الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العراق ينشر الاف الجنود شمال البلاد تمهيدا لعملية استعادة الموصل

تم نشره في الثلاثاء 9 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

بغداد -  استعادت القوات العراقية السيطرة على منطقة جويبة في ضواحي مدينة الرمادي التي كانت سيطرت عليها في نهاية كانون الاول وطردت منها مقاتلي تنظيم داعش. ولا تزال قوات مكافحة الارهاب ووحدات الجيش العراقي تواصل تقدمها من اجل فتح الطريق الرئيسية التي تربط الرمادي، كبرى مدن محافظة الانبار، بقاعدة الحبانية العسكرية.

 وتبعد جويبة حوالى عشرة كيلومترات من مركز مدينة الرمادي الذي استعيدت عليه السيطرة بالكامل بعد معارك قادتها قوات النخبة العراقية المتمثلة بجهاز مكافحة الارهاب. وقال قائد عمليات الأنبار اللواء الركن إسماعيل المحلاوي ان «قطعات عسكرية من جهاز مكافحة الإرهاب والفرقة الثامنة في الجيش وعمليات الأنبار وشرطة الانبار تمكنت خلال عملية عسكرية واسعة من تحرير منطقة جويبة بالكامل ورفع العلم العراقي فوق احد ابنيتها». وأضاف المحلاوي أن «تحرير المنطقة جاء بعد مقتل اكثر من 13 عنصرا من تنظيم داعش وتكبده خسائر مادية  كبيرة»، لافتا الى ان «القوات الأمنية تمكنت من اجلاء مئات الاسر التي كان تنظيم داعش يحاصرها في منطقة جويبة شرق الرمادي».

 وباشرت القوات العراقية عمليات تفتيش للمنازل والمباني الحكومية بحثا عن مقاتلين قد يكونون مختبئين.وتواصل القوات الامنية تقدمها لاستعادة السيطرة على منطقة حصيبة، آخر المناطق التي يسيطر عليها التنظيم المتطرف في ضواحي الرمادي.

 الى ذلك  نشرت السلطات العراقية الاف الجنود في قاعدة عسكرية في شمال البلاد استعدادا لبدء عمليات استعادة مدينة الموصل معقل تنظيم داعش، حسبما افاد مسؤولون . واستولى التنظيم في حزيران  2014 على مدينة الموصل ثاني اكبر مدن العراق ولم يتعرض منذ ذلك الحين لاي هجوم باستثناء قصف جوي بينما تخوض القوات العراقية معارك في مناطق اخرى.

وقال ضابط برتبة عميد ركن في الجيش العراقي طالبا عدم الكشف عن اسمه ان «وحدات من قوات الجيش بدات تصل الى قاعدة عسكرية قرب قضاء مخمور لبدء عملية عسكرية نحو الموصل». والهدف الاول في العملية هو قطع امدادات داعش بين الموصل ومناطق كركوك والحويجة من جهة والموصل وبيجي الواقعة في صلاح الدين من جهة اخرى.

وقد عملت القوات العراقية بشكل بطىء على عزل ومحاصرة مناطق سيطرة التنظيم قبل اقتحامها من اجل تقليل الخسائر في صفوف القوات كما فعلت في الرمادي وتكريت. واضاف المصدر نفسه ان «هناك ثلاثة ألوية متمركزة في تلك القاعدة حاليا ومن المقرر وصول 4500 جندي آخرين من الفرقة 15 إلى القاعدة لتدخل التحضيرات لاستعادة الموصل في مرحلة جديدة».وانهت الفرقتان 15 و16 من الجيش العراقي تدريباتهما في معسكرات في بغداد من اجل المشاركة في عمليات استعادة الموصل.( ا ف ب

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش