الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ليفربول يستضيف مانشستر يونايتد في انجلترا

تم نشره في السبت 13 أيلول / سبتمبر 2008. 03:00 مـساءً
ليفربول يستضيف مانشستر يونايتد في انجلترا

 

نيقوسيا - (ا ف ب)

تعاود البطولات الاوروبية المحلية نشاطها بعد توقفها الاسبوع الماضي بسبب انشغال المنتخبات الوطنية بالتصفيات المؤهلة الى نهائيات مونديال جنوب افريقيا 2010 ، وستكون موقعة مانشستر يونايتد حامل اللقب ومضيفه ليفربول في الواجهة عندما يلتقيان اليوم السبت في افتتاح المرحلة الرابعة من الدوري الانكليزي لكرة القدم ، فيما تغيب مباريات "العيار الثقيل" عن البطولات الاخرى.

ويسافر مانشستر يونايتد بطل مسابقة دوري ابطال اوروبا الى ملعب "انفيلد" وهو يضع نصب عينيه العودة بنتيجة ايجابية يطلق من خلالها موسمه في اولى مواجهات القمة ، استعدادا لبدء حملة الدفاع عن لقبه الاوروبي الاسبوع المقبل امام فياريال الاسباني الاربعاء المقبل.

ويخوض فريق المدرب الاسكتلندي في غضون اسبوع ثلاث مباريات هامة للغاية ، فالى جانب مواجهته ليفربول في "انفيلد" وفياريال في "اولدترافورد" ، هو يحل الاحد المقبل ضيفا على تشلسي وصيفه المحلي والاوروبي والمتصدر الحالي للترتيب العام.

ولم يقدم مانشستر الذي تأجلت مباراته مع فولهام بسبب مشاركته في كأس السوبر الاوروبية حيث خسر امام زينيت سان بطرسبورغ الروسي 1 - 2 ، حتى الان اداءا مقنعا لانه اكتفى بالتعادل في المرحلة الافتتاحية امام ضيفه نيوكاسل (1 - 1) ، قبل يفوز بشق النفس على مضيفه بورتسموث (1 - صفر) ، وكان لاعب وسطه الاسكتلندي دارين فليتشر بطل المباراتين بتسجيله الهدفين.

وخلافا لمانشستر بدأ ليفربول مشواره المحلي بطريقة جيدة مسجلا فوزين على سندرلاند (1 - صفر) وميدلزبره (2 - 1) ، مقابل تعادل مع استون فيلا (صفر - صفر) ، ما جعله يحتل المركز الثاني بفارق الاهداف عن تشلسي.

ويدخل فريق المدرب الاسباني رافايل بينيتيز الى مواجهة اليوم وهو يعلم تماما صعوبة المهمة التي تنتظره ، خصوصا انه فشل في هز شباك فريق "الشياطين الحمر" في اخر سبع مباريات في الدوري بين الطرفين.

ويعود اخر هدف سجله فريق "الحمر" في مرمى غريمه الى ايلول 2004 وحتى حينها كان عن طريق المدافع الايرلندي جون اوشي الذي سجله عن طريق الخطأ في مرمى فريقه ، في مباراة فاز فيها مانشستر 2 - 1.

ويأمل ليفربول ان يفك عقدته على ارضه لانه لم يذق طعم الفوز في الدوري على مانشستر في "انفيلد" منذ 4 تشرين الثاني 2001 عندما تغلب عليه بثلاثة اهداف سجلها حينها مايكل اوين (اثنان) والنروجي يون ارنه ريزه ، مقابل هدف لديفيد بيكهام.

وخرج فريق فيرغوسون فائزا في 7 من اصل اخر 8 مواجهات جميع الطرفين في الدوري فيما انتهت المباراة الثامنة بالتعادل صفر - صفر ، وبالتالي يعود اخر فوز لل"حمر" على مانشستر الى 24 نيسان 2004 بهدف وحيد سجله داني مورفي (ركلة جزاء) وكانت المباراة في "اولدترافورد".

وقد يضطر ليفربول للانتظار لفترة اطول من اجل تحقيق فوز اخر على غريمه ، خصوصا انه قد يفتقد ثلاثي "حيوي" على رأسه القائد ستيفن جيرارد اضافة الى هدافه الاسباني فرناندو توريس لاصابة الاثنين ، ولاعب الوسط الارجنتيني خافيير ماسكيرانو بسبب وصوله متأخرا من اميركا الجنوبية بسبب مشاركته مع منتخب بلاده في تصفيات المونديال.

وقد يتمكن جيرارد من المشاركة حسب ما كشف بينيتيز في اليومين الاخيرين ، مشيرا الى ان قائده بدأ يتحسن ومن المحتمل ان يكون جاهزا لمباراة اليوم وذلك خلافا لتوريس الذي قد يغيب ايضا عن مباراة منتصف الاسبوع المقبل امام مرسيليا الفرنسي ضمن منافسات الدور الاول من مسابقة دوري ابطال اوروبا.

ولن يكون ليفربول الفريق الوحيد الذي سيفتقد الى نجومه ، لان مانشستر سيفتقد نجمه الابرز البرتغالي كريستيانو رونالدو ، هداف الموسم الماضي ، بسبب عدم شفائه من الاصابة حتى الان كما هي حال الثنائي مايكل كاريك واوين هارغريفز.

وستشكل المباراة فرصة لفيرغوسون من اجل اشراك الوافد الجديد البلغاري ديميتار برباتوف القادم من توتنهام مقابل 30,75 مليون جنيه استرليني.

وبدوره يخوض تشلسي المتصدر اختبارا صعبا للغاية عندما يحل ضيفا على "نجم سوق الانتقالات" الجديد مانشستر سيتي صاحب المركز الثالث حاليا بفارق نقطة فقط عن الفريق اللندني.

وهذه المباراة الاولى لمانشستر سيتي الذي يشرف عليه لاعب تشلسي السابق الويلزي مارك هيوز ، منذ ان اشترته مجموعة "ابو ظبي للتطوير والاستثمار" وكبار مالكيها رجل الاعمال الاماراتي الثري سليمان الفهيم الذي خطف لاعب ريال مدريد البرازيلي روبينيو من تشلسي بعدما دفع 61 مليون دولار ، وهو المبلغ الذي لم يكن الفريق اللندني مستعدا لدفعه ، وسيكون البرازيلي متواجدا في المباراة.

وفي المباريات الاخرى ، يحل ارسنال الرابع ضيفا على بلاكبيرن قبل ان يسافر الى العاصمة الاوكرانية لمواجهة دينامو كييف في دوري ابطال اوروبا ، فيما يستقبل نيوكاسل الوافد الجديد هال سيتي في لقاء سيشهد "مظاهرة" من قبل جمهور الاول الغاضب لاستقالة المدرب كيفن كيغان من منصبه.

واعلن كيغان الخميس الماضي استقالته من منصبه اثر خلافه مع المسؤولين في النادي بسبب السياسة التي اتبعت خلال فترة الانتقالات الصيفية وعدم تلبيتهم لحاجاته.

كما تشهد هذه المرحلة بداية النجم الايطالي السابق جانفرانكو زولا في مهام تدريب وست هام الخامس ، وذلك عندما الاخير ضيفا على وست بروميتش البيون.

وخلف زولا 42( عاما) في منصبه الجديد الن كاربيشلي الذي استقال من منصبه الاربعاء الماضي بسبب خلاف مع المسؤولين في النادي على مسألة ضم او التخلي عن لاعبين.



الدوري الايطالي

تغيب مباريات القمة عن المرحلة الثانية من الدوري الايطالي لكن العنوان العريض الذي يشغل بال الجميع هو اعمال الشغب التي حصلت في المرحلة الافتتاحية والتي اعادت الى الاذهان ما حصل الموسم الماضي.

وسيسافر كل من ميلان الساعي الى تعويض خسارته في المباراة الاولى امام بولونيا ، وفيورنتينا الى جنوى ونابولي على التوالي دون جمهور بعد اعمال الشغب التي رافقت مباراة نابولي ومضيفه روما وتسببت بمنع جمهور الاول من السفر مع فريقه في جميع المباريات التي يخوضها خارج ملعبه هذا الموسم.

وصدر هذا القرار اثر توصية من اللجنة المتخصصة بتحليل الجوانب الامنية للاحداث الرياضية وهي المسؤولة عن الانضباط في رابطة الدوري المحلي ، ومن المرجح ان تتدخل هذه اللجنة خلال الموسم لمنع سفر الجماهير مع فرقها في حال ارتأت ذلك ، وهذا ما تتخوف منه الاندية.

وبعيدا عن الشغب ، يسعى انتر ميلان حامل اللقب الى تعويض تعادله في المرحلة الاولى امام سمبدوريا (1 - 1) ، عندما يحل

اليوم السبت يستقبل كاتانيا في مباراة سيفتقد خلالها فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الارجنتينيين خافيير زانيتي واستيبان كامبياسو والبرازيليين مايكون والحارس جوليو سيزار بسبب وصولهم اليوم الجمعة من اميركا الجنوبية حيث كانوا يشاركون في تصفيات المونديال ، فيما يعود الى صفوف البطل لاعب وسطه الدولي الفرنسي باتريك فييرا بعد تعافيه من الاصابة.

وفي المقابل ، يسافر روما وصيف البطل الى صقلية لمواجهة مضيفه باليرمو ، فيما يلعب يوفنتوس مع اودينيزي في اقوى المباريات ، ولاتسيو المتصدر مع سمبدوريا وليتشي مع كييفو ، وريجينا مع تورينو ، وسيينا مع كالياري.



الدوري الاسباني

لن يكون امام ريال مدريد حامل اللقب وغريمه برشلونة سوى الفوز لتبييض صورتيهما بعد بداية سيئة الى ابعد الحدود ، اذ سقط ريال مرة جديدة على ملعب ديبورتيفو لا كورونيا (1 - 2) ومثله فعل برشلونة بعيدا عن معقله امام نومانسيا (1 - 2) العائد الى دوري الاضواء.

ويعود الاثنان للعب على ارضيهما في المرحلة الثانية ، اذ يستضيف ريال مدريد نومانسيا يوم غد الاحد ، ويستقبل برشلونة راسينغ سانتاندر اليوم السبت.

على ملعب "سانتياغو برنابيو" سيفعل مدرب ريال الالماني برند شوستر المستحيل لعدم حصد خيبة جديدة ، اذ بعد فشل الادارة في سوق الانتقالات تحديدا عبر عجزها عن استقطاب البرتغالي كريستيانو رونالدو من مانشستر يونايتد ، وبعدها دافيد فيا من فالنسيا ، سينتظر شوستر حتى السنة الجديدة لتدعيم خط هجومه الذي لا يضم سوى مهاجمين اثنين هما الهداف الهولندي رود فان نيستلروي والقائد راوول غونزاليز.

ويعلم شوستر ان اللقاء قد لا يكون سهلا لان لاعبي نومانسيا اظهروا امام برشلونة حيوية فائقة وجهوزية تامة ، الامر الذي قد يصعب من مهمة اصحاب الارض.

واذ تبدو المشكلة الاساسية عودة اللاعبين الدوليين مرهقين فان المسألة الجيدة بالنسبة لريال هي استعادة راوول وغوتي بعد غياب الاول لتسعة ايام عن التمارين بسبب الاصابة ، علما ان الثاني لا يتوقع ان يشارك منذ بداية اللقاء.

وعلى ملعب "نو كامب" ، يريد المدرب بيب غوارديولا تجاوز بدايته الكارثية على رأس برشلونة عندما يواجه ضيفه راسينغ سانتاندر.

وبدا "البرسا" غير مختلف كثيرا بقيادة قائده السابق عنه ايام الهولندي فرانك رايكارد ، اذ بقي غوارديولا معتمدا على تشكيلة 4 - 4 - 3 وعلى الهداف الفرنسي تييري هنري في مركز الجناح الايسر.

وعلق الظهير الايمن البرازيلي الجديد دانيال الفيش على الخسارة الاولى بالقول: "كنا في حالة يأس للفوز وربما هذا الامر جعلنا نسقط في الفخ" ، مضيفا: "من الافضل الوقوع في هذه الاخطاء الان وليس بعد شهرين مثلا".

ولا يفترض ان يفتقد برشلونة لاي من لاعبيه الاساسيين مع امكان تبديل غوارديولا لاستراتيجيته واللعب بمهاجمين اثنين في المقدمة هما الكاميروني صامويل ايتو وهنري على ان يلعب الارجنتيني ليونيل ميسي خلفهما.

ويحل فالنسيا ضيفا على الميريا املا مواصلة انطلاقته القوية بعد فوزه العريض في المرحلة الاولى على مايوركا 3 - صفر.

وتشكل المباراة مناسبة خاصة للمدرب اوناي ايميري لانه سيواجه فريقه السابق الذي قاده لموسمين فصعد به الى الدرجة الاولى ثم المركز الثامن على لائحة الترتيب العام قبل ان ينتقل الى "ميستايا" هذا الصيف.

ورغم انه تمسك بنجميه دافيد فيا ودافيد سيلفا ، فان فالنسيا سيفتقد خدمات الثاني لفترة غير قصيرة بسبب الاصابة.



الدوري الفرنسي

سيكون مرسيليا امام اختبار صعب للحفاظ على صدارته عندما يحل ضيفا على بوردو وصيف الموسم الماضي ، في المرحلة الخامسة من بطولة فرنسا.

وحقق مرسيليا ثلاثة انتصارات مقابل تعادل واحد ليتصدر الترتيب بفارق الاهداف عن ليون بطل الدوري في الاعوام السبعة الاخيرة والذي يستقبل نيس.

ويستعيد مرسيليا في المباراة احد نجومه في الموسم الماضي ماتيو فالبوينا الذي غاب عن المباريات الاولى بسبب خضوعه لعملية جراحية ، وهو سيكون سعيدا بالتأكيد للعودة امام بوردو تحديدا لان الاخير رفض ضمه وهو لاعب ناشىء بسبب قامته القصيرة ثم تحول الجناح السريع لاعبا اساسيا مع الفريق الجنوبي.

في المقابل ، يريد بوردو البقاء على مقربة من فرق الصدارة بعد فوزين وخسارتين ، والفوز على مرسيليا سيكون امرا اساسيا لتحقيق هذا الهدف.

ولن تكون مهمة ليون سهلة ايضا لان نيس سجل بداية جيدة في الموسم الجديد والدليل احتلاله المركز الرابع على لائحة الترتيب العام برصيد 9 نقاط.

كما تتجه الانظار في هذه المرحلة الى مدرب بوردو السابق ايلي بوب الذي استلم مهام تدريب نانت العائد الى الاضواء والذي يحتل المركز الاخير حاليا بنقطة واحدة.

ويلعب نانت بضيافة باريس سان جرمان المتجدد والمدجج بنجوم معروفين هذا الموسم ، امثال لودوفيك جولي وكلود ماكيليلي والهداف الصربي ماتيا كيزمان.

التاريخ : 13-09-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش