الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شبـاب الأردن يـرد اتحـاد الرمثـا

تم نشره في الاثنين 29 آذار / مارس 2010. 03:00 مـساءً
شبـاب الأردن يـرد اتحـاد الرمثـا

 

عمان - محمد الرحاحلة

استحق شباب الأردن الفوز على نظيره اتحاد الرمثا وبهدفين نظيفين في المجريات التي احتضنها ستاد الملك عبدالله ليلة أمس في ختام الأسبوع التاسع عشر لبطولة دوري المناصير بكرة القدم.

شباب الاردن رفع رصيده اثر هذا الفوز الى (40) نقطة ليرسخ حضوره في المركز الثالث على لائحة الترتيب العام فيما استقر رصيد اتحاد الرمثا عند (16) نقطة في المركز الحادي عشر وقبل الاخير ليظل قابعاً في دائرة الخطر.

في سطور

- النتيجة: فوز شباب الاردن على اتحاد الرمثا بهدفين نظيفين.

- الاهداف: عمار الشرايدة د.(3) وكابالونغو د.(74).

- الحكام: ناصر درويش ، عيسى عماوي ، محمود ظاهر ومحمد العبادي.

- مثل شباب الاردن: احمد عبدالستار ، وسيم البزور ، احمد البنا ، عمار الشرايدة ، صالح نمر ، انس الجبارات ، عدي زهران (علاء الشقران) ، مصطفى شحدة ، حازم جودت (محمد خير) ، كابالونغو (ايمن ابوفارس) ، فادي لافي.

- مثل اتحاد الرمثا: حمزة حفناوي ، محمود العواقلة ، محمد الشقران ، عبدالله العواقلة ، احمد السلمان (زهير قاسم) ، علاء كريم الدرابسة ، احمد الداود ، احمد الشقران ، خالد رحايلة ، مراد ذيابات (سامر كمال) ، خالد قويدر.

هدف مبكر

لم يستغرق شباب الاردن وقتا طويلا لزيارة شباك اتحاد الرمثا ، فكانت الدقيقة الثالثة من عمر اللقاء تحمل التقدم للشباب عبر عمار الشرايدة الذي انبرى لتنفيذ ركلة حرة مباشرة احتسبها الحكم اثر تعرض المحترف كابالونغو للاعثار على مشارف منطقة الجزاء تولى الشرايدة تسديد الكرة في المرة الاولى لتذهب بعيدا عن المرمى ، الا ان حكم اللقاء اعاد تنفيذها بسبب تقدم احد لاعبي اتحاد الرمثا ليعود الشرايدة ويطلق كرة ارضية زاحفة استقرت في الشباك.

المعطيات السابقة دفعت لاعبي اتحاد الرمثا الى التحرك بصورة فاعلة في منطقة الوسط بهدف تحقيق الرد وادراك التعادل الذي كاد ان يأتي له عندما ارسل علاء الدرابسة كرة عرضية لم يحسن الحارس عبدالستار تقديرها وتسقط داخل منطقة الجزاء ابعدها المدافع قبل وصولها للمهاجم خالد قويدر.

تحركات اتحاد الرمثا بقيت حاضرة عبر احمد السلمان وخالد رحايلة ومراد ذيابات والداود والدرابسة والشقران الا ان هذه التحركات لم تهدد مرمى الشباب بصورة مباشرة ، بعدما عرف دفاع الشباب المكون من البزور والبنا والشرايدة ونمر التعامل معها وايقافها قبل الوصول الفعلي لمرمى احمد عبدالستار الذي اعلن عن حضوره بابعاد كرة الرحايلة العرضية قبل ان يغمزها قويدر برأسه.

شباب الاردن حاول استثمار حالة الفراغ الدفاعي التي اصابت فريق اتحاد الرمثا ، ونجح الجبارات وزهران وشحدة وجودت في نقل الالعاب باتجاه المواقع الامامية وتمويل رأسي الحربة كابالونغو ولافي بالكرات النموذجية وسنحت لهما اكثر من فرصة ثمينة كان ابرزها تسديدة لافي المباغتة والتي ابعدها الحارس قبل أن تجتاز خط المرمى فيما كان حازم جودت يهدر فرصة ثمينة عندما سدد كرة نمر العرضية بجوار القائم قبل أن يتدخل الدفاع ويوقف كرة كابالونغو العرضية التي ارسلها بعد ان تجاوز الحارس.

ومع الدقائق الاخيرة من الشوط الاول سنحت لاتحاد الرمثا فرصة التعديل عندما تابع مراد ذيابات الكرة داخل منطقة الجزاء وسددها رأسية بأحضان الحارس لينتهي الشوط الاول بتقدم شباب الاردن بهدف مقابل لاشيء.

تعزيز

دفع مدرب اتحاد الرمثا مطلع الشوط الثاني بورقتي زهير القاسم وسامر كمال بدلا من احمد السلمان ومراد ذيابات بغية تجديد دماء الفريق الذي استهل الشوط مهاجما بحثاعن التعديل وباشر الداود والشقران ورحايلة وقويدر تحركاتهم الهجومية وسدد الداود كرة بعيدة المدى ارتدت من الارض وكادت ان تغالط الحارس لترتطم بالعارضة وتواصل مسيرها الى خارج الملعب.

شباب الاردن الذي اشرك محمد خير بدلا من حازم جودت بداية الشوط ، عمد الى احتواء الحماس الرمثاوي وعليه أخذ شحدة وزهران والجبارات بتقديم ادوار مزدوجة بالارتداد الى المواقع الخلفية وبناء الهجمات المضادة.

ومع مرور الوقت أخذت العاب الفريقين طابع السرعة وتبادل الهجمات دون خطورة تذكر ، حيث كانت حالة عدم التركيز تغلف العاب الفريقين في المواقع الامامية ، وسط افتقار المهاجمين الى الاسناد المطلوب مما سهل مهمة المدافعين في الحد من خطورتهم امام المرمى.

واشرك مدرب شباب الاردن علاء الشقران بدلا من عدي زهران بغية تدعيم المنطقة الوسطى ، الا ان الحال لم يتدبل كثيرا.

ومع مرور الوقت تحسن اداء اتحاد الرمثا وبات يسابق الزمن من خلال بناء الهجمات المتتالية والتي أخذت تشكل خطورة على مرمى احمد عبدالستار الذي ناب القائم عنه في رد تسديدة احمد سليمان الصاروخية فيما كان الشباب يحاول اقتناص الهدف عبر الهجوم السريع المرتد.

وشهدت الدقيقة (74) هدف التعزيز لشباب الاردن عندما استثمر كابالونغو خطأ دفاعياً من قبل لاعبي اتحاد الرمثا وقطع الكرة ليمضي بها باتجاه مرمى الحفناوي الذي خرج لملاقاته الا ان كابالونغو سدد الكرة لحظة دخولة منطقة الجزاء على يمين الحارس معلنا الهدف الثاني لشباب الاردن.

ازدادات مهمة اتحاد الرمثا صعوبة وأخذ يهاجم من كافة المحاور وهدد مرمى عبدالستار عبر التسديدات البعيدة المدى التي كانت تبتعد عن الخشبات الثلاث او تنتهي بين يدي عبدالستار ، فيما كان صفوف شباب الاردن تشهد مشاركة ايمن ابوفارس بدلا من المحترف كابالونغو.

وتعددت مشاهد الكرات الامامية الطويلة لشباب الاردن في الدقائق الاخيرة الا انها لم تستثمر على الشكل الأمثل حيث كانت تنتهي بالغالب عند حارس المرمى دون خطورة ومع الدخول في الوقت البدل الضائع سدد سامر كمال بجوار قائم شباب الاردن الذي رد عبر خير بتسديدة ذهبت انتهت كسابقتها آخر فرص اللقاء الذي انتهى بفوز شباب الاردن (2 - صفر).



التاريخ : 29-03-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش