الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هلَ هلالك .. فارس حجازي : في رمضان افتقد ابي وأمي

تم نشره في الأربعاء 18 آب / أغسطس 2010. 03:00 مـساءً
هلَ هلالك .. فارس حجازي : في رمضان افتقد ابي وأمي

 

عمان - الدستور

(هلَ هلالك) زاوية تطل عليكم يوميا على قراء "الدستور" الاعزاء ، نرصد من خلالها ابرز الاحداث والمحطات المحلية والعربية والعالمية البارزة ، ونتلقى فيها شخصيات رياضية مؤثرة ، كما نتناول ايضا القضايا الرياضية والموضوعات التي تهم هذا القطاع خلال شهر رمضان الفضيل.

نتمنى ان تحوز (هلَ هلالك) على اعجابكم وتنال رضاكم ، وننتظر تواصلكم المستمر ومشاركتكم في هذه الزاوية... "وكل عام وانت بخير".

يعتبر الشهر الفضيل فرصة لالتقاط الانفاس بالنسبة للرياضيين والذين يرون في رمضان فرصه لتغيير السلوكيات والعادات والانماط اليومية التقليدية ... ضيف زاويتنا اليوم المتسابق الدولي في رياضة الراليات والرئيس السابق لنادي الحسين اربد ونائب رئيس اتحاد الشركات فارس حجازي والذي يحظى بالاحترام والتقدير بعد نجاحه في مجال العمل الاداري والطوعي وامتيازه خلال مشاركاته الرياضية وصولا الى قيامه بالدور الاجتماعي المطلوب خلال شهر رمضان المبارك.

فارس حجازي ابن مدينة اربد ينحدر من عائلة تحب الرياضة وتشجعها وتدعم انديتها ومنتخباتها وابطالها ، تجول في ميادين الرياضة واكتسب محبة الناس ليضمن التفاف كوكبة من رفاقه حوله للمضي في برامج العمل الطوعي ليرسم خطا واضحا ليبقى مثالا للاجيال في ساحتنا الرياضية.

خلال فترة زمينة قصيره حقق ضيفنا لهذا اليوم انجازات كثيرة ولم يفرق بين العمل النادوي والمشاركة الشخصية بل اعتبر الثانية مكملة للاولى ومن هنا سر الحكاية.

وفارس متزوج وله من الابناء ليلى وحمزه وزين ومحمد وهو عضو فريق الحسين للراليات على متن سيارة ميتسوبيشي ايفو 9 حيث شارك في رالي الاردن الدولي 2005 وفي بطولات الاردن الدولية والشرق الأوسط والجولات العالمية التي أقيمت في الأردن .

والده الراحل حثه على ممارسة الرياضة منذ الصغر حيث قاد سيارته (بورشه) ومن يومها تفرغ لمتابعة سباقات الراليات ، وساهم شقيقه الاكبر عمار بتشجيعه على المشاركة في الراليات وتحفيزيه نحو تحقيق افضل النتائج.

اولا طمنا عن وضعك الصحي بعد الحادث الاخير في رالي الأردن العالمي؟

- الحمد لله بدأت الان اتعافى واعود الى وضعي الطبيعي بفضل الله تعالى واتوجه بالشكر لجميع اصدقائي الذين تابعوا مراحل العلاج والاطمئنان على صحتي.

كيف تقضي يومك الرمضاني ؟

- ابدأ يومي بتلاوة آيات من القرآن الكريم وهذا يسبق موعد صلاة الفجر ، حيث لا بد بعد ذلك من اخذ قسطا من النوم لفترة قليلة ، اقوم بعدها بممارسة عملي كالمعتاد وتفقد الأهل والأحبة والأصدقاء ومع مرور الوقت اعود الى البيت استعدادا لتناول طعام الافطار.

ما هي الامور التي تحرص على القيام بها خلال شهر رمضان ؟

- في رمضان احرص على تناول طعام الافطار بشكل جماعي مع الاهل والاقارب ، بالاضافة الى صلة الارحام كما اتواصل مع الاصدقاء من خلال الجلسات والسهرات التي تمتد حتى وقت السحور.

ما هو الطبق المفضل لديك في رمضان ؟

- في رمضان العام الماضي نجحت في انقاص وزني من 125( كغم) الى 80( كغم) وذلك بفضل الابتعاد عن (المنسف) ، فانا في الشهر اتناول طعاما محددا وصحيا.

هل تحتفتظ بذكريات مميزة في الاعوام السابقة من رمضان؟

- في السنوات السابقة كنت احرص على زيارة والدي ووالدتي رحمهما الله ، حيث ادعو الله العلي القدير ان يتغمدهما بواسع رحمته وان يسكنهم فسيح جنانه... في رمضان هذا العام افتقد ابي وامي اكثر من اي وقت مضى.

كيف تقضي وقتك في رمضان ؟

- اقضي معظم الوقت في الطاعات والقيام باعمال الخير والبر والاحسان ، كما انني امضي معظم اوقاتي بالعمل حيث احرص على انجاز اكبر قدر من الاعمال ، وفي فترة المساء اتابع سباقات السيارات الصغيرة

خلال فترة رئاستك لنادي الحسين الرياضي هل تعتقد انك حققت الهدف المنشود ؟

- بالتاكيد لا فانا لم احقق الافكار والطموحات المنشودة والتي تتناسب مع عراقة هذا النادي الكبير.

كيف ترى مستوى رياضة السيارات في الاردن بالفترة الحالية ؟

- رياضة السيارات في الاردن وصلت مرحلة متقدمة جدا على صعيد الوطن العربي ومنطقة الشرق الاوسط.

هل تعتقد ان رياضة السيارات في الاردن نجحت عالمياً ؟

- من حيث التنظيم والادارة ومسارات الطرق وبفضل توجيهات سمو الامير فيصل بن الحسين بلغنا في الاردن العالمية ، وخصوصا بعد استضافة الاردن للجولات العالمية.. لكننا كسائقين لم نصل الى هذا المستوى واعتقد اننا بحاجة الى الكثير. لقد نجح الأردن بامتياز عندما استضاف جولات بطولة العالم مرتين.

هل انت راض عن نفسك ؟

- لست راضيا حيث اطمح الى تحقيق الافضل بشكل مستمر.

ما هي المحطة الابرز على صعيد مشوارك الرياضي ؟

- مشاركتي الأخيرة في رالي لبنان الدولي حيث حققت نتيجة ايجابية ومركزا متقدما رغم التساقط الكثيف للامطار وصعوبة المراحل وخطورتها.

جلالة الملك عبدالله الثاني يتابع باستمرار الراليات.. كيف ساهم هذا الأمر في الارتقاء بهذه الرياضة ؟

- جلالة الملك عبدالله ادام عمره ، هو المثل الاعلى لجميع الرياضيين وهو القدوة ، ورعايته ودعمه ومتابعته المستمرة اعطتني ورفاقي دفقاً من الحماس والثقة بالنفس من اجل مواصلة تحقيق الانجازات في كافة المشاركات الخارجية .

التاريخ : 18-08-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش