الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تقاطع الثنية - الكرك عشوائية في التنظيم وازمة سير خانقة

تم نشره في الثلاثاء 9 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

 الكرك - يشهد التقاطع الرئيس لمثلث الثنية-الكرك الذي أصبح المركز التجاري لمحافظة الكرك بعد تحول الدوائر والمؤسسات العامة من وسط مدينة الكرك الى تلك المنطقة حوادث سير يومية بسبب عشوائية توقف المركبات الخصوصية والحافلات العمومية عليه .

وقال مواطنون لوكالة الانباء الاردنية ان الجهات المعنية سواء بلدية الكرك الكبرى أو الاشغال العامة او ادارة السير في الكرك تركت هذا التقاطع يعيش في عشوائية متناهية لا يمكن تقبلها في مدخل مدينة تاريخية أثرية يرتادها يوميا مئات الزوار المحليين والاجانب .

واكد سهيل العتيق ان غياب رقباء السير في المنطقة حول الساحات الامامية للمحلات التجارية في المنطقة والشارع الرئيس الى موقفا عشوائيا للمركبات ما يتسبب في ازمات مرورية خانقة وحوادث سير يومية يكون لها اثارا وخسائر مادية وبشرية على المواطنين .

وقال اسماعيل المبيضين ان الباصات الخصوصية الصغيرة التي تعمل بالأجرة تؤرق المارة واصحاب المحلات التجارية بعد سيطرة اصحاب هذه الباصات على الساحات الرئيسية على التقاطع وخلق بيئة غير صحية في الموقع واعتدائهم على خطوط الحفلات العمومية العاملة دون اتخاذ اي اجراءات من قبل ادارة السير تحد من هذه الظاهرة.

وأشار فيصل الصعوب الى ان وجود 8 مدارس حكومية وخاصة قريبة من هذا التقاطع يتطلب اهتمام اكبر من الجهات المعنية كالسير والاشغال والبلدية لتوفير بيئة آمنة لطلاب هذه المدارس وضمان مرور آمن للطلبة وعدم تكرار الحوادث اليومية على هذا التقاطع.

رئيس بلدية الكرك المهندس محمد المعايطه أكد ان البلدية بالتعاون مع ادارة السير بالكرك قامت بتنظيم الموقع الا ان اصحاب المركبات والباصات الخصوصية يقفون بشكل عشوائي في الموقع ما يسبب ازمات خانقة لافتا الى ان هناك تنسيق بين ادارة السير والاشغال العامة بهدف تنظيم المرور في منطقة مثلث الثنية او ما يسمى بمدخل الكرك الشرقي.

وقال ان البلدية قامت مؤخرا بازالة البسطات العشوائية في المنطقة الا ان اصحابها عادوا لمزاولة مهنتهم وتمت مخالفتهم وانذارهم بعدم العودة الى وضع بضائعهم على الطريق العام مشيرا الى ان البلدية تقوم على نظافة المنطقة بشكل يومي الا ان الانتشار العشوائي للبسطات وعدم التزام اصحاب المحلات بجمع نفاياتهم في المكان المخصص يزيد من تفاقم المشكلة .

رئيس قسم السير في الكرك النقيب محمد الشعيبات اكد ان رقباء السير يقومون بواجبهم ومخالفة كل المركبات التي تقف بشكل عشوائي في المنطقة، مشيرا الى وجود نقطة أمنية في المكان الا ان اصطفاف بعض أصحاب المركبات بشكل عشوائي يعمل على ارباك الحركة ويزيد من الأزمة المرورية في المنطقة .

من جانب اخر طالب مواطنون في الكرك باعادة تأهيل الطريق الواصل بين بلدة محي شرق الكرك وحتى الخط الصحراوي لأهميته بخدمة المناطق الجنوبية في المحافظة والعاملين في شركة الفوسفات الأردنية بمنطقتي الحسا والأبيض.

وقالوا لـ( بترا ) امس الاثنين ان الطريق مضى على تعبيده عشرات السنين واصبح بفعل الحركة المرورية والعوامل الجوية شبه طريق لكثرة الحفر والتشققات،كما انه يشكل خطرا كبيرا على سالكية ولاسيما اثناء ساعات الليل . وأكدوا ان الطريق الذي يمر عبر بلدة محي ويصل جنوب المحافظة بالطريق الصحراوي يعتبر من الطرق الحيوية في المملكة ولم تتم صيانته منذ سنوات ويحتاج الى اعادة تأهيل فورية للتخفيف من الحوادث المروية التي تقع عليه يوميا وتتسبب في فقد ارواح كثيرة واضرار مادية للمواطنين . وأشاروا الى ان خطورة الطريق تكمن في ضيقه وتردي بنيتة التحتية وكثرة  المنعطفات فيه وعدم وجود مساحة جانبية لوقوف المركبات المتعطلة عليها ومروره عبر منطقه صحراوية،اضافة الى خلوه من الاشارات الارشادية ، داعيا وزارة الاشغال العامة الى ضرورة الاسراع بتنفيذ هذا الطريق الذي يعتبر الشريان الرئيس لمنطقة جنوب محافظة الكرك . بدوره ،اكد مدير أشغال محافظة الكرك راغب صبيح اهمية الطريق وحيويته للمنطقة، لافتا الى انه تم تعبيد الجزء الأكبر منه الممتد من منطقة المزار الجنوبي وحتى بلدة محي شرقا وتبقى منه حوالي 13 كيلومترا  من بلدة محي وحتى الخط الصحراوي وسيتم طرح عطاء مركزي لتعبيد هذا الطريق ضمن خطة وزارة الاشغال العامة للعام الحالي. (بترا)-  أمين المعايطه



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش