الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

3 نواب أمريكيين يطلبون زيارة طهران للوقوف على الديمقراطية فيها

تم نشره في السبت 6 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

 كالجاري(البرتا)  قدم ثلاثة برلمانيين اميركيين طلبات للحصول على تاشيرات دخول لايران بهدف مراقبة ما وصفوه بـ»نظام متعصب» من خلال الاطلاع على سير الانتخابات المقررة هذا الشهر في هذا البلد وزيارة المواقع النووية فيه ولقاء عناصر من الحرس الثوري.

 وان كان من المستبعد حصولهم على تأشيرات الدخول، إلا أن مثل هذا التطور سيشكل مفاجأة في العلاقات بين واشنطن وطهران بعد الاتفاق التاريخي الذي وقعته ايران العام الماضي مع الدول الكبرى حول برنامجها النووي والذي ادى الى رفع العقوبات المفروضة عليها.

وقدم النواب الجمهوريون مايك بومبيو ولي زيلدين وفرانك لوبيوندو شخصيا طلبات تاشيرات الدخول الى البعثة الايرانية في واشنطن.كما وجهوا رسالة الى المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية الايرانية اية الله علي خامنئي والى القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري طالبين منهما التدخل لتسهيل حصولهم على تاشيرات الدخول.وجاء في رسالتهم التي نشر مايك بومبيو نصها على موقعه الالكتروني «اننا نتطلع لرؤية سير عمل الديمقراطية الايرانية».

من جهة ثانية قال رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو أمس الاول إن كندا لن تتعجل برفع العقوبات عن إيران على الرغم من دعوات لإلغاء هذه العقوبات بسرعة حتى تتمكن الشركات الكندية من المنافسة على العقود.

وأكدت كندا لأول مرة في الأسبوع الماضي أنها تعتزم رفع العقوبات التي فرضتها على إيران وقالت إنه يجب السماح لشركات مثل  بومباردييه لصناعة الطائرات بالتصدير هناك.

وقال ترودو للصحفيين في كالجاري حيث التقى في وقت سابق مع رؤساء صناعة النفط إن الاتفاق ساعد بالفعل على إضعاف قدرات إيران النووية ولكنه قال «مازالت هناك مخاوف كبيرة» حول ما وصفه برعاية إيران للإرهاب وانتهاك حقوق الإنسان. وأضاف سنكون حذرين وحريصين للغاية ونعمل وننسق مع حلفائنا بالأسلوب الذي نتحرك به لإعادة الارتباط ورفع العقوبات عن إيران. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش