الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فوتوغرافيات سامي نبيل..رحلة ضوئية في فضاءات البيئة الأردنية

تم نشره في الأربعاء 10 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

عمان-الدستور-خالد سامح



برعاية الاميرة دانا فراس وبحضور الأميرة وجدان الهاشمي وحشد من التشكيليين والفوتوغرافيين الأردنيين، أفتتح في المتحف الوطني الاردني للفنون الجميلة بجبل اللويبدة مساء أمس الأول معرض الصور الفوتوغرافية  الحان من الاردن  للفنان الاردني المقيم في بريطانيا  سامي نبيل.

والمعرض عبارة عن دراسة لجنوب الاردن، وهو اول عمل للفنان سامي نبيل خارج نطاق بيئته المعتادة في كل من القطب الشمالي وامريكا والدول الاسكندنافية، ويعتبره نقلة نوعية له، حيث استطاع الخروج في عالمه التصويري الى هذه البقاع الجديدة المختلفة تماما عن سابقاتها.

ويعرض الفنان في هذا المعرض 45 عملا فنيا فوتوغرافيا، يظهر فيها الطبيعة الخلابة بتقنية عالية وفريدة في كل من زرقاء ماعين، ووادي بن حماد، وظانا، ووادي فينان، والطريق من والى الطفيلة، والبتراء والبيضاء ( البتراء الصغيرة)، ووادي رم، ويركز فيها على الطاقة الجمالية للضوء وانعكاساته على الصخور والرمال حيث التقط بعدسته مشاهد بدعة في وادي رم والبتراء بصورة خاصة.

«الطبيعة في الأردن غنية ومثيرة ويشدني بصورة خاصة وادي رم « هذا مايؤكده الفنان سامي نبيل ، مشيرا الى أن تلك الطبيعة لم تكتشف فوتوغرافيا بعد وما ينشر من صور لوادي رم لايتعدى كونه شكل من أشكال الترويج السياحي لا أكثر ويتابع « ان وادي رم مصدر كبير ومذهل للالهام الفني وهو برأيي أجمل من الكثير من المناطق التي تخصص بتصويرها أشهر وأهم فناني التصوير العالميين مثل منطقة «يالوستون « و « يوسميثي بارك» في الولايات المتحدة».



دراسة المكان والفترات الزمنية المناسبة



امضى الفنان 3 سنوات بالتحضير والدراسة العلمية لهذا المشروع، بدراسة المكان والفترات الزمنية المناسبة لعملية التصوير وتمازج المناخ مع المكان. فبدقة متناهية رصد الفنان ساعات ما قبل طلوع الشمس وقبل غروبها، وانسياب اشعتها على الصخور والرمال، وحتى على وجوه ساكنيها بالوان الطبيعة الخلابة النقية الصافية، وقد ادت الدراسة الى اختيار شهري تشرين الثاني وكانون الاول لانجاز المشروع، وذلك لان الشمس تكون مائلة في شروقها وغروبها مما تعكس اشعتها وجمالها على الطبيعة.

وسينتقل المعرض بعد عرضه في الاردن الى كل من امريكا الشمالية وامريكا الجنوبية وفرنسا وايطاليا ودبي، وجاري الاتفاق الى عرضه ايضا في كل من الكويت وابوظبي.

وعلى هامش المعرض قامت دار النشر (Envisage books) باصدار ونشر كتاب قيم جدا للاحتفال بهذا المعرض عالميا، بحيث يحمل الكتاب نفس عنوان المعرض (الحان من الاردن)، كما قام الناقد والمحرر الفني المعروف (ايدي افروم) بكتابة مقدمة هذا الكتاب، حيث تمت طباعة اعداد محددة منه، بيعت جميعها الا المجموعة الخاصة التي ستكون موجودة للبيع خلال المعرض في المتحف موقعة من الفنان نفسه.

والفنان المهندس سامي نبيل المولود في عمان 1958 ، يقيم في المملكة المتحدة منذ اكثر من خمسة وعشرين عاما في مجال المشاريع الهندسية، اقام 7 معارض فنية في التصوير الفوتوغرافي بما فيها هذا المعرض. هذا ويستمر المعرض الى 2 من شهر اذار القادم ليكمل مسيرته في الدول والمدن التي سيعرض فيها لاحقا انفة الذكر.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش