الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مورينيو يحول سهام انتقاده إلى إدارة الريال وفيرجسون عجوز مانشستر يونايتد

تم نشره في الثلاثاء 21 كانون الأول / ديسمبر 2010. 02:00 مـساءً
مورينيو يحول سهام انتقاده إلى إدارة الريال وفيرجسون عجوز مانشستر يونايتد

 

مدن - وكالات

هاجم البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لنادي ريال مدريد الأسباني الأحد ناديه الذي اعتبر أنه لا يدافع عن لاعبيه إزاء بعض القضايا ومن بينها التحكيم مؤكد أن "فريقي يستحق الدفاع عنه".

ولعب ريال مدريد أمس الاو مباراة صعبة أمام إشبيلية انتهت بفوز الفريق 1 ـ صفر بعد أن لعب بعشرة لاعبين طيلة نصف الساعة إثر طرد ريكاردو كارفاليو.

وحضر مورينيو المؤتمر الصحفي الذي أعقب اللقاء وهو يحمل معه شريطا يضم قائمة 13ب خطأ يفترض أن الحكم كلوس جوميز قد ارتكبها ضد فريقه ، الأمر الذي لم يحدث من قبل في تاريخ النادي الملكي.

وحذر المدرب "ارتكب الحكم 13 خطأ خطيرا. لو تحدثت عنه فلن أكون موجودا في المباراة المقبلة".

بعد ذلك ، وجه مورينيو سهام انتقاده إلى إدارة ناديه: "خلال المؤتمر الصحفي الماضي سألتموني إذا ما كنت متعبا. أنا لا أشعر بأية ضغوط عندما أعمل ما أحب. وأنا أحب التدريب. لست متعبا من هذا. فريقي يستحق الدفاع عنه. إذا قلت ما أعتقده ، سأكون اليوم في الصفحة الأولى وموقوف".

وواصل مورينيو تصريحاته الملتهبة "هناك ناد ، هناك هيكل إداري ، وأريد أن يتم من هناك الدفاع عن فريقي. لا يوجد تعليق عما حدث. ببساطة ، فريقي يتمتع بشخصية من عالم آخر ، رغم أننا كان ينقصنا لاعبون مهمون".

واستوعب الصحفيون الذين حضروا المؤتمر أن تلك الرسالة كانت موجهة إلى رئيس النادي فلورنتينو بيريز ورجله الثاني خورخي فالدانو المدير العام للنادي ، في الوقت الذي يزداد فيه الحديث عن سوء العلاقة بين مورينيو والأخير.

وذهب مورينيو إلى ما هو أبعد من المطالبة علنا باجتماع مع بيريز: "أود الحديث مع رئيس النادي قبل أن أفعل معكم (الصحفيين). لدي علاقة شخصية جيدة بالنادي ، رغم اختلاف نظرتنا للأمور. اليوم أفضل أن أقول إن لدي فريقا رائعا".

وفيما يتعلق بالمباراة ، رد المدير الفني البرتغالي قائلا "لم تكن هناك مباراة. كان كل شيء قبيحا إلى حد كبير. لم أكن لأدفع قرشا لأرى مباراة كهذه. ولو كنت في منزلي لحولت التلفاز إلى (قناة) يوروسبورت لمشاهدة فيلم عن (حرب) فيتنام".

ولم يتأخر اللاعبون في إظهار دعمهم لوجهة نظر المدرب. حيث أكد سيرخيو راموس على سبيل المثال "كل ما يقوله المدير الفني سندعمه دائما".

وقبل قليل من ظهور مورينيو في المؤتمر الصحفي ، كان فالدانو قد تحدث للإعلام عن الحكم أيضا "كان أقل بكثير من مستوى لقاء من الصعب إدارته تحكيميا. لسنا معتادين على الحديث عن الحكام ، لكن حكم اليوم ارتكب أخطاء جسيمة".

وبصدامه مع إدارته ، يزيد مورينيو من الصخب المحيط بريال مدريد ، بعد أن دخل في مواجهات من قبل مع بعض لاعبيه ومدربي المنافسين والحكام ، بل والاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا).

فيرجسون .. المعمر الأكبر

وافق الأحد ذكرى خاصة للغاية بالنسبة لسير أليكس فيرجسون حيث امتدت مسيرة المدرب القدير مع المارد الإنجليزي مانشستر يونايتد إلى 24 عاما وشهر واحد 14و يوما ، ليحطم الرقم القياسي لمات بوسبي ، وينتزع منه لقب المدرب الأكثر استمرارا مع الشياطين الحمر.

وفي العصر الحديث حيث لا يدوم الرضا لمدة طويلة ، نجح فيرجسون في كسر جميع القواعد وحقق هذا الإنجاز الفريد كما وصل في الموسم الحالي بالفريق إلى صدارة الدوري الإنجليزي وبفارق نقطتين أمام أقرب ملاحقيه.

ورغم تقدم العمر مازال فيرجسون ـ 68 عاما ـ يتحرق رغبة في تحقيق النجاح رغم إحرازه 11 لقبا في الدوري الإنجليزي وخمسة ألقاب في كأس الاتحاد وأربعة ألقاب في كأس رابطة المحترفين (كأس كارلينج) ولقب كأس الكؤوس الأوروبية ووفقا لفلسفة فيرجسون فإن بطولة دوري أبطال أوروبا ، هي الجائزة الكبرى ، التي طالما يبحث عنها والتي نجح في إحراز لقبين منها مع الفريق.

وتفوق فيرجسون على بوسبي في حجم الإنجازات ، حيث اكتفى الأخير بإحراز خمسة ألقاب في الدوري الممتاز ولقبين في كأس الاتحاد الإنجليزي ولقب كأس أوروبا ، ولكن الزمن تغير الآن بعد أن كانت الفروق محدودة للغاية بين الفرق وكان من السهل الفوز بالألقاب.

ولكن بوسبي نجح في صناعة النادي وإعادة تأسيسه من الصفر تقريبا ، عقب الحرب العالمية الثانية ، ودعم الفريق بلاعبين صغار ، ثم أعاد بناء الفريق مجددا عقب تحطم الطائرة التي كانت تقل الفريق في مدينة ميونيخ الألمانية .

وعندما تولى فيرجسون قيادة الفريق في عام 1986 ، كان مانشستر قد خاض 19 موسما دون أن يحرز لقب الدوري الإنجليزي.

واحتاج فيرجسون إلى سبعة أعوام للفوز باللقب للمرة الأولى ، ولكنه كان في طريقه للإقالة لولا تسجيل مارك روبينز هدف التعادل في وقت قاتل مع نوتنجهام فورست في كأس الاتحاد الإنجليزي ، ولكن بمجرد انطلاق قطار البطولات ، لم يتوقف أبدا.

ويتميز بعض المدربين بالمهارة الكبيرة في الجانب التكتيكي ، وبعضهم في التحفيز ، وبعضهم في سوق الانتقالات ، وكان فيرجسون يتمتع بالمهارة في جميع هذه الجوانب ، ولكن عبقريته الحقيقية تتمثل في قدرته على التطوير.

فقد تغيرت كرة القدم كثيرا خلال 36 عاما ، منذ أن تولى فيرجسون تدريب ايست ستيرلينجشاير الأسكتلندى ، ولكنه كان قادرا على مواكبة التغير .

وكان فيرجسون ماهرا في تجديد دماء الفرق ، مثلما فعل حين باع بول اينس ومارك هيوز وأندري كانشيلسكيس ، بعد أن فقد مانشستر لقب الدوري وكأس الاتحاد في عام 1995 .

وانتقد الكثيرون استغناء فيرجسون عن نجومه والاستعاضة عنهم بأمثال ديفيد بيكهام وبول سكولز وجاري نيفيل ، حيث كانوا صغار السن ، ولكن مانشستر يونايتد فاز بلقبي الدوري والكأس في الموسم التالي.

وحدث الموقف ذاته في عام 2000 بعد هزيمة مانشستر أمام ريال مدريد 2 ـ 3 على ملعب أولد ترافورد في دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا.

وصادف مانشستر سوء حظ في موسم عام 2000 ، بعد موسم واحد فقط من إحراز الفريق الثلاثية ، الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا ، ولكن فيرجسون كان يشعر بالغضب من تسجيل أهداف ساذجة في مرمى فريقه في أولد ترافورد ، وهو ما كلفه الكثير أمام موناكو وبوروسيا دورتموند في الأعوام السابقة .

وفي عام 2008 نجح فيرجسون مع الفريق في الفوز بلقب آخر لدوري الأبطال لينضم إلى صفوة المدربين ويصبح واحدا من عدد محدود من المديرين الفنيين الذين توجوا بلقب دوري الأبطال مرتين.

وفي إطار سعيه الدائم للنجاح والتجديد ، يتطلع فيرجسون لإحراز اللقب الأوروبي للمرة الثالثة.

مدرب العين يجدد لحمة فريقه

أكد عبد الحميد المستكي المدير الفني لفريق العين الإماراتي لكرة القدم أن فريقه يعاني من نقص اللاعبين الأجانب في صفوفه ، مشيرا إلى أن فترة الانتقالات الشتوية المقبلة ستشهد ضم لاعبين يتمتعون بالحنكة والمهارة خاصة وأن وجود لاعب أجنبي واحد يصنع الفارق مع العين "ولاسيما لو كان مهاجما".

وقال المستكي في تصريحات نشرها نادي العين في موقعه على الإنترنت مساء الأحد ، عقب هزيمة فريقه أمام الجزيرة صفر ـ 4 في ختام المرحلة العاشرة من دوري المحترفين الإماراتي "تبقى الأخطاء الفردية خاصة في الشق الدفاعي عائقا أمام الفريق والتي تقع مسئوليتها على الفريق بأكمله ، فضلا عن إضاعة الفرص أمام الفريق المنافس في كثير من الأحيان".

وأشار إلى أنه عمل ، منذ توليه مهمة تدريب الفريق ، على علاج المنظومة الدفاعية ، رغم أن المباراة شهدت أخطاء دفاعية كثيرة من جانب اللاعبين.

مدرب فرايبورج يعترف

قال روبين دات المدير الفني لفريق فرايبورج عقب المباراة التي تعادل فيها الفريق مع مضيفه باير ليفركوزن 2 ـ 2 الأحد في المرحلة السابعة عشر من الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا) إن الظروف الطقسية وتساقط الثلوج جعلت اللعب صعبا للغاية.

وقال دات عقب المباراة "دائما ما تحتاج إلى شيئ من الحظ في هذه الظروف الصعبة ، ولكن يجب أيضا العمل بجدية." وأضاف "اعتقد أن الحظ حالفنا شيئا ما ، ولكننا عملنا بجدية شديدة وأنا سعيد بأننا جنينا ثمار ذلك." وحصد كل من الفريقين نقطة واحدة بالتعادل ، ليرفع ليفركوزن رصيده إلى 33 نقطة في المركز الثالث بفارق عشر نقاط خلف المتصدر بوروسيا دورتموند وبفارق الأهداف فقط خلف ماينز صاحب المركز الثاني ، كما رفع فرايبورج رصيده إلى 28 نقطة في المركز الخامس.

فينلو يقيل مدربه

قال نادي فينلو الذي يلعب في دوري الدرجة الاولى الهولندي لكرة القدم امس الاثنين انه اقال مدربه يان فان ديك بسبب النتائج المخيبة للامال في النصف الاول من الموسم.

وانضم فان ديك ـ 54 عاما ـ الى فينلو في عام 2008 ونال لقب دوري الدرجة الثانية في اول موسم مع الفريق.

ويحتل فينلو المركز السابع عشر وقبل الاخير في ترتيب فرق دوري الدرجة الاولى برصيد عشر نقاط عقب 18 مباراة وبفارق ست نقاط عن فيليم تيلبورج الذي يحتل قاع جدول المسابقة.

التاريخ : 21-12-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش