوى وهذا بالطبع أضاع علينا بطولات كثيرة". وخسرت السعودية أمام كوريا الجنوبية صفر - 2 الاربعاء الماضي في الجولة الرابعة من التصفيات الآسيوية المؤهلة الى مونديال 2010 ، ولعبت منذ الدقيقة 59 بعشرة لاعبين بعد أن أشهر الحكم السنغافوري عبد الملك عبد البشير بطاقته الصفراء مرتين في وجه المهاجم نايف الهزازي.

وأشار الأمير سلطان "الى أن المنتخب السعودي أصبح مهددا في مشواره في التصفيات الآسيوية المؤهلة الى كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا من سوء التحكيم ، وقد تابع الجميع ما قام به الحكم السنغافوري الضعيف الذي لم يحصل في المباراة إلا على 6 درجات من 10 في تقييم المختصين".

ويملك المنتخب السعودي أربع نقاط من ثلاث مباريات خاضها في تصفيات المجموعة الثانية ضمن الدور الحاسم ، حيث تعادل مع ايران 1 - 1 وفاز على الإمارات 2 - 1 قبل أن يخسر أمام كوريا الجنوبية صفر - 2.

وأضاف "لقد حرم الحكم المنتخب السعودي ركلة جزاء ولم يطرد حارس مرمى كوريا الجنوبية لإعاقته المهاجم نايف هزازي ، ولم يكتف بذلك فقد أشهر البطاقة الصفراء الثانية للهزازي وقام بطرده بالبطاقة الحمراء بإعتباره "ممثلا"في الإعاقة التي تعرض لها ، وهو قرار معاكس حرمنا من ركلة جزاء وطرد من فريق الخصم وحول العقوبة للاعبنا".

وأعترض الأمير سلطان على إختيار الحكم المذكور لإدارة مباراة منتخب بلاده مع نظيره الكوري الجنوبي وقال "ما هو مستوى مسابقات كرة القدم في بلاده حتى يتولى إدارة أقوى مباريات تصفيات آسيا المؤهلة لكأس العالم".

وعلى صعيد آخر ، تابع رئيس الإتحاد السعودي "في لقاء المنتخب السعودي أمام اليابان في البطولة الآسيوية للشباب التاسعة والعشرين في الدمام حرم الأخضر الشاب من 3 ركلات جزاء لم تحتسب له ، وليس هذا فحسب فهناك 5 مباريات لم يحسب فيها للمنتخب السعودي ركلة جزاء واحدة مع وجودها تقريبا في كل مباراة ، وبعدها اتصلت برئيس لجنة الحكام في الإتحاد الآسيوي (الإماراتي) يوسف السركال وشرحت له الوضع وما يحصل لكن لم يحرك ساكن ، وكنت واثقا أن هناك مؤامرة تدار ضد المنتخب السعودي أو بالأحرى ضد الكرة السعودية على مستوى كل الدرجات الناشئين والشباب والمنتخب الأول".

وشدد الأمير سلطان بن فهد "على أن حديثه السابق عن العنصرية في الإتحاد الآسيوي لكرة القدم جاء بسبب ما تعرض له المنتخب السعودي للناشئين في نهائيات كأس آسيا الأخيرة" ، وتساءل "هل يعقل أن تتحول مباراة كانت مقرر إقامتها مع اليمن في الدور ربع النهائي إلى اليابان ، كما أن منتخب الإمارات ذهب إلى المطار إستعدادا للمغادرة لعدم قبول احتجاجه ضد منتخب اليمن وعندما تقدمت استراليا بذات الاحتجاج تم قبوله ، فلماذا هذا التمييز؟".

وعن موضوع خصخصة الأندية قال "هناك ثمانية أندية سعودية قادرة على الخصخصة خلال السنوات الخمس المقبلة".

التاريخ : 27-11-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش