الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تأجيل محاكمة صحافي مغربي ومنظمات دولية تطالب الرباط بإسقاط التهم عنه

تم نشره في الأربعاء 10 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

الرباط -  أرجأ القضاء المغربي حتى 22  آذار النظر في تهمة «المس بالوحدة الترابية للمملكة» الموجهة للصحافي علي أنوزلا، فيما  طالبت 17 منظمة دولية وإقليمية الرباط بإسقاط جميع التهم المنسوبة له ومنها تهم تتعلق بـ»الإرهاب».

 وقال أنوزلا لفرانس برس عقب مثوله أمس أمام المحكمة الابتدائية في العاصمة الرباط «تقدمت بطلب أمام القاضي لتأجيل القضية، وقد وافق وتم تحديد تاريخ جديد في 22 آذار القادم». ويلاحق أنوزلا بتهمة «المس بالوحدة الترابية» للمغرب بسبب ما تم نشره في لقاء مع صحيفة «بيلد» الألمانية منتصف تشرين الثاني حيث كان حينها يزور ألمانيا لتسلم جائزة رائف بدوي للصحافيين الشجعان.

ونقلت الصحيفة الألمانية عن أنوزلا حينها وصفه للصحراء الغربية بـ»المحتلة»، وهو ما نفاه أنوزلا في تصريح سابق لفرانس برس أوضح فيه أن الأمر يتعلق بـ»خطأ في الترجمة» من العربية إلى الألمانية. ويواجه أنوزلا، بسبب التهمة الجديدة الموجهة إليه، عقوبة بالسجن لمدة قد تصل إلى 5 سنوات وغرامة مالية بموجب الفصل 41 من قانون الصحافة المغربي الذي يجرم نشر أي شيء يمس «بالدين الإسلامي أو بالنظام الملكي أو بالوحدة الترابية».

 وطالبت 16 منظمة مدافعة عن حرية الصحافة، ومن بينها منظمة العفو الدولية والرابطة العالمية للصحف وناشرو الأنباء ولجنة حماية الصحافيين، في بيان لها السلطات المغربية «بإسقاط جميع التهم المنسوبة إلى الصحفي المغربي المستقل ووضع حد للحملة التي تشنها ضده وضد جريدته عبر مسلسل من الملاحقات القضائية».

 وقالت هذه المنظمات إن «هذه الاتهامات لا تستند إلى أي أساس من وجهة نظر القانون الدولي، بل وإنها تصل إلى حد انتهاك حرية الصحفي في التعبير وحقه في إعلام الجمهور».( ا ف ب

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش