الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مشروع قانون الانتخاب دخل مرحلة التسخين الحراري

جمال العلوي

السبت 13 شباط / فبراير 2016.
عدد المقالات: 898

يبدو أن مجلس النواب، سيشرع خلال الاسبوع الحالي بمناقشة مشروع قانون الانتخاب الجديد تمهيداً لاقراره بالسرعة القصوى الممكنة.

وفي التسريبات التي تناقلتها الصالونات السياسية وفي الكواليس أن المشروع سيمر من « الجلدة الى الجلدة» بدون رتوش جذرية أو مفصلية ونحن هنا لا نصادر حق النواب في المناقشة والتعديل والتبديل والتغيير اذا كان ذلك متاحاً لكن الامر يبدو تجاوز مرحلة المسننات المفصلية حيث لا تعديلات تذكر سواء بالعودة لمبدأ القوائم الوطنية أو اغلاق القوائم والتخلي عن مبدأ القوائم النسبية المفتوحة.

اذا نحن هنا أمام مشروع متكامل، أنجزته الحكومة، ولم تفض النقاشات الوطنية التي أجرتها اللجنة القانونية السابقة ،على امتداد مساحة الوطن وتسجيل اراء الناس والنخب والقوى السياسية الى اجراء تعديلات جوهرية تلبي طموحات الناس.

واذا كانت الحال كذلك مع هذا المشروع المفصلي الذي يؤثر في الحياة السياسية لسنوات مقبلة نكون لم نستفد من كل التجارب التي مررنا بها طيلة السنوات الماضية من احاديث عن الاصلاح والتغيير وبوصلة المشاركة واحلام الحكومات البرلمانية.

سرعة دوران مشروع القانون تلفت الانتباه الى احتمال توقع سيناريوهات جديدة لاعادة ترتيب البيت الاردني، استعداداً لمتطلبات المرحلة المقبلة بعد أن يأخذ مشروع القانون رحلته الدستورية الكاملة مروراً بالاعيان وصدور الارادة الملكية السامية بالموافقة عليه الى أن يستكمل هذه الدورة بنشره في الجريدة الرسمية.

لا زلنا رغم كل التسريبات الجاري تداولها نراهن على حتمية عودة القوائم الوطنية وإن كانت بنسب اقل من القانون الساري، الا أن التجارب كشفت أن الاحتمال لا يزال قائما بادخال صيغة قانونية تلبي طموحات 40 بالمئة من المواطنين الذين كانوا مع معيار الأخذ بخيار القوائم الوطنية.

دعونا ننتظر ونرَ عجلة التغيير تدور في القريب العاجل بعد أن يمر مشروع القانون عبر مسننات مجلس النواب في موعد اقصاه عشرة ايام على ابعد تقدير.

ننتظر ونرى وكلنا امل ألا تصدمنا التوقعات القائمة على نظرية من « الجلدة الى الجلدة» ووداعاً لكل الرغبات التي تقدمت بها كل الاطياف والنخب والاحزاب والقوى الاجتماعية.



 [email protected]



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش