الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مشهد ضبابي وآخر واضح المعالم

تم نشره في الخميس 22 تموز / يوليو 2010. 03:00 مـساءً
مشهد ضبابي وآخر واضح المعالم

 

 
عمان - الدستور

جولة واحدة فقط باتت تفصل فرق دوري أندية الدرجة الأولى لكرة القدم عن ختام الدور الاول لهذه المسابقة التي إزدحمت بالإثارة وعكست الرغبات المحمومة لدى جميع الفرق المشاركة في التأهل إلى الدور الحاسم الذي اتضحت معظم تفاصيله في انتظار إكتمال المشهد مع إنطلاق منافسات الجولة الأخيرة يوم غد الجمعة.

المجموعة الاولى توقفت فيها عجلة إحدى أهم مواجهاتها تلك التي جمعت ذات راس وشيحان على أرض ستاد البتراء أمس الاول ، المجريات شهدت تقدم ذات راس بهدف قبل أن تندلع أحداث الشغب التي ينتظر أن يتخذ اتحاد الكرة قراراً حازماً حيالها اليوم على أقل تقدير ، علماً بأن ذات رأس دخل المواجهة وهو بحاجة إلى نقطة واحد فقط لبلوغ الدور الحاسم ، وفي حال قرر اتحاد الكرة إعتباره فائزاً فإنه بالتالي سيصعد مباشرة إلى الدور الثاني بصحبة شباب الحسين الذي غاب عن هذه الجولة ويتصدر حالياً سلم الترتيب العام برصيد (22) نقطة في حين أن ذات راس دخل مواجهته الأخيرة التي لم تكتمل أمام شيحان وفي رصيده (19) نقطة.

وتأجل حسم هوية الفريق الذي سيغادر المجموعة إلى مصاف دوري الدرجة الثانية وهي التي إنحصرت في فريقي المحطة والقوقازي ، إذ شهدت الجولة الأخيرة فوز الأول على الثاني بأربعة اهداف مقابل هدف وحيد ، وبذلك بات المحطة بحاجة إلى الفوز في الجولة المقبلة بأي نتيجة على البادية مقابل خسارة القوقازي أمام ذات راس حيث يملك المحطة (9) نقاط في حين يملك القوقازي (12) نقطة ، علماً بأن البادية ضمن بقائه في مصاف الأولى إثر الإنتصار الثمين الذي سطره على اتحاد الرمثا بهدفين لهدف ليرفع رصيده إلى (13) نقطة أما اتحاد الرمثا فاستقر رصيده عند (16) نقطة ليبتعد بالتالي عن المنافسة على البطاقة الثانية المؤهلة إلى الدور الثاني.

في المجموعة الثانية شكلت نتيجة الفوز التي سطرها الجليل على حساب الكرمل نهاية حكاية دراماتيكية فالأول صعد إثر هذا الفوز إلى الدور الثاني ليدفع الخاسر إلى الهبوط إلى مصاف دوري أندية الدرجة الثانية في مشهد لم يكن أكثر المتابعين تشاؤماً يتوقعه على الإطلاق ، ذلك لأن الكرمل خاض غمار المسابقة بعد هبوطه من درجة المحترفين إذ أعاد بعد ذلك تنظيم صفوفه عبر مؤشرات حملت غاية العودة مجدداً إلى دوري الأضواء لكن مسيرة الفريق شابتها العديد من الضربات المتلاحقة والتي أدت به إلى مغادرة الدرجة الاولى بشكل غريب ، الجليل بهذا الفوز رفع رصيده إلى (21) نقطة ليلحق بعين كارم المتصدر برصيد (23) نقطة إلى الدور الحاسم فيما استقر رصيد الكرمل عند (10) نقاط فقط منهياً بالتالي مشواره في البطولة.

ومع هذا الحسم المثير لحكاية المجموعة الثانية احتفظ فرق الطرة والسلط والصريح والشيخ حسين بمقاعدها في الدرجة الأولى حتى بعد خسارة الشيخ حسين أمام عين كارم بهدف نظيف ، إذ إستقر رصيد الخاسر عند (11) نقطة في المقابل فإن الطرة والسلط قنعا بنتيجة التعادل الإيجابي (2 - 2) في هذه الجولة ليرفع الأول رصيده إلى (13) نقطة والسلط إلى (12) وهو رصيد جيد كفل لهما البقاء في إنتظار الجولة الأخيرة التي ستكون مواجهاتها بمثابة النزهة للفرق المشاركة في هذه المجموهة في انتظار بدء مواجهات الدور الحاسم ، علماً بأن هوية الصاعد الثاني والفريق الذي سيغادر إلى الدرجة الثانية من المجموعة الأولى ما زالت معلقة إلى الجولة الأخيرة.



Date : 22-07-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش