الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أردوغان يندد بدعم أمريكا لأكراد سوريا

تم نشره في الخميس 11 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

اسطنبول - ندد الرئيس التركي  المحافظ رجب طيب أردوغان بشدة بدعم الولايات المتحدة عسكريا لأكراد سوريا الذين تعتبرهم انقرة «ارهابيين»، مؤكدا ان سياسة واشنطن حولت المنطقة الى «بركة دماء». وقال اردوغان موجها كلامه للاميركيين في خطاب القاه أمام مسؤولين في انقرة «منذ ان رفضتم الاقرار بهم (على انهم منظمة ارهابية) تحولت المنطقة الى بركة دماء». واضاف «يا اميركا، لا تستطيعين ان تجبرينا على الاعتراف بحزب الاتحاد الديمقراطي او وحدات حماية الشعب (الكردي). اننا نعرفهما جيدا تماما كما نعرف داعش».

وقال مسؤول بوزارة الخارجية التركية إن بلاده استدعت السفير الأمريكي للتعبير عن استيائها بعدما أدلى المتحدث باسم الخارجية الأمريكية بتصريحات لم يعتبر فيها حزب الاتحاد الديمقراطي  الكردي في سوريا منظمة إرهابية. وازداد التوتر بين البلدين الحليفين بسبب الحزب الذي تدعمه واشنطن في قتاله ضد تنظيم داعش في سوريا.



وتعتبر أنقرة الحزب شقيقا لحزب العمال الكردستاني الذي تخوض ضده قتالا شرسا في جنوب شرق البلاد منذ انهار وقف إطلاق النار في يوليو تموز الماضي. وتعتبر تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية.

كما ندد أردوغان  بعدم تحرك الأمم المتحدة على صعيد استقبال اللاجئين السوريين، في وقت تحتشد موجة جديدة منهم امام الحدود التركية هربا من المعارك في منطقة حلب. وقال اردوغان في خطابه امام نواب محليين في انقرة «ما هي مهمتك ايتها الامم المتحدة؟ نحن (تركيا) استقبلنا ثلاثة ملايين شخص من العراق وسوريا. وانت، كم استقبلت؟ (...) 300 او 500 شخص اصابوك بالاضطراب، اما نحن فلدينا ثلاثة ملايين». واضاف «انتم، الأمم المتحدة، أعطيتم فقط 450 مليون دولار من المساعدة، لكننا انفقنا عشرة مليارات».

وتابع الرئيس التركي «تعالوا، ساعدونا. كل شيء هنا (ما قامت به تركيا من اجل اللاجئين). انهم (فرق الأمم المتحدة) ياتون ويفتشون لكنهم لا ينفكون يطلبون منا خطة ومشاريع. مهلا، هل تسخرون منا؟».

من زاوية أخرى قال الجيش التركي إن جنديين  قتلا عندما اشتبكت قوات الأمن مع مقاتلين أكراد كانوا يحاولون عبور الحدود قادمين من سوريا بعد ساعات من استدعاء أنقرة السفير الأمريكي للاحتجاج على دعم واشنطن للأكراد السوريين. وقد يزيد هذا الاشتباك من إحباطات تركيا تجاه واشنطن حليفتها في حلف شمال الأطلسي التي تدعم الأكراد السوريين بحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في حربهم ضد تنظيم داعش في سوريا. وقالت مصادر عسكرية إن الجيش ضبط ما يصل إلى 15 كيلوجراما من المتفجرات وأربع سترات مفخخة عندما احتجز 34 شخصا حاولوا عبور الحدود إلى تركيا من منطقة في سوريا خاضعة لسيطرة  داعش. وكان قد أعلن من قبل عن حالات مماثلة.

وقالت مصادر عسكرية تركية إن قوات الأمن رصدت سبعة من مقاتلي حزب العمال الكردستاني أثناء محاولتهم دخول منطقة الجزيرة بإقليم شرناق عبر الحدود مع سوريا مساء أمس الأول وعندما اشتبكوا معهم قُتل جندي وأصيب آخر. وفي حادث آخر قالت وكالة الأناضول للأنباء إن ضابط شرطة قتل وأصيب آخر عندما أطلق مقاتلو حزب العمال الكردستاني صاروخا مساء  على سيارة مدرعة في مدينة شرناق. ولم يتضح متى وقع الهجوم.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش