الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاسبوع العاشر لدوري المناصير للمحترفين : الفيصلي يكسب شباب الأردن بـ «هاتريك» أبو كشك

تم نشره في السبت 4 كانون الأول / ديسمبر 2010. 02:00 مـساءً
الاسبوع العاشر لدوري المناصير للمحترفين : الفيصلي يكسب شباب الأردن بـ «هاتريك» أبو كشك

 

عمان - فـوزي حسونـة

قاد مؤيد أبو كشك امس فريق الفيصلي الى تحقيق فوز مهم على شباب الاردن 3 - 1 حينما سجل (هاتريك) في المباراة التي جمعت الفريقين على ستاد الملك عبدالله بالقويسمة في افتتاح مباريات الاسبوع العاشر لدوري المناصير لمحترفي كرة القدم.

الفوز منح الفيصلي توسيع الفارق مع مطارده شباب الاردن ، حيث رفع رصيده الى 23 نقطة مقابل 17 نقطة لشباب الاردن.

المباراة باختصار

- النتيجة:فوز الفيصلي على شباب الاردن 3 - 1.

- الأهداف: مؤيد أبو كشك في د.(48) ود.(64) ود.(89) ، عبدالله ذيب د.(54)

- العقوبات: أنذر عصام مبيضين ، أنس حجي (الفيصلي) ، مصطفى شحدة ، لوبيز ، الشرايدة (شباب الأردن) .

- الحكام: أدار اللقاء البحريني علي حسن وعاونه ياسر خليل وإبراهيم مبارك وعبدالرزاق اللوزي رابعا وعبد اللطيف عبدالمجيد مراقبا.

- مثل شباب الأردن: معتز ياسين ، صالح نمر ، عمار الشرايدة ، تياغو لوبيز (عدي زهران) ، مصطفى شحدة ، حازم جودت (جبارات) ، علاء الشقران ، عمر غازي (أحمد مرعي) ، ماهر الجدع ، عبدالله ذيب ، كبالنغو.

- مثل الفيصلي: لؤي العمايرة ، وسيم البزور ، شريف عدنان ، إبراهيم الزواهرة ، عبد الاله الحناحنة ، علاء مطالقة ، بهاء عبد الرحمن ، خالد سعد ، عصام مبيضين (بني عطية) ، أنس حجي (عامر أبو عامر) ، مؤيد أبو كشك.

قصف متبادل

لم يعترف الفريقان بفترة جس النبض حيث سرعان ما كشفا عن أطماعهما الهجومية حينما بدأ المرميين هنا وهناك يتعرضان للقصف المباشر ، فمرت تسديدة حجي بجوار القائم الأيمن لمعتز ياسين ووجدت تسديدة عصام مبيضين ذات المصير ليأتي رد شباب الأردن عبر تسديدة قوية للشقران مرت من فوق عارضة العمايرة .

تلك المعطيات الأولية حملت مؤشرا واضحا تتلخص بأن الفوز كان شعارا رئيسا لدى الجانبين ، فشباب الأردن اعتمد في بناء ألعابه الهجومية على تحركات علاء الشقران من الخلف بمساندة فاعلة من عمر غازي والجدع وحازم جودت حيث عمد هؤلاء لايجاد ثغرات من منطقة عمق دفاع الفيصلي وتزويد عبدالله ذيب وكبالنغو بكرات نموذجية للتسجيل فيما كثف الفيصلي تواجده في خط الوسط بتواجد بهاء عبد الرحمن ومن أمامه مبيضين وحجي وسعد وشكل الحناحنة ومطالقة قوة ضغط من الأطراف بهدف تنويع الخيارات وبالتالي تعزيز فرص الخطورة على مرمى العمايرة.

واشتدت حدة السجال الهجومي وعانى دفاع الفيصلي المكون من البزور وشريف والزواهرة والحناحنة من مراقبة مفاتيح اللعب الهجومية وخصوصا (المشاكس) كبالنغو وهو ذات المصير الذي لاقاه دفاع شباب الاردن بقيادة نمر وتياغو والشرايدة وشحدة ، ومن كرة وصلت كبالنغو داخل المنطقة المحرمة كان هذا الأخير يتأخر في التمرير للجدع الذي حاول تصويب الكرة في مرمى العمايرة لكن تأخر كبالنغو في التمرير بدد خطورة الموقف ليأتي رد الفيصلي مماثلا من ركلة ركنية ارتقى لها بهاء عبد الرحمن وغمزها برأسه لكن شحدة (شتتها) قبل اجتازها خط المرمى.

هدأت الألعاب الهجومية في الربع الأخير للشوط الأول ما جعل المرميين ينعمان بالأمان قبل أن تضع كرة طويلة خالد سعد في مواجهة المرمى لكن مدافع شباب الاردن تياغو لوبيز تدخل وحول الكرة لركنية ليطالب لاعبو الفيصلي بضربة جزاء ظنا منهم بأن المدافع قطع الكرة بيده ، لينتهي الشوط سلبيا بدون أهداف.

أمطرت أهدافا

لم ينتظر الفيصلي طويلا لتسجيل هدف السبق الذي تحقق في الدقيقة (48) حينما عكس مبيضين كرة ارضية زاحفة لم يحسن دفاع شباب الاردن قطعها لتصل للمتحفز أبو كشك الذي أطلقها كرة أرضية قوية سكنت شباك معتز ياسين .

الهدف كان طبيعيا أن يستفز لاعبي شباب الاردن الذين أعلنوا عن نهضة هجومية مؤثرة ، فشكلت تحركات ذيب والجدع وغازي خطورة فاعلة ، لتتوج الجهود الى ادراك هدف التعادل بوقت مبكر حينما سنحت لشباب الاردن ركلة حرة مباشرة سددها عبدالله ذيب قوية ارتطمت بأحد مدافعي الفيصلي ، لتتهادى في شباك العمايرة هدف التعادل لشباب الأردن في الدقيقة (54) وحاول الفيصلي الرد سريعا عبر رأسية أبو كشك لكن كرته مرت فوق العارضة.

ولم يمض عشر دقائق على هدف التعديل ، حتى كان خالد سعد يتعرض للدفع من المدافع لوبيز احتسبها حكم اللقاء ضربة جزاء اعترض عليها لاعبو شباب الأردن لينفذها أبو كشك بنجاح معلنا تقدم الفيصلي 2 - 1 في الدقيقة (64) ليزج شباب الاردن بأحمد مرعي مكان عمر غازي.

اشتعلت مشاهد الاثارة بعدما انفتحت الشهية التهديفية لدى الطرفين ، فسدد أنس حجي كرة قوية تصدها لها معتز ياسين على دفعتين فيما كان كبالنغو يواجه مرمى العمايرة ويوجّه الكرة صوب المرمى لكن دفاع الفيصلي شتتها قبل اجتيازها خط المرمى وزج اليماني بعد ذلك بخليل بني عطية مكان مبيضن والمحارمة مكان خالد سعد لتفعيل القوة الهجومية ، رد عليه عساف باشراك جبارات مكان حازم جودت.

الفيصلي حافظ على أفضلية انتشاره واستحواذه على الكرة وشكل أبو كشك بتحركاته المتواصلة مصدر ازعاج لمدافعي شباب الاردن ، فيما كان عبد الاله الحناحنة يسدد مرتين الاولى استقرت بين يدي معتز ياسين والثانية حولها الأخير لركنية فيما كانت تسديدة انس حجي (الجميلة) ترتطم بالعارضة.

الدقائق الاخيرة شهدت دخول عامر أبو عامر مكان حجي وعدي زهران مكان لوبيز ، ومع تواصل هجمات الفيصلي كان أبو كشك يحاول التوغل داخل المنطقة المحرمة ليتعرض للاعثار ويحتسبها الحكم ضربة جزاء نفذها أبو كشك بنجاح معلنا تقدم الفيصلي (3 - 1) في الدقيقة (89) ليخرج الفيصلي غانما بنقاط المواجهة.

التاريخ : 04-12-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش