الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العطية ابرز المرشحين للظفر باللقب رالي سوريا الدولي ينطلق اليوم بمشاركة حاشدة

تم نشره في الخميس 7 تشرين الأول / أكتوبر 2010. 03:00 مـساءً
العطية ابرز المرشحين للظفر باللقب رالي سوريا الدولي ينطلق اليوم بمشاركة حاشدة

 

دمشق - وفد اتحاد الاعلام الرياضي

ينطلق من منطقة أبو رمانة وسط دمشق عند الساعة السادسة والنصف مساء اليوم رالي سوريا الدولي الجولة السادسة من بطولة الشرق الاوسط للراليات بمشاركة 25 فريقا من سبع دول ابدوا إعجابهم بالمراحل والمسارات التي حددتها اللجنة المنظمة للرالي ولاسيما الجديدة منها مشيرين في الوقت نفسه إلى صعوبة هذه المراحل وهو ما يتطلب هدوءاً وخبرة كبيرة لتجاوز المراحل بشكل آمن.

ويتضمن الرالي 13 مرحلة خاصة بالسرعة تبلغ مسافتها الإجمالية 251 كيلو متراً منها سبع مراحل في اليوم الأول وست مراحل لليوم الثاني.

وانهى المتسابقون يوم امس التجارب الفنية التي امتدت على مدى يومين في منطقة القلمون ، في حين عقد يوم امس بفندق الشيراتون معرة صيدنايا مقر الرالي مؤتمرا صحفيا تحدث خلاله مدير الرالي معلنا عن اكتمال كافة التحضيرات الفنية والادارية ، بينما اكد اكثر من متسابق بان المنافسة ستكون قوية هذا العام خاصة وان الكثير من المراحل تغيرت عن السابق.

ومع عودة المتسابق القطري ناصر العطية صاحب الألقاب الثلاثة إلى منافسات الرالي بعد غيابه في العام الماضي بدأت الترشيحات تصب في مصلحته للفوز برالي سوريا الدولي إلا أن المتسابق القطري مسفر المري متصدر بطولة الشرق الأوسط حاليا وبفارق مريح من النقاط سيكون ندا صعبا إضافة إلى مزاحمة المتسابقين الإماراتيين عبد الله القاسمي وخالد القاسمي والمتسابق اللبناني ميشيل صالح وأسماء أخرى تطمح للصعود على منصة التتويج.

وأبدى المتسابق القطري ناصر العطية عشقه لرالي سوريا الدولي مؤكداً أن هدفه الرئيسي هو تعويض غيابه العام الماضي من خلال الفوز بلقب 2010 وخاصة أنه مستعد على الدوام ويحظى بجاهزية عالية ولياقة بدنية ممتازة لكنه أشار في نفس الوقت إلى أن المنافسة ستكون محتدمة بين جميع السائقين الذين يطمحون لإحراز اللقب ، إلا أن طموحه تصدر الراليات الثلاثة المتبقية لخطف لقب الشرق الأوسط.

واعرب العطية عن اعجابه بمسار الرالي من خلال التجارب الفنية وخاصة أن بعض المراحل تغيرت بشكل كامل نحو مزيد من المتعة والإثارة لكن المشكلة تكمن بأنه سيكون أول المنطلقين كما قال.

وتتميز سيارة العطية "فورد فيستا" عن باقي السيارت ، وهي الوحيدة المصنفة عالمياً إلى جانب سيارة الإماراتي خالد القاسمي ومشاركته في رالي سوريا هي الثانية له بهذه السيارة.

وعن رأيه بالمشاركة السورية قال العطية إن السائقين السوريين أقوياء على أرضهم ، ويتميز أحمد حمشو بالسرعة وهيثم اليوسفي بالخبرة ، وكلما زادت المنافسة شدت الأعصاب بشكل أكبر.

ولم يغب ملف قطر لاستضافة كأس العالم 2022 عن حديث العطية حيث أبدى تفاؤله بنجاح بلاده بالظفر بهذا الشرف.

من جانبه أطلق السائق القطري جابر المري شعار التحدي قبل انطلاق الرالي حيث أبدى تفاؤله بتحقيق نتيجة إيجابية بعد أن أعد العدة لمشاركة مشرّفة تضعه بين أبطال الرالي الأوائل معتبراً أن طموحه هذه المرة إحراز المركز الأول ، وأبدى تخوفه من الطرق الوعرة خاصة أن بعض السيارات الأخرى تتفوق على سيارته لكنه وعد بالضغط عليها وعدم إراحتها بالسباق.

ورشح المري مواطنه ناصر العطية للظفر بلقب رالي سوريا الدولي باعتباره الأخبر والأقدر.

وفي هذا السياق أكد المتسابق الكويتي عصام النجادي انه سيكون رقما صعبا في منافسات الرالي رغم أفضلية السيارات وقدرتها لدى بعض المتسابقين إلا انه المح إلى خبرته الكبيرة التي اكتسبها خلال مشاركاته السابقة وقدرته على تغيير خارطة الترشيحات وخطف لقب الرالي الذي يعتبره من أغلى الألقاب على قلبه وهو ما دفعه بصورة دائمة للمشاركة.

بدوره أعلن المتسابق اللبناني ميشيل صالح الذي لم ينقطع عن رالي سوريا سوى مرة واحدة منذ انطلاقته عن طموحه في خطف لقب الرالي مستغلا معرفته الكاملة بأجوائه ومعلوماته الكاملة عن المتسابقين وأساليبهم في تجاوز مراحل الرالي.

واعتبر شيخ المتسابقين اللبنانيين أن رالي سورية الدولي يعد أكثر الراليات وعورة وصعوبة في الشرق الأوسط مشيرا في الوقت نفسه إلى الجهود الكبيرة التي يبذلها القائمون على الرالي في نادي السيارات السوري واعتمادهم بشكل كامل على الكوادر الوطنية وهي نقطة ايجابية مهمة تسجل لصالح النادي.



التاريخ : 07-10-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش