الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجيش السوري يقترب من الحدود مع تركيا بدعم روسي

تم نشره في الثلاثاء 9 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

عواصم  - تقدم الجيش السوري نحو الحدود التركية امس في هجوم كبير تدعمه روسيا وإيران وتقول المعارضة المسلحة إنه يهدد مستقبل الانتفاضة المندلعة منذ نحو خمس سنوات احتجاجا على حكم الرئيس بشار الأسد.

وقال عبد الرحيم النجداوي من جماعة لواء التوحيد المعارضة كل وجودنا مهدد وليس فقط خسارة مزيد من الأرض. فيما قال معارضون وسكان ومنظمة تراقب الصراع إن الجيش السوري وحلفاءه يبعدون نحو خمسة كيلومترات تقريبا عن بلدة تل رفعت الخاضعة لسيطرة المعارضة وهو ما يجعلهم على بعد نحو 25 كيلومترا من الحدود التركية.

ودفع الهجوم حول مدينة حلب في شمال سوريا عشرات الالاف من السكان للفرار باتجاه تركيا التي تأوي بالفعل أكثر من 2.5 مليون سوري وهو أكبر تجمع للاجئين في العالم. واكده ايضا المرصد السوري لحقوق الانسان امس بان الجيش السوري والاكراد حققوا تقدما في شمال سوريا ويقتربون من معاقل الفصائل المقاتلة في ريف حلب الشمالي كما من الحدود التركية.

واوضح مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن ان «اشتباكات محدودة كانت تدور بين الاكراد ومقاتلي الفصائل تنتهي باتفاق على انسحاب الفصائل بطلب من اهالي القرى المعنية تجنبا لاستهدافها من قبل الطيران الروسي» الداعم لقوات النظام.

من جانبها قال تركيا انها على استعداد لفتح حدودها امام آلاف اللاجئين السوريين الذين ينتظرون في البرد بعد فرارهم امام تقدم القوات الحكومية في شمال سوريا، لكن انقرة لم تحدد متى ستفتح حدودها.وفي انتظار قرار سلطات تركيا فان الوضع الانساني اصبح «يائسا» على المدنيين السوريين ومعظمهم من النساء والاطفال بحسب ما افادت منظمة «اطباء بلا حدود» امس الاول.

وفي الجانب السوري من هذا المعبر في بلدة باب السلامة وفي مدينة اعزاز، لا يزال عشرات الاف المدنيين ينتظرون في اوضاع صعبة في مخيمات اقيمت على عجل.

وقال هيثم حمو المتحدث باسم جماعة «الجبهة الشامية» في اتصال هاتفي اجرته معه وكالة فرانس برس «انها مأساة. الذين لم يتمكنوا من الحصول على خيمة ينامون تحت اشجار الزيتون». واضاف «يحصل النازحون على وجبة غذائية واحدة في اليوم وارتفعت اسعار المواد الغذائية».

وقالت رئيسة بعثة منظمة اطباء بلا حدود الى سوريا موسكيلدا زنكادا ان المنظمة وزعت اكثر من 230 خيمة مشيرة الى نقص في المياه ومشاكل في الصرف الصحي في مناطق عدة.

الى ذلك اكد رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو امس، ان نحو 30 الف مدني سوري يحتشدون على الحدود التركية التي لا تزال مغلقة بعدما هربوا من الهجوم الذي تشنه قوات النظام السوري منذ اسبوع في محيط مدينة حلب.

وقال داود اوغلو امام الصحافيين في ختام لقائه المستشارة الالمانية انغيلا ميركل «يحتشد نحو 30 الف سوري حاليا في منطقة قريبة من الحدود التركية».

وحذر اوغلو بوضوح من ان بلاده التي تؤوي اصلا 2,7 مليون سوري لن تتحمل لوحدها «كامل العبء» المترتب على استقبال لاجئين.وعبرت ميركل من جهتها عن «صدمتها» لـ»المعاناة البشرية» للسوريين العالقين على الحدود السورية التركية. كما نددت ايضا بعمليات القصف خصوصا من الجانب الروسي لمدينة حلب.

من جهة اخرى، قال مسؤول أمريكي كبير امس إن تنظيم داعش اضطر لخفض مرتبات مقاتليه بما يصل إلى النصف بسبب التأثير الكبير للضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة على الأموال التي يجنيها التنظيم من مبيعات النفط.

وقال دانييل جليزر مساعد وزير الخزانة لشؤون تمويل الإرهاب إن الضربات الجوية أضعفت قدرة داعش على استخراج النفط وتكريره ونقله من المناطق التي يسيطر عليها في العراق وسوريا.

وتابع في مؤتمر صحفي في لندن عندما ننظر إلى الصعوبات التي نعرف أنهم يواجهونها فيما يتعلق بالنقل والاستخراج أعتقد أن من الإنصاف القول إنه لم يعد بمقدورهم جني المال كما كان الحال من قبل.

من جانب اخر نقل التلفزيون الروسي الرسمي عن رمضان قديروف رئيس جمهورية الشيشان قوله إن جواسيس من مواطنيه موالين للكرملين قد اخترقوا صفوف تنظيم داعش في سوريا وهم يجمعون معلومات تستخدمها القوات الجوية الروسية في تحديد أهداف غاراتها. ونقل مكتب قديروف عنه قوله لقناة روسيا1 الحكومية امس إن شبكة تجسس موسعة قد أنشأت داخل تنظيم داعش.

ورفض ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تأكيد وجود قوات شيشانية في سوريا. من جهة اخرى، قال محققون من الأمم المتحدة امس إن محتجزين لدى الحكومة السورية يموتون بشكل جماعي وان هذا يصل إلى حد تطبيق سياسة إبادة للسكان المدنيين وهي جريمة ضد الإنسانية.

ودعت لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة مجلس الأمن الدولي لفرض عقوبات موجهة على مسؤولين سوريين مدنيين وعسكريين لتسببهم في موت وتعذيب واختفاء معتقلين لكنها لم تحدد أسماءهم.

وقال المحققون المستقلون في تقريرهم انهم وثقوا كذلك عمليات إعدام جماعي وتعذيب للسجناء نفذتها جماعتان متشددتان هما جبهة النصرة وتنظيم داعش وانها تصل إلى جرائم حرب.( وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش