الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ريال مدريد وبرشلونة «صراع الجبابرة» .. من يحسم الـ «كلاسيكو»؟

تم نشره في السبت 10 نيسان / أبريل 2010. 03:00 مـساءً
ريال مدريد وبرشلونة «صراع الجبابرة» .. من يحسم الـ «كلاسيكو»؟

 

نيقوسيا - (ا ف ب)

سيكون ملعب "سانتياغو برنابيو" مسرحا لموقعة ال"كلاسيكو" رقم 160 عندما يستقبل ريال مدريد غريمه التقليدي برشلونة حامل اللقب اليوم السبت في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الاسباني لكرة القدم.

ولطالما استقطبت هذه المواجهة بين الغريمين التقليديين اهتمام جماهير كرة القدم من حول العالم لكن الانظار ستتوجه الى موقعة اليوم اكثر من اي وقت مضى نظرا الى انها قد تحدد هوية البطل لانه لا يفصل بين الفريقين سوى فارق الاهداف حاليا ولمصلحة ريال مدريد.

وتشير جميع المعطيات الفنية والاحصائية الى ان هذه المباراة ستكون قمة في الاثارة خصوصا ان الفريقين يقدمان عروضا رائعة هذا الموسم ، اذ يدخل النادي الملكي الى المواجهة وهو يبحث عن فوزه الثالث عشر على التوالي في الدوري وفي حال حسم موقعة اليوم سيصبح على بعد فوزين من معادلة الرقم القياسي من حيث عدد الانتصارات المتتالية (15) والمسجل باسمه موسم 1960 - 1961 ، كما يملك فريق المدرب التشيلي مانويل بيليغريني فرصة ان يعادل او يحطم الرقم القياسي من حيث عدد الانتصارات في موسم واحد (28) لانه حقق 25 فوزا.

ويملك ريال مدريد الرقم القياسي وسجله موسم 1987 - 1988 ، وهو نفس عدد الانتصارات التي سجلها برشلونة ايضا موسم 1996 - 1997 لكن من 42 مباراة عوضا عن 38 ، لان الدوري كان يتكون حينها من 22 فريقا.

وانصب تركيز ريال مدريد على الدوري لانه ودع مسابقة دوري ابطال اوروبا من دورها ثمن النهائي على يد ليون الفرنسي ، في حين ان برشلونة لا يزال يواصل حملة الدفاع عن لقبه بنجاح وهو وصل الثلاثاء الى دور الاربعة حيث سيواجه انتر ميلان الايطالي ، وذلك بعدما تخلص من ارسنال الانكليزي (4 - 1) بفضل رباعية لنجمه الارجنتيني الذهبي ليونيل ميسي الذي بات سادس لاعب يحقق رباعية في مسابقة دوري ابطال اوروبا بعد الهولندي ماركو فان باستن (1992) والايطالي سيموني اينزاغي (2000) والكرواتي دادو برشو (2003) والهولندي رود فان نيستلروي (2004) وأخيرا الاوكراني اندريه شيفتشنكو (2005).

لكن ميسي الذي تصدر ترتيب هدافي المسابقة برصيد 8 اهداف ، هو الأول الذي يقوم بهذا الانجاز في الادوار الاقصائية.

ويأمل ميسي ان يواصل تعملقه في هذه المواجهة المفصلية لفريقه الذي سيتصدر في حال خروجه بالتعادل لانه ستعتمد حينها قاعدة المواجهتين المباشرتين بين الفريقين عوضا عن فارق الاهداف ، وكان النادي الكاتالوني فاز ذهابا بهدف سجله السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الذي يحوم الشك حول مشاركته بسبب اصابة في ساقه ابعدته عن مباراة ارسنال الثلاثاء الماضي.

ولا يزال كابوس الموسم الماضي يلاحق ريال مدريد عندما تلقى هزيمة ثقيله في ملعبه 2 - 6 كان نصيب ميسي منها هدفين والفرنسي تيري هنري هدفين ايضا ، ويأمل النادي الملكي ان يسترد اعتباره من غريمه لانه خسر امام الاخير في المواجهات الثلاث الاخيرة بينهما.

ويعول ريال مدريد بشكل اساسي على نجميه الارجنتيني غونزالو هيغواين والبرتغالي كريستيانو رونالدو اللذين سجلا معا 42 هدفا لفريق بيليغريني هذا الموسم ، وسيرحب فريق العاصمة بعودة سيرجيو راموس وتشابي الونسو بعدما غابا عن المرحلة السابقة امام راسينغ سانتاندر (2 - صفر) بسبب الايقاف.

اما بالنسبة لبرشلونة فهو يستعيد خدمات نجم وسطه المميز اندريس انييستا الذي غاب عن المباريات الاخيرة للفريق بسبب الاصابة ، لكن الشك يحوم حول مشاركة جيرار بيكيه بسبب الاصابة.

ميسي ورونالدو وجها لوجه

وستكون موقعة "الكلاسيكو" مميزة لانها ستكون مواجهة بين ميسي ، افضل لاعب في العالم لعام 2009 ، ورونالدو افضل لاعب في العالم لعام ,2008

وقد علق رونالدو على المقارنة بينه وبين ميسي الذي يتصدر ترتيب هدافي الدوري برصيد 26 هدفا ، مازحا "انا الاكبر والاضخم ، (حجما)" ، معترفا بان النجم الارجنتيني يقدم موسما استثنائيا للغاية.

واشار نجم مانشستر يونايتد السابق الى انه ليس مجبرا على اثبات اي شيء في مباراة اليوم ، لانه اظهر قيمته الحقيقية في المباريات السابقة التي خاضها مع النادي الملكي ، مضيفا "الذين وقعوا معي (ادارة الريال) يعلمون انهم كانوا محقين تماما" في اشارة منه الى صفقة انتقاله القياسية التي كلفت فريق العاصمة 94 مليون يورو ، اضافة الى راتبه السنوي الذي يتجاوز 10 ملايين يورو.

واعترف رونالدو ان فريقه ليس "فريقا كبيرا" في الوقت الحالي ، مضيفا "لسنا حاليا فريقا كبيرا. نحن فريق جيد لكن ليس كبيرا" ، مؤكدا رغم ذلك ان فريقه سيحسم مواجهة اليوم في "سانتياغو برنابيو".

واشار رونالدو الى انه يفضل خسارة مباراة اليوم والفوز بلقب الدوري ، مضيفا "سأوقع تعهدا باني افضل خسارة مباراة اليوم والفوز بلقب الدوري. ما اريده هو الفوز باللقب".

مهما تكن نتيجة هذه المباراة فلن يستطيع احد ان ينكر ان ميسي هو الافضل حاليا وبفارق كبير عن اي لاعب في العالم وبينهم رونالدو ، لان النجم الارجنتيني الذي سجل 39 هدفا في جميع المسابقات هذا الموسم ، اثبت مرارا وتكرارا انه من طينة النجوم النادرين جدا وما يميزه عن البرتغالي ليس فقط عدد الاهداف التي يسجلها او الطريقة التي يسجل بها هذه الاهداف ، بل تواضعه وحتى خجله امام عدسات المصورين.

وبعيدا عن موقعة ال"كلاسيكو" ، يتواجه فالنسيا الثالث مع مضيفه مايوركا الخامس ، حيث يسعى الاول الى تناسي خروجه من الدور ربع النهائي لمسابقة "يوروبا ليغ" الخميس على يد مواطنه اتلتيكو مدريد وتعزيز مركزه ، فيما يأمل الثاني ان يستعيد المركز الرابع ، الاخير المؤهل الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل ، من اشبيلية الذي يحل بدوره ضيفا على ملقا.

ويحتل فالنسيا المركز الثالث برصيد 56 نقطة وهو في وضع مريح تماما كونه يبتعد بفارق 8 نقاط عن كل من اشبيلية ومايوركا اللذين يفصل بينهما فارق المواجهتين المباشرتين بينهما ولمصلحة الفريق الاندلسي.

الدوري الانكليزي

سيكون مانشستر يونايتد حامل اللقب امام فرصة التقاط انفاسه واستعادة توازنه والصدارة عندما يحل ضيفا على بلاكبيرن غدا الاحد في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الانكليزي.

وكان مانشستر تنازل في المرحلة السابقة عن الصدارة لمصلحة تشلسي بعدما سقط امام الفريق اللندني في معقله "اولد ترافورد" (1 - 2) ، لكنه يملك فرصة ان يتربع على الصدارة مجددا وان كان مؤقتا حتى الثلاثاء المقبل عندما يلعب تشلسي مع ضيفه بولتون ، وذلك لان الفريق اللندني منشغل بمباراة اليوم السبت في الدور نصف النهائي من مسابقة الكأس المحلية امام استون فيلا.

ويدخل فريق "الشياطين الحمر" الى مباراة الغد بمعنويات مهزوزة بعدما ودع مسابقة دوري ابطال اوروبا بطريقة درامية ، لان بطاقة دور الاربعة كانت في جيبه بعدما تقدم على ضيفه بايرن ميونيخ الالماني بثلاثية نظيفة ، قبل ان يعود الاخير ويقلص الفارق الى 2 - 3 مستفيدا من طرد البرازيلي رافائيل دا سيلفا ، فكانت هذه النتيجة كافية للنادي البافاري للاطاحة بمانشستر لانه فاز في ذهابا في ملعبه 2 - 1.

وسيكون الخطأ ممنوعا على "الشياطين الحمر" وعليهم العودة من ملعب بلاكبيرن بالفوز اذا ما ارادوا المحافظة على امالهم في الظفر باللقب للمرة الرابعة على التوالي والتاسعة عشرة في تاريخهم (انجازان قياسيان).

لكن يمكن القول ان شيئا لم يحسم رغم ان فوز تشلسي جاء في مرحلة مفصلية لتحديد هوية البطل ، لانه بانتظار الفريق اللندني وغريمه مانشستر مواجهات صعبة ، اذ يلعب الاول في المراحل الست الاخيرة مباراتين صعبتين جدا خارج قواعده امام جاره توتنهام وليفربول ، فيما يلعب الثاني خارج ملعبه مع جاره مانشستر سيتي ثم توتنهام على ارضه.

ويتصدر تشلسي برصيد 74 نقطة وبفارق نقطتين عن مانشستر يونايتد الذي تلقى الاحد الماضي هزيمته الاولى على ارضه في الدوري هذا الموسم.

وسيكون ارسنال الثالث متربصا لمانشستر وتشلسي لانه لا يبتعد عن الاول الا نقطة واحدة وعن الثاني ثلاث نقاط ، لكنه يواجه في هذه المرحلة اختبارا صعبا للغاية على ملعب "وايت هارت لاين" امام جاره ومضيفه توتنهام الرابع ، لكن الدربي اللندني سيقام الاربعاء المقبل بسبب انشغال توتنهام بمباراته غدا الاحد مع بورتسموث في نصف نهائي مسابقة الكأس.

الدوري الايطالي

يواجه انتر ميلان حامل اللقب والمتصدر اختبارا صعبا للغاية عندما يحل ضيفا على فيورنتينا اليوم السبت في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الايطالي.

ويسعى فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الى استغلال معنوياته المرتفعة بعد التأهل الى نصف نهائي دوري ابطال اوروبا على حساب سسكا موسكو الروسي (1 - صفر ذهابا و1 - صفر ايابا) ، ومواصلة صحوته التي حققها في المرحلة السابقة بفوزه الكبير على بولونيا (3 - صفر) ، ليحافظ على فارق النقطة الذي يفصله عن ملاحقه روما بعد ان خسر امام الاخير في المرحلة قبل الماضية (1 - 2) ما سمح لفريق العاصمة في تضييق الخناق عليه.

ويعاني لاعبو انتر ميلان من الارهاق الناجم عن المباراة التي خاضوها الثلاثاء الماضي في العاصمة الروسية امام سسكا موسكو ، ما قد يؤثر على ادائهم امام فيورنتينا الباحث عن الحصول على المركز الرابع والمشاركة في دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل وهو يتخلف بفارق 6 نقاط عن صاحب هذا المركز باليرمو.

وسيجدد انتر ميلان زيارته الى ملعب "ارتيميو فرانكي" الثلاثاء المقبل لانه سيواجه فريق مدينة فلورنسا مجددا في اياب الدور نصف النهائي من مسابقة الكأس المحلية بعدما فاز عليه ذهابا في ميلانو 1 - صفر.

وبدوره يخوض روما الذي لم يذق طعم الهزيمة في 22 مباراة على التوالي ، اختبارا سهلا على الملعب الاولمبي امام ضيفه اتالانتا الثامن عشر ، فيما يلعب ميلان الذي يتخلف بفارق ثلاث نقاط عن جاره انتر ، مع ضيفه كاتانيا وهو يأمل ان يواصل الصحوة التي حققها في المرحلة السابقة بفوزه على مضيفه كالياري (3 - 2).

الدوري الفرنسي

سيكون مرسيليا مرشحا للاحتفاظ بالصدارة لانه يخوض اختبارا سهلا امام ضيفه نيس في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الفرنسي.

وكان مرسيليا تربع الاربعاء على الصدارة بعد فوزه على ضيفه سوشو 3 - صفر على ملعبه "فيلودروم" في مباراة مؤجلة من المرحلة الرابعة عشرة ، ليحافظ على سجله الخالي من الهزائم للمباراة التاسعة على التوالي.

وبدوره يخوض ليون مباراة صعبة امام ضيفه ليل السادس ، وهو يدخل الى اللقاء بمعنويات مرتفعة جدا بعد تأهله الى نصف نهائي دوري ابطال اوروبا للمرة الاولى في تاريخه على حساب بوردو الذي فاز بمباراة الاربعاء 1 - صفر لكن ذلك لم يكن كافيا لكي يتواجد في دور الاربعة للمرة الثانية في تاريخه لانه خسر ذهابا 1 - 3.

ويأمل بوردو ان ينفض عنه غبار خسارته في المرحلة السابقة امام نانسي (1 - 2) وخروجه من دوري ابطال اوروبا ، لكن مهمته لن تكون سهلة في ضيافة باريس سان جيرمان على ملعب "بارك دي برينس".

التاريخ : 10-04-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش