الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كلمة اليوم : هل يتنحّى الفارس المخضرم؟

تم نشره في السبت 10 أيار / مايو 2008. 03:00 مـساءً
كلمة اليوم : هل يتنحّى الفارس المخضرم؟ محمد سعد الشنطي

 

 
في المؤتمر الصحفي الذي عقده الشيخ سلطان العدوان رئيس ادارة النادي الفيصلي أعلن فيه بمرارة رغبته الاكيدة بالتنحي عن رئاسة النادي العريق بعد مشوار طويل دام اكثرمن خمسين عاما بين لاعب واداري ورئيس كان خلالها الصديق والقائد والداعم والأب لم يبخل على النادي واعضائه ولاعبيه بالعطاء المادي والمعنوي حتى وصل النسر الازرق الى ما هو عليه ولكن تنحيته في اعتقادي ادارية لأن الفيصلي هو القلب الذي ينبض بالحياة وهو الدم الذي يتدفق في العروق وهو الرئة التي يتنفس بها الشيخ ويقول الكثيرون بأنه يريد التنحّى عن القيادة ؟.

اعذروني يا سادة ربما يتنحى الشيخ اداريا ويسلم القيادة الى شبله بكر العدوان ولكنه سيبقى دائما وابدا الأب الروحي للنادي الذي يبدي النصائح الايجابية للقيادة القادمة لتواصل مهامها في ادارة شؤون النادي والسؤال الذي يطرح نفسه هل يستطيع الأب أن يتنحى عن الوقوف بجانب ابنائه بعد ازدياد المسؤولية ؟.

والجواب أشك في ذلك ، لأن الشيخ عاصرته خمسين عاما حيث لعبت ضده ثم انتقلت لصفوف النادي 1962ولعبت بجانبه سنوات وبعدها قمت بتدريب الفريق من 64 ولغاية 1968 قبل ان يعلن الشيخ اعتزاله اللعب بعد مشوار طويل بالعطاء لم يخضه احد من قبل وبالتالي لا يمكن قبول مبدأ التنحّي لشخص يعتبر النادي الفيصلي بيته الواسع وعرينه والهيئة العامة اسرته وجمهور المشجعين عزوته وعائلته التي يتباهى لان الفيصلي لا يزال بحاجة الى عطائه اللامحدود وان كان القائد الجديد لن يبتعد عن الاسلوب الذي انتهجه الشيخ في تعامله مع الاشقاء والزملاء والاصدقاء وبالتالي سوف يبقى الشيخ سلطان الاب الروحي للنادي الفيصلي شئنا ام ابينا ولن يبخل في الوقوف بجانب شبله الرئيس الجديد القادم ومجلس الادارة في المشوار الكروي خاصة وان النادي سوف يدخل في متاهة الاحتراف العلني وبذلك تكون المسؤولية ازدادت للدفاع عن سمعته الكروية في المشوار الطويل . واخيرا كلمة صدق بحق الشيخ سلطان الذي رافقته سنوات طويلة بأنه كان نعم الرجل الفاضل الذي لا انسى فضله في كثير من المواقف وقفها معي شخصيا هو وشقيقه المرحوم الشيخ مصطفى منذ عام 1962 وحتى الآن واقول بكل صراحة انه الرجل الذي وقف بجانبي وشجعني ماديا ومعنويا لمواصلة التحصيل العلمي والالتحاق بالمعهد العالي للتربية الرياضية بالقاهرة وبالتالي سوف يبقى الشيخ الأب الروحي للنادي الفيصلي مادام قلبه ينبض بالدماء والصديق الوفي للجميع.



Date : 10-05-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش