الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عالم التنس : دافيدنكو وروديك يتوجان بلقبي دورتي الدوحة وبريزباين

تم نشره في الاثنين 11 كانون الثاني / يناير 2010. 02:00 مـساءً
عالم التنس : دافيدنكو وروديك يتوجان بلقبي دورتي الدوحة وبريزباين

 

مدن - وكالات

تعملق الروسي نيكولاي دافيدنكو المصنف ثالثا وقهر منافسه الاسباني رافائيل نادال الثاني في نهائي دورة الدوحة الدولية في كرة المضرب البالغ مجموع جوائزها 1,024 مليون دولار بنتيجة صفر - 6 و7 - 6 10( - 8) و6 - 4 في ساعتين 43و دقيقة السبت امام اكثر من 7 الاف متفرج احتشدوا على مدرجات استاد خليفة الدولي.

واثبت دافيدنكو انه احد افضل اللاعبين حاليا فواصل عروضه الرائعة رغم انه كان مريضا قبل مشاركته في الدوحة ، فتخطى المصنفين الاولين في العالم السويسري روجيه فيدرر في نصف النهائي ونادال في النهائي.

ولم يمض وقت طويل على انجاز الروسي بفوزه على فيدرر ونادال في الدورة ذاتها في طريقه الى بطولة الماسترز للاعبين الثمانية الاوائل في العالم في لندن اواخر تشرين الثاني الماضي ، ليكون اول لاعب روسي يدون اسمه في سجلاتها.

كان لقاء دافيدنكو 28( عاما) ونادال (23) في بطولة الماسترز في الدور الاول وحسمه الروسي 6 - 1 و7 - 6 (7 - 4) ، بعد ايام قليلة من فوزه عليه في نهائي دورة شنغهاي التي ينال الفائز بها 1000 نقطة وبنتيجة 7 - 6 (7 - 3) و6 - 4.

استحق دافيدنكو اللقب في الدوحة بعد مجهوده الرائع ، خصوصا انه سقط في المشاركات الثلاث السابقة له فيها في نصف النهائي ، فاضاف الى رصيده 250 نقطة في التصنيف العالمي ، ونال جائزة المركز الاول وقدرها نحو 186 الف دولار.

ورفع الروسي عدد القابه الى عشرين في 26 مباراة نهائية خاضها ، منها خمسة القاب في الموسم الماضي الذي كان مميزا بالنسبة له ، لكنه ما يزال عاجزا حتى الان عن الفوز باحدى بطولات الغراند سلام.

اما نادال ففشل في احراز لقبه ال37 في 49 مباراة نهائية خاضها في مسيرته الاحترافية ، منها ستة القاب في الغراند سلام (4 في رولان غاروس الفرنسية وبطولة ويمبلدون الانكليزية وملبورن الاسترالية).

وكان الاسباني خرج مرتين من ربع النهائي في الدوحة.

المباراة كانت التاسعة بين النجمين وكسر فيها دافيدنكو التعادل لمصلحته بواقع خمسة انتصارات مقابل اربعة ، ليؤكد ما قاله انه في حال حافظ على مستواه فانه يتوقع احراز احدى البطولات الاربع الكبرى هذا العام.

التهم نادال منافسه تماما في المجموعة الاولى حيث تحكم بالمجريات دافعا بدافيدنكو مرة الى اليسار واخرى الى اليمين بحكم ضرباته القوية في زاويا الملعب ، في حين كان الروسي يتركب الخطأ تلو الاخر فضلا عن ان ارسالاته لم تساعده كثيرا كما حصل معه في المباريات الماضية.

نجح الاسباني في كسر ارسال دافيدنكو ثلاث مرات في الاشواط الثاني والرابع والسادس لينهيها 6 - صفر في 32 دقيقة.

وبات الفارق تماما في هذه المجموعة حيث ارسل نادال عشر كرات رابحة ولم يرتكب سوى اربعة اخطاء مباشرة ، في حين لم يجد دافيدنكو حلا لضربات الاسباني فاكتفى بأربع كرات رابحة وارتكب 15 خطأ مباشرا.

المجموعة الثانية كانت مختلفة كليا وكأن اللاعبين يخوضان مباراة اخرى ، فعاد دافيدنكو الى مستواه الذي انهى به العام الماضي فارتفعت الندية والاثارة مع كل كرة حيث قدم النجمان عرضا رائعا كان متوازنا حتى الشوط الفاصل.

كان دافيدنكو سابقا في انتزاع ارسال منافسه في المجموعة الثانية وتحديدا في الشوط الخامس الذي منحه التقدم 3 - 2 ، وحافظ على افضليته حتى وصلت النتيجة الى 5 - 4 والارسال في حوزته لكن الاسباني قال كلمته في الوقت المناسب مدركا التعادل 5 - 5 ثم 6 - 6 فارضا وقتا اضافيا حسمه الروسي 10 - 8 رغم نادال على فرصتين لانهاء المجموعة والمباراة.

واللافت ان دافيدنكو اعتمد ابقاء الضغط على منافسه ، كما صعد مرارا نحو الشبكة لانهاء الكرات ما منحه الافضلية في العديد منها ليحسم المجموعة في 80 دقيقة.

ازدادات الاثارة في المجموعة الثالثة التي افرغ فيها اللاعبان افضل ما لديهما رغم الجهد البدني المضني في المجموعتين الاوليين ، فكانت اللمحات الرائعة من الخط الخلفي للملعب ومن الصعود نحو الشبكة لانهاء الكرات وهو السلاح الذي استعان به دافيدنكو لحسم المواجهة.

تمكن نادال من كسر ارسال منافسه في المجموعة الفاصلة في الشوط الثالث ثم تقدم 3 - 1 ، لكن الاخير ادرك التعادل 3 - 3 وانتظر حتى الشوط العاشر والاخير منها لينقض على الاسباني ويجبره على ارتكاب الاخطاء ليحسمها في 49 دقيقة.

يذكر ان دافيدنكو بات ثاني لاعب يفوز على فيدرر ونادال معا في مناسبتين ، اذ كان الارجنتيني دافيد نالبانديان حقق ذلك في دورتي مدريد وباريس عام ,2007 وهناك لاعبان اخران هما الصربي نوفاك ديوكوفيتش والارجنتيني الاخر خوان مارتن دل بوترو سبق ان فازا تباعا على فيدرر ونادال لكن في دورة واحدة فقط.

دورة بريزباين

توج الاميركي اندي روديك المصنف اول بلقب بطل دورة بريزباين الاسترالية الدولية لكرة المضرب البالغة جوائزها 372,5 الف دور للرجال 220و الفا للسيدات بعد ان جرد حامله التشيكي راديك ستيبانيك منه بفوزه عليه 7 - 6 (7 - 2) و7 - 6 (9 - 7) في المباراة النهائية امس الاحد.

وقاوم ستيبانيك المصنف ثانيا كثيرا لتفادي الخسارة خصوصا في الشوط الفاصل من المجموعة الثانية حيث انقذ 6 كرات قبل ان يفشل في السابعة ويرتكب خطأ مزدوجا عندما كانت النتيجة 7 - 8 ففقد اللقب ، واحرز روديك بالتالي اول القابه في الموسم الجديد رافعا رصيده الى 28 لقبا منذ احترافه عام ,2000

وانهى روديك 28( عاما) الذي حقق فوزه السادس على ستيبانيك في المواجهات السبع المباشرة بينهما ، المجموعة الاولى بصعوبة وبشوط فاصل ، ثم تقدم في الثانية 5 - 1 وساد الاعتقاد بانه اقترب من اللقب ، لكن التشيكي استجمع تركيزه من جديد وارغم منافسه على خوض شوط فاصل ثان بعد ان كسب 5 اشواط متتالية وتقدم 6 - 5 قبل ان يدرك الاميركي التعادل 6 - 6.

وقال روديك الذي اوقف عدد انتصارات ستيبانيك المتتالية في بريزباين عند 9 واحرز لقبه الاول في الدورات الاسترالية ، "لم اكن اتوقع الفوز في اول دورة اخوضها بعد التوقف في نهاية الموسم الماضي".

من جانبه ، فوت ستيبانيك 31( عاما) فرصة كسر ارسال روديك مرتين في المجموعة الاولى في الشوطين السابع والحادي عشر ، وقال "كان اللقاء تحت سيطرته ، لكني قاتلت حتى النقطة الاخيرة واهدرت الفرصة في النهاية".

وكانت البلجيكية كيم كلايسترز احرزت لقب بطلة فردي السيدات بفوزها على مواطنتها جوستين هينان العائدة عن اعتزالها بعد مباراة مثيرة 6 - 3 و4 - 6 و7 - 6 (8 - 6) امس السبت.

دورة هوبارت

تأهلت الاسبانية انابل ميدينا غاريغس والشقيقتان الاوكرانيتان كاترينا والونا بوندارنكو المصنفات اولى وثالثة ورابعة على التوالي الى الدور الثاني من دورة هوبارت الدولية لكرة المضرب البالغة جوائزها 220 الف دولار.

في الدور الاول امس الاحد ، تغلبت غاريغس على التشيكية ايفيتا بينيسوفا 7 - 5 و6 - 3 ، وكاترينا بوندارنكو على التشيكية لوسي سافاروفا 6 - 2 و6 - 7 (4 - 7) و3 - 2 ثم بالانسحاب ، والونا على النمساوية سيبيل بامر 6 - 4 و6 - 1.

وتأهلت ايضا الكندية الكسندرا فوزنياك المصنفة سادسة الى الدور الثاني بفوزها على السلوفاكية ماغدالينا ريباريكوفا 6 - 3 و6 - 1 ، والفرنسية اليزيه كورنيه بتغلبها على الرومانية الكسندرا دولغيرو 6 - 1 و6 - صفر ، والصينية بينغ شواي على حساب الرومانية الاخرى سورانا سيرستيا 6 - 1 و6 - 4.

دورة سيدني

تأهلت الروسيتان سفتلانا كوزنتسوفا وايلينا ديمنتييفا المصنفتان ثالثة وخامسة على التوالي الى الدور الثاني من دورة سيدني الدوليى لكرة المضرب البالغة جوائزها 600 الف دولار.

في الدور الاول الذي اعفيت منه المصنفتان اولى وثانية الاميركية سيرينا وليامس والروسية دينار سافينا ، فازت كوزنتسوفا بعد كبير عناء على مواطنتها اليسا كليبانوفا 6 - 2 و6 - 7 (3 - 7) و7 - 5 في ما يزيد على ساعتين ونصف الساعة.

وتلتقي كوزنتسوفا في الدور المقبل مع السلوفاكية دومينيكا تشيبولكوفا او السويسرية تيميا باشتنسكي التي حلت محل البلجيكية جوستين هينان لانسحاب الاخيرة بعد الاصابة التي تعرضت لها في نهائي دورة بريزباين حيث خسرت امام مواطنتها كيم كلايسترز السبت.

من جانبها ، تغلبت ديمنتييفا حاملة اللقب على الايطالية فرانشيسكا سكيافوني 6 - 2 و7 - 5 ، وستقابل السلوفاكية دانييلا هانتوتشوفا الفائزة على الفرنسية فيرجيني رازانو 6 - 3 و6 - صفر.

دورة مدراس تشيناي

احتفظ الكرواتي مارين سيليتش المصنف ثانيا بلقبه بطلا لدورة مدراس (تشيناي) الهندية الدولية لكرة المضرب البالغة جوائزها 400 الف دولار بعد فوزه على السويسري ستانيسلاس فافرينكا الثالث 7 - 6 (7 - 2) و7 - 6 (7 - 3) امس الاحد في المباراة النهائية.

وهذا اللقب الرابع في مسيرة سيليتش والاول له منذ 8 شباط 2009 عندما تغلب على مواطنه ماريو انسيتش في نهائي دورة زغرب ، علما بانه كان خاض النهائي السادس في مشواره الاحترافي.

واسترد سيليتش اعتباره من فافرينكا الذي كان تغلب عليه في اربع من المواجهات الخمس السابقة بينهما ، كما حرم السويسري من الظفر بلقبه الاحترافي الثاني بعد ذلك الذي توج به في حزيران 2006 عندما تغلب على الصربي نوفاك ديوكوفيتش في نهائي دورة اوماغ الكرواتية.

يذكر ان سيليتش توج باللقب العام الماضي على حساب الهندي سومديف ديفارمان.

هينن تنسحب من بطولة سيدني

واجهت لاعبة التنس البلجيكية جوستين هينن عقبة في طريقها للعودة إلى ملاعب التنس حيث اضطرتها الإصابة للانسحاب من بطولة سيدني الدولية.

وعادت هينن إلى ملاعب التنس بعد اعتزال دام 20 شهرا ووصلت إلى نهائي بطولة بريسبان الأسترالية قبل أن تخسر أمام مواطنتها كيم كليسترز السبت.

ولكن الإصابة في أعلى الفخذ كانت كافية لإجبار هينن على الانسحاب من المشاركة في بطولة سيدني ، لتثير المخاوف حول إمكانية مشاركتها في بطولة أستراليا المفتوحة أولى بطولات "جراند سلام" الأربع الكبرى التي تنطلق في 18 كانون الثاني الحالي.

وقالت هينن "أشعر بخيبة أمل كبيرة لأنني لن أتمكن من المشاركة في سيدني ، وهي بطولة أحبها كثيرا. لسوء الحظ أحتاج بسبب الإصابة إلى راحة ولن أتمكن من اللعب لمدة يومين.

وأحرزت هينن لقب سيدني أربع مرات وكان من المفترض أن تلتقي في الدور الثاني مع النجمة الأمريكية سيرينا وليامز في حالة تأهل هينن ، الفائزة بسبعة ألقاب في جراند سلام ، من الدور الأول.



التاريخ : 11-01-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش