الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إنقاذ الطفل والبرنامج الأردني لسرطان الثدي يحييان اليوم العالمي للسرطان

تم نشره في الاثنين 15 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً



أحّيت جمعية إنقاذ الطفل والتي ترأسها سمو الأميرة بسمة بنت طلال بالتعاون مع البرنامج الأردني لسرطان الثدي اليوم العالمي للسرطان والذي يصادف الرابع من شباط من كل عام، حيث تم إطلاق هذه الفعالية ضمن مبادرة تغذية الرُضّع وصغار الأطفال، التي تُعنى بتشجيع الرضاعة الطبيعية كون حليب الأم الغذاء الأمثل للطفل تحت سن الستة أشهر كون الرضاعة الطبيعية، وتقلل من خطر إصابة الأم بسرطان الثدي والمبيض.

وتضمّنت الفعالية، عقد عدة جلسات توعوية في الطفيلة ومعان والكرك والأغوار الشمالية وعمّان لما يقارب أربعمائة سيدة، منهن الحوامل والمرضعات، إذ تم خلال الجلسات بيّنت أهمية الرضاعة الطبيعية للأم كونها تقلل من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي إضافة إلى إجراء فحوصات سريرية بإدارة أطباء متخصصين من البرنامج الوطني لسرطان الثدي وتوزيع منشورات لزيادة الوعي حول دور الرضاعة الطبيعية .

ورافقت الفعالية إطلاق بالونات الأمل التي تميزت باللون الوردي للدلالة على الدعم المعنوي للنساء المصابات بسرطان الثدي وتوزيع هدايا رمزية كشالات الرضاعة الطبيعية لضمان خصوصيتها ومضخات الحليب وأكياس حفظ الحليب لتسهيل الرضاعة للسيدات العاملات المرضعات.

هذا وقد عبّرت المديرة التنفيذية لجمعية إنقاذ الطفل منال الوزني عن أهمية إقامة مثل هذه الفعالية بقولها: «وفقاً لإحصائيات مركز الحسين للسرطان، فإن سرطان الثدي أحد أكثر أنواع السرطانات إنتشاراً بين السيدات في الأردن. ومن هنا يأتي دورنا بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني كالبرنامج الأردني لسرطان الثدي لتوعية السيدات الحوامل والمرضعات حول أهمية الرضاعة الطبيعية للأم في تقليل من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي وتبادل المعرفة والخبرات التي تساهم في ضمان صحة الأم وأطفالها.»

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش