الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفيصلي.. ومعضلة الدقائق الأخيرة،

تم نشره في الجمعة 7 آذار / مارس 2008. 02:00 مـساءً
الفيصلي.. ومعضلة الدقائق الأخيرة،

 

عمان - الدستور

عاندت الظروف ممثل الكرة الأردنية فريق الفيصلي في العودة من مدينة سطيف الجزائرية ببطاقة التأهل إلى دور الأربعة لبطولة دوري أبطال العرب لكرة القدم ، وذلك بعد خسارته مباراة الجولة الخامسة أمام فريق وفاق سطيف الجزائري (1 - 2) أمس الأول ، حيث سجل الفيصلي الحضور المميز خلال أحداث الحصة الأولى لكن أحداث الحصة الثانية جاءت مختلفة بعدما إكتست أرضية الملعب بالثلوج الأمر الذي ساهم في زيادة العبء على اللاعبين لكن وبالرغم من هذه الظروف سجل الفيصلي هدف الإفتتاح في وقت جيد عن طريق فادي لافي في الدقيقة (82) لكن ما حصل بعد ذلك جاء خارج الحسابات بعدما نجح الوفاق العودة للمباراة بسرعة فسجل فريد طويل التعادل بعد دقيقتين لتشهد دقائق الوقت بدل الضائع صدمة لجماهير الكرة الأردنية عندما أعلنت هذه الدقائق عن هدف الفوز للوفاق ، لذا نقول أن الفيصلي خذله غياب التركيز الدفاعي في الدقائق الأخيرة ، والتي دلت عليها مشاهد متعددة في لقاءات الفريقين في النسخة الحالية والسابقة.

وفي ضوء نتيجة مباراة الرجاء البيضاوي المغربي والمجد السوري والتي انتهت بالتعادل السلبي بات الفيصلي (8) نقاط بحاجة إلى نقطة التعادل في مواجهة الجولة الأخيرة للمجموعة الثانية أمام الرجاء البيضاوي (6) نقاط للظفر ببطاقة العبور وعودة إلى مباراة الفيصلي والوفاق نقول أن الشوط الأول جاء حسب ما خططه الجهاز الفني للفيصلي فالسيطرة الميدانية كانت من نصيب لاعبي الأزرق الذين فرضوا إيقاعهم على المجريات عبر أداء متزن تميز بالجماعية لكن هذه الأفضلية لم تمنحهم فرص الوصول لشباك الوفاق رغم توفر عدد من مشاهد التهديد الحقيقي أمام بوابة مرمى حجاوي لكن بقي الأخير مسيطرا على الأمر بثبات حرم رزاق فرحان ورفاقه من تحقيق هذه الغاية.

وبعكس الشوط الأول جاءت الصورة المختلفة مطلع أحداث الثاني ، حيث دخل اللاعبين أرضية الملعب وهم يتواجهون مع خصم ثان تمثل بالثلج الذي غطى أرضية وحرم اللاعبين من تقديم المطلوب منهم فغابت الجمالية وتعددت مشاهد الكرات المقطوعة هنا وهناك ليلجأ هنا فريق الوفاق إلى أسلوب التمريرات المرتفعة نحو منطقة جزاء الفيصلي لتفادي أرضية الملعب لتعيش دقائق هذا الشوط جملة من التبديلات هدفت إلى تعزيز قدرات الفريقين خاصة في الناحية الهجومية فالفيصلي زج بورقتي أبو كشك وفادي لافي ليساهم هذا التعديل في تحقيق غاية التسجيل عندما إفتتح لافي التسجيل للفيصلي أواخر أحداث المباراة.

في المقابل جاءت التبديلات الناجحة للوفاق خاصة الثنائي حاج عيسى لاعب خط الوسط وفريد طويل هداف الفريق ، والتي كانت لها الأثر الواضح في إدارك التعادل عبر كرة ساقطة بين دفاعات الفيصلي نجح طويل في إستغلالها داخل شباك العمايرة ومن تمريرة طويلة صاغ مشهدها حاج عيسى تمكن أديكو في الإستفادة منها محققا هدف الفوز للوفاق في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

عموما فإننا نؤكد أن الفيصلي قدم مستوى طيب خلال سير المباراة لكنه إصطدم بظروف خارجة عن إرادة لاعبيه لذا فالفيصلي وكما عودنا قادر على تفادي ذلك الأمر من خلال خبرة لاعبيه الواسعة ، ومن هنا فإنه مطالب بخطف إحدى بطاقتي التأهل إلى دور الأربعة في مباراة الفرصة الأخيرة أمام الرجاء المغربي.

التاريخ : 07-03-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش