الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«برازيل» افريقيا تسعى لكتابة تاريخها في كأس العالم

تم نشره في الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010. 03:00 مـساءً
«برازيل» افريقيا تسعى لكتابة تاريخها في كأس العالم

 

مدن - وكالات

أصبح المنتخب الغاني لكرة القدم على أعتاب دخول التاريخ الكروي من أوسع أبوابه حيث يستطيع الفريق أن يصبح أول منتخب افريقي يبلغ المربع الذهبي في بطولة كأس العالم 2010 بجنوب افريقيا.

وكان المنتخب الغاني (النجوم السوداء) هو الوحيد من بين المنتخبات الافريقية الستة التي شاركت في مونديال 2010 الذي شق طريقه إلى الدور الثاني (دور الستة عشر) للبطولة لينقذ سمعة الكرة الافريقية في البطولة الحالية.

وأطلق كثيرون على هذه البطولة قبل بدايتها لقب "كأس العالم الافريقية" ، ولم يكن ذلك فقط لإقامة نهائيات البطولة للمرة الأولى في القارة السمراء وإنما للتوقعات الهائلة التي رافقت المنتخبات الستة المشاركة من هذه القارة حيث كانت معظم التوقعات تشير إلى أن هذه المنتخبات ستستغل إقامة البطولة في قارتها لتحسين الاداء والنتائج عما كانت عليه في البطولات السابقة.

وسقطت منتخبات جنوب افريقيا (صاحب الأرض) والكاميرون والجزائر ونيجيريا وساحل العاج تباعا في دور المجموعات وبدا أن القارة السمراء تلقت خيبة أمل كبيرة ولكن النجوم السوداء كان لها رأي آخر.

وشق المنتخب الغاني طريقه للدور الثاني مثلما فعل في مونديال 2006 بالمانيا والذي شهد المشاركة الأولى للنجوم السوداء في بطولات كأس العالم.

ولكن نجاح الفريق لم يقتصر عند هذا الحد في البطولة الحالية بل امتد خطوة جديدة حيث تغلب النجوم السوداء على المنتخب الامريكي 2 ـ 1 السبت ليحجزوا مقعدهم في دور الثمانية.

وبذلك ، أصبح منتخب غانا هو الثالث من افريقيا الذي يصل لهذا الإنجاز بعد الكاميرون (في مونديال 1990 بايطاليا) والسنغال (في مونديال 2002 بكوريا الجنوبية واليابان).

ولكن فرصة المنتخب الغاني تبدو جيدة لبلوغ المربع الذهبي في المونديال الحالي ليكون أول منتخب افريقي يحقق هذا الإنجاز.

ويشتهر المنتخب الغاني أيضا بلقب "برازيل افريقيا" وستكون مباراته في دور الثمانية مع منتخب من قارة امريكا الجنوبية التي تنتمي إليها البرازيل وهذا المنتخب هو اوروغواي.

وأكد المنتخب الغاني على مستواه الرائع قبل أربع سنوات بعدما أصبح المنتخب الافريقي الوحيد الذي وصل للدور الثاني في مونديال 2006 بالمانيا.

ومثلما كان الحال في مونديال 2006 ، أصبح المنتخب الغاني هو صاحب أصغر متوسط أعمار بين جميع المنتخبات في المونديال الحالي حيث يبلغ متوسط أعمار لاعبيه 24 عاما.

ويضم المنتخب الحالي بين صفوفه العديد من اللاعبين الذين فازوا بلقب كأس العالم للشباب (تحت 20 عاما) في العام الماضي بمصر عندما تغلب المنتخب الغاني على نظيره البرازيلي في المباراة النهائية بضربات الترجيح.

وإذا تغلبت النجوم السوداء على اوروغواي في دور الثمانية بالمونديال الحالي فإنها قد تلتقي في الدور قبل النهائي مع المنتخب البرازيلي.

وقال أندري آيو 20( عاما) نجم الفريق والذي سدد ضربة الترجيح الحاسمة في نهائي مونديال الشباب (تحت 20 عاما) ، "نريد أن نتقدم خطوة أكبر وأن نكتب بالفعل تاريخا لافريقيا".

وأعرب نجم كرة القدم الغاني السابق صامويل أوسي كوفور ، الذي شارك في مونديال 2006 بالمانيا ، عن قلقه من مستوى هجوم اوروغواي بقيادة دييجو فورلان ولويس سواريز اللذين سجلا سويا خمسة أهداف في المونديال الحالي.

القارة الافريقية تفتخر بإنجاز غانا

سيطرت حالة من الثقة العارمة على الشعب الغاني امس الاحد بعد فوز منتخب بلادهم على امريكا 2 ـ 1 والصعود إلى دور الثمانية ، للمرة الأولى في تاريخهم ، ليصبح النجوم السوداء هم يحملون لواء القارة الافريقية على الساحة الافريقية.

وكتبت شبكة بيس اف ام على موقعها الالكتروني تحت عنوان "العصر الافريقي لم ينتهي بعد" متحدثة عن الشعور بأن القارة الافريقية تساند غانا ، التي باتت ثالث فريق افريقي يصعد إلى دور الثمانية لكأس العالم.

وكتب أحد المشجعين على موقع غانا ويب الالكتروني "غانا %10 من التعداد السكاني لامريكا ، فعلتها ، نعم يمكننا".

وأشادت الصحف الصادرة من جنوب افريقيا حتى كينيا بالمنتخب الغاني ، فيما أعربت الجماهير من شتى أنحاء القارة الافريقية عن فخرها وأمانيها وفي بعض الأحيان الغيرة.

وكتب مشجع نيجيري على الموقع الالكتروني لصحيفة "فانجارد النيجيرية""أنني مواطن نيجيري يأمل اليوم أن يصبح غانيا".

كانت نيجيريا ، التي كانت تعتبر مصدر القوة لكرة القدم الافريقية ، خرجت من دور المجموعات للمونديال بجانب الفرق الافريقية الأخرى ، الكاميرون وساحل العاج والجزائر والدولة المنظمة جنوب افريقيا.

وكتب الصحفي الجنوب افريقي نكوسازانا زوما في منتدى لصحيفة اندبندنت البريطانية "جنوب افريقيا وجميع دول افريقيا لن تنام اليوم بعد أن كتبت غانا التاريخ".

وأضاف "النجوم السوداء نجحت الليلة في توحيد القارة الافريقية خلفها".

وأشار النجم أندري ايو نجل الأسطورة عبيدي بيليه ، إلى أن المساندة منحت الفريق القوة ، مشيرا إلى تطلع منتخب بلاده إلى أن يصبح أول فريق افريقي يصل إلى المربع الذهبي لكأس العالم ، في أول مونديال يقام على أرض افريقيا.

وتابع أندري ايو الذي سيغيب عن مباراة دور الثمانية أمام اوروغواي بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية له في البطولة خلال المباراة أمام المنتخب الامريكي "نشعر بأن افريقيا تقف ورائنا ، وهذا يمنحنا الكثير من الطاقة".

غانا تدخل في غيبوبة فرح وامريكا مصدومة

وسط مزيج من مشاعر الدهشة والفرح عاش لاعبو المنتخب الغاني ليلة لا تنسى في جنوب افريقيا بعد الفوز التاريخي على امريكا 2 ـ 1 .

وقال ميلوفان راييفتش المدير الفني لمنتخب غانا "يجب أن أهنئ اللاعبين ، كان لديهم القوة والقدرة على الانطلاق حتى النهاية وتحقيق الفوز ، خلال الوقت الإضافي احتجنا إلى القوة وحصلنا على تلك القوة".

وأكد الغاني هانز ساربي لاعب باير ليفركوزن الالماني "القارة بأكملها وراءنا".

وعلى عكس ما حدث خلال المباراة أمام الجزائر حين سجلت امريكا هدفا حاسما في الوقت القاتل ، لم يقدم الفريق الروح القتالية الكافية للعبور إلى دور الثمانية ، حيث أكد لاندون دونوفان أن الفريق دفع ثمن نقص الخبرة.

وقال دونوفان "لا يحق لنا ارتكاب أخطاء في هذه المرحلة ، كنا ساذجين بعض الشيء الليلة".

وأوضح "في لحظة ما تكون في صدارة العالم ، واللحظة التالية تصبح في أسفل الجبل".

وأشار بوب برادلي المدير الفني للمنتخب الامريكي أن استقبال مرمى فريقه هدفا مبكرا ، ثم تأخرنا بهدف أخر في الوقت الإضافي كان يعني أن فريقه كان عليه أن يهدر الكثير من الطاقة بحثا عن التعادل.

وأضاف "مرة أخرى سكن مرمنا هدف مبكر ، قدمنا مجهودا كبيرا من أجل التعادل 1 ـ 1 ، وفي هذه اللحظة كانت أمامنا فرصة لإنهاء المباراة لصالحنا".

وتابع "عندما تتأخر بهدف في الوقت الإضافي فإنك تضع نفسك في موقف الارتباك عدة مرات".

جيان : أنا أسعد إنسان في العالم

أكد مهاجم المنتخب الغاني لكرة القدم أنه أسعد انسان في العالم بعد قيادته منتخب بلاده الى الدور ربع النهائي بتسجيله هدف الفوز في مرمى الولايات المتحدة 2 - 1 بعد التمديد السبت.

وقال جيان مهاجم رين "دعوني أقول لكم شيئا : أنا أسعد إنسان في العالم ، ، وصلنا الى ثمن النهائي عام 2006 ، والان تقدمنا مرحلة اضافية ، اننا المنتخب الافريقي الوحيد الذي تخطى الدور الاول ، الان لا نمثل غانا فقط بل القارة الافريقية باكملها".

اما اندري ايوو نجل النجم الغاني عبيدي بيليه فقال "كانت المباراة صعبة جدا ، وكنا مطالبين بالقتالية ، نال منا التعب لاننا لعبنا الاربعاء ، قاتلنا من اجل القارة الافريقية ومن اجل غانا. افريقيا فخورة ونحن اسعدنا العديد من الغانيين".

مينساه يعرب عن سعادته

أكد جوناثان مينساه مدافع منتخب غانا أن الفريق يتطلع بقوة إلى تشريف افريقيا بعد أن أصبح فريقه الممثل الوحيد للقارة في كأس العالم لكرة القدم بجنوب افريقيا.

وأوضح مينساه "جميع الفرق الافريقية الأخرى خرجت ، لذا فإن القارة الافريقية بأكملها تنظر الينا ، وبالتالي نحتاج إلى إبهار العالم".

وتلتقي غانا مع اوروغواي في دور الثمانية وإذا نجحت في اقتناص الفوز ستصبح أول فريق افريقي على الإطلاق يعبر إلى الدور قبل النهائي في المونديال.

وتابع مينساه "لا نشعر بالقلق من اوروغواي ، عندما تأهلنا لمواجهة امريكا لم نكن نشعر بالقلق ، وحققنا الفوز ، لذا سنعمل على الأمر نفسه".

وتسبب مينساه في عرقلة كلينت ديمبسي داخل منطقة الجزاء ليهدي منتخب امريكا ضربة جزاء سجل منها لاندون دونوفان هدف التعادل ، واعترف مينساه بأنه شعر بالخوف حينما كانت القوة الدافعة من نصيب امريكا.

وقال "عندما تعادلوا 1 ـ 1 ، كان يجب علينا التأكد من عدم الخسارة ، توجب علينا القتال من أجل تسجيل هدف جديد ، ونجحنا في تحقيق ذلك".

وتابع "عندما انتهى الوقت الأصلي ، ادركنا أنه يجب علينا أن نجمع أنفسنا من أجل القتال ، وهذا ما فعلنا ، تحدثنا إلى بعضنا البعض كمجموعة ، وهذا ما منحنا الروح والقوة".

وسجل أسامواه جيان هدف الحسم لمنتخب غانا بعد مرور ثلاث دقائق من الشوط الأضافي الأول.

وأعرب مينساه عن سعادته لتجاوز الخطأ الذي وقع فيه وأتى على النقيض من نجاحه انتزاع الكرة من لاعب خط الوسط الامريكي صاحب الخبرة ريكاردو كلارك ، ليمرر بدوره إلى كوادو اسامواه الكرة قبل أن يمرر الأخير إلى كيفين برنس بواتينج الذي سجل هدف السبق للنسور السوداء.

وحصل كلارك بعدها على بطاقة صفراء بعد عرقلته لبواتينج قبل أن يتم استبداله في الدقيقة ,30

وقال مينساه "أشعر وكأنني خذلت فريقي ، اتحمل كامل المسؤولية عن الهدف ، اقدم اعتذاري".

وحينما خرج كلارك من الملعب حاول المدرب بوب برادلي أن يفسر له قرار استبداله.

وقال كلارك لاعب اينتراخت فرانكفورت الالماني "لقد قال لي أنه سحبني لأني حصلت على بطاقة صفراء ، وإذا حصلت على بطاقة جديدة ساتعرض للطرد".

وأضاف "لم أقدم أفضل مستوى لي ، حظيت ببعض اللحظات الجيدة ، ولكن لسوء الحظ ، تسببت إحدى لحظاتي السيئة في دخول مرمانا هدف من هجمة مرتدة ، لاعب في مثل مكانتي وخبرتي لم يكن من المفترض أن يرتكب هذه الأخطاء".

فرحة رايفاتش : لا توصف اثر الانتصار الكبير

اعتبر مدرب المنتخب الغاني لكرة القدم الصربي ميلوفان رايفاتش ان فرحته لا توصف" اثر "الانتصار الكبير" لمنتخب النجوم السوداء بتأهله الى الدور ربع النهائي لنهائيات كأس العالم لكرة القدم المقامة في جنوب افريقيا ، اثر فوزه على الولايات المتحدة 2 - 1 بعد التمديد السبت.

وقال رايفاتش بعد ان قاد غانا لاول مرة الى الدور ربع النهائي "كانت المباراة صعبة ، أهنىء الاميركيين ومدربهم ، لقد كانوا كثيري الصلابة ، كانوا جاهزين وضغطوا علينا طوال 120 دقيقة ، أهنىء أيضا فريقي الذي عانى بعد تعديل النتيجة ، تمكنوا من ايجاد الموارد اللازمة للقيام بردة فعل ، الفريقان يستحقان الفوز ، في التمديد ، كانت لدينا القوة اللازمة للتفوق ، كما اننا سجلنا هدفين من اللعب المفتوح ، وليس من ركلات جزاء كما حصل في الدور الأول".

وعن ايقاف المدافع جون منساه ولاعب الوسط أندري أيوو واحتمال غياب مسجل الهدف الاول كيفن برنس بواتنغ بسبب الاصابة في ربع النهائي أمام الاوروغواي ، قال رايفاتش "انها مشكلة رئيسة ، البطاقات الصفراء والاصابات ، سنرى كيف سنعمل للحصول على جهوزية كاملة ، أمام جهازنا الطبي الكثير من العمل ، ستكون أولويتنا لمباراة الاوروغواي ، لا أدرك الان خطورة اصابة بواتنغ ، لكن سنقوم ما بوسعنا لاستعادة جهود هذا اللاعب الهام في التشكيلة".

وعما اذا كان هذا الانتصار الأهم في مسيرته ، قال المدرب الصربي "فرحتي لا توصف ، هذا الانتصار كبير للغاية ، غانا الان بين أفضل ثمانية منتخبات في العالم ، في وقت غاب عن صفوفنا ثمانية لاعبين في كأس امم افريقيا في كانون الثاني ، بلغنا المباراة النهائية ، امل ان تكمل غانا المشوار أبعد من ذلك ، العالم كله شاهد هذه المباراة ، نتحدث كثيرا عن كأس العالم في هذه الفترة ، العالم كله يدعم غانا وليس افريقيا وحدها".

أما أندريه أيوو الموقوف لمباراة الاوروغواي المقبلة فقال "كانت مباراة صعبة للغاية ، صارعنا كثيرا خلالها ، كنا متعبين بعد أن لعبنا الأربعاء ، صارعنا من أجل القارة وغانا ، افريقيا فخورة وجلبنا السعادة للكثير من الغانيين ، ايقافي ليس مهما وسأكون خلف زملائي ، يمكننا ان نستمر في عيش الحلم".

وتابع نجل اللاعب الاسطوري أبيدي بيليه "أمامنا خمسة ايام لنستعيد طاقتنا ، الاوروغواي فريق كبير ويملك مهاجمين جيدين ، لكن جميع الامور ممكنة ، خاب أملنا لأننا الفريق الافريقي الوحيد الذي تأهل الى الدور الثاني ، لكنني متأكد ان القارة بأكملها ستقف خلفنا".

وقد يفتح غياب أيوو عن ربع النهائي باب مشاركة سالي مونتاري لاعب وسط انتر ميلان الايطالي بطل اوروبا ، رغم التوتر الحاصل بينه وبين المدرب رايفاتتش.





التاريخ : 28-06-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش