الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ختام نصف نهائي درع المناصير لكرة القدم : الوحدات والجزيرة يدا بيد إلى النهائي

تم نشره في الثلاثاء 3 آب / أغسطس 2010. 03:00 مـساءً
ختام نصف نهائي درع المناصير لكرة القدم : الوحدات والجزيرة يدا بيد إلى النهائي

 

عمان - الدستور

بلغ فريقا الوحدات والجزيرة المباراة النهائية لبطولة درع المناصير لكرة القدم ، حيث فاز الوحدات على الرمثا 2 - 0 في المباراة التي اقيمت على ستاد الملك عبدالله بالقويسمة فيما فاز الجزيرة على منشية بني حسن بفارق الركلات الترجيحية 5 - 4 بعدما انتهى الوقت الاصلي للمباراة بالتعادل السلبي وذلك في المواجهة التي شهدها ملعب الامير محمد بالزرقاء

ويتواجه الوحدات وفريق الجزيرة في نهائي مثير يجمعهما يوم الجمعة المقبل حيث يتطلع الوحدات الى الظفر باللقب للمرة الثامنة بتاريخه فيما ظفر به الجزيرة مرتين ويطمح للقب الثالث.

الوحدات (2) الرمثا (صفر)

اندفع الوحدات داخل ملعب الرمثا باكراً بحثاً عن التسجيل الأمر الذي أجبر الأخير على اتخاذ تدابير دفاعية شاملة لدرء هذا المد غير المتوقع.

الوحدات دفع برأفت وحسن خلف المهاجمين كشكش وأبوحويطي ، فيما تقدم عبدالحليم والمحارمة من الاطراف عبر انطلاقات خطرة بغية احداث خلخلة في المنظومة الدفاعية للرمثا التي قادها البطاينة والسنجلاوي ، فيما عاد أبوالقاسم وشفيق ذيابات الى الخلف قليلاً لاسناد الشق الدفاعي في ألعاب الرمثا التي تقدمها عمر عبيدات وركان الخالدي والأخير كمهاجم وحيد في المقدمة ، فيما بذل السلمان ومحمد راتب محاولات جادة لاسناد تطلعات الفريق من الاطراف.

تفوق الوحدات الميداني تواصل على مدار أحداث الحصة الأولى التي تخللها اهداره عديد الفرص أمام مرمى عبدالله الزعبي اما لسوء اللمسة الأخيرة او للجدار الدفاعي الصلب الذي شيده الرمثا أمام الحراك الهجومي النشط لحسن ورأفت وعبدالحليم والحويطي ، حيث تحمل هذا الرباعي مسؤولية التهديد ، التي استهلها عبدالحليم بتسديدة قوية انتهت بين يدي الزعبي قبل أن يتقدم المحارمة ليمرر كرة عرضية سددها حسن داخل المنطقة ارتدت من جسد السنجلاوي الى خارج الملعب.

الرمثا شعر بحراجة الموقف ليتقدم في محاولة لخلق توازن حقيقي في وسط الميدان ليهدر اللحام فرصة التقدم عندما استقبل كرة ركنية سددها بقوة لكن الدفاع أحبطها بنجاح ، ليرد الوحدات على هذه الفرصة عبر التكثيف من مشاهد التهديد من خلال حسن الذي سدد فوق العارضة بقليل تبعه عبدالحليم باعطاء فاصلاً من المرواغة ليرسل الكرة الى خارج الملعب ، فيما سدد الحويطي كرة مماثلة انتهت بين يدي الزعبي ، ليرتكب شفيع خطأ فادحاً كاد أن يكلف فريقه هدفاً مجانياً عندما ابتعد عن مرماه مسافة طويلة ليستغل شادي ذيابات ذلك ويرسل تسديدة بعيدة مضت فوق العارضة بقليل.

ترجم الوحدات أفضليته في د.(38) عندما انبرى رأفت لتنفيذ ركلة ثابتة غمزها الحويطي برأسه لترتد من القائم الأيسر للحارس وتعانق الشباك الهدف الأول في المباراة ، ليضيف الوحدات الهدف الثاني د.(41) عندما مرر حسن برأسه الى الحويطي الذي آثر التمرير لكشكش في مواجهة المرمى ليسددها الأخير في الشباك.

واصل الوحدات مسلسل اضاعة الفرص في الحصة الثانية ، فالحويطي وحده أهدر ثلاثة منها لسوء التركيز أمام المرمى ، ليعمد حسن ورأفت الى التنويع في الخيارات الهجومية ويمنحا عبدالحليم فرصة التسديد مرتين ، الأولى مرت بجوار القائم الأيسر ، فيما انتهت الثانية بين يدي الزعبي ، ليعمد الرمثا الى الدفع بورقة عبدالحليم الحوراني بدلاً من داوود أبوالقاسم في وسط الميدان الأمر الذي حسّن من وقع تحركات زملائه ، لكن دون أن يشكل ذلك تهديداً حقيقياً على مرمى عامر شفيع ، ليعود الوحدات ويواصل مسلسل اضافة الفرص أمام مرمى الرمثا الذي تألق حارسه الزعبي في رد العديد منها أبرزها رأسية حسن من عرضية المحارمة.

خفتت حدة الألعاب بعض الشيء وانحصرت في وسط الميدان مع بعض الهبات الهجومية للوحدات والتي لم ترق في مجملها لتشكل خطراً على مرمى الرمثا ، بالرغم من قيام الوحدات بتغيير مهاجميه ، اذ دخل فهد العتال وعيسى السباح بدلاً من كشكش والحويطي ، لكن الهدوء طغى على الدقائق العشر الأخيرة التي تخللها دخول احمد الفاضل بدلاً من شفيق ذيابات في الرمثا وتسديدتان لعمر عبيدات ردها شفيع حارس الوحدات ، وأخرى لعيسى السباح مضت بجوار القائم الأيمن لمرمى الرمثا ، لتظل النتيجة على حالها حتى الوقت المبدد الذي شهد اهدار الوحدات لسلسلة من الفرص ، وهو الذي بدا مقتنعاً بهدفي الفوز الذين أحرزهما الحويطي وكشكش في الشوط الاول.

الجزيرة (صفر) 5 منشية بني حسن (صفر) 4

الزرقاء - الدستور

اتضحت نوايا كلا الفريقين الهجومية منذ بداية اللقاء حيث طغى حماس اللاعبين على الاداء العام ، لكن هذا الحماس لم يطل كثيرا ليعود وينحصر اللعب وسط الميدان وكثرت الكرات الحائطية والتمريرات القصيرة بهدف السيطرة على منطقة العمليات لتغيب بالتالي الخطورة الحقيقة على كلا المرمين.

ومع مرور الوقت اخذ المنشية يفرض افضليته النسبية على المجريات بفضل التحركات الناضجة لأحمد الداوود ومحمد الشرمان ورضوان الشطناوي وعوده الجبور بهدف تمويل ثنائي المقدمة ابراهيم الرياحنة وخالد قويدر بالكرات المطلوبة لكن دفاعات الجزيرة التي تولى قيادتها احمد عطية ومحمد الباشا وزملاؤهما ابقت مرمى الاسمر بمنأى عن اي تهديد يذكر.

وتدريجيا بدأ الجزيرة يدخل في اتون اللقاء بعدما تولى اشرف شتات ربط خطوط الفريق بمساندة محمد مصطفى وعمل مراد مقابلة وابراهيم السعدي على توفير الزيادة العددية لهجمات الفريق عبر الاطراف التي كانت سلاح الفريق لتشكيل الخطورة على مرمى سلطان شديفات واجتهد مهاجموه صالح الجوهري ومن خلفه لؤي عمران لايجاد ثغرة في دفاعات المنشية ورغم ندرة الفرص الا ان الجزيرة كان الاقرب لافتتاح التسجيل وفي مناسبتين الاولى كانت حينما تابع السعدي الكرة الساقطة من الحارس ليهيئها امام الجوهري الذي لعبها بتهور فوق المرمى والكرة الثانية كانت حينما نفذ مقابلة ركلة ثابتة تطاول لها الجوهري وغمزها برأسه من فوق الجميع لكن القائم ناب عن شديفات في التصدي لها في أخطر فرص الشوط الأول.

فرص المنشية استهلها الداود بتسديدة حادت عن القائم ، ليعود نفس اللاعب ويمرر كرة بعمق دفاع الجزيرة لكن الأسمر خرج وقطعها في الوقت المناسب من أمام قويدر ، ليعود الأخير ويواجه المرمى إثر تمريرة الرياحنة لكن الأسمر مرة أخرى أبعد كرته لتعود إليه مرة أخرى ويبعدها الدفاع في الوقت المناسب.

استهل المنشية معطيات الحصة الثانية بهجوم مكثف ومن مختلف المحاور بعدما فرض أفضليته الميدانية على مسرح الأحداث ، حيث عمل على توفير الكثافة العددية لهجماته خاصة بعدما أشرك علي السردي وأشرف زايد بدلاً من ذيابات ورضوان الشطناوي ، فسدد الداود كرة قوية حولها الأسمر لركنية ، وبعدها تواصل الضغط من قبل المنشية على الجزيرة لكن دون التمكن من الوصول إلى الشباك.

على الجهة المقابلة تعامل الجزيرة مع اندفاع المنشية بأسلوب ضمن حماية مرماه ، وبنفس الوقت عمل على إرسال الكرات الطويلة وسط محاولات لتعزيز منطقة وسط الميدان من خلال محمد فليفل ورائد النواطير وأمجد الشعيبي على حساب السعدي والعجالين وشتات ، لتبدأ رائحة الخطورة تفوح من هجماته وكاد من إحداها أن يحقق مبتغاه حينما لمح مقابلة عمران في مكان نموذجي ليرسل له كرة طويلة انفرد على اثرها بالمرمى لكن براعة شديفات فوتت عليه الفرصة فيما كان الداوود ينفذ ركنية على رأس قويدر الذي غمزها برأسه داخل الشباك لكن صافرة الحكم الغت الهدف بداعي وجود خطأ ضد الاسمر.

بعد ذلك اشرك المنشية الحارس الاحتياطي المزايدة عوضا عن شديفات بهدف التصدي لركلات الترجيح التي لجأ اليها الفريقان في نهاية المطاف لتحديد هوية المتأهل.

ركلات الترجيح

لجأ الفريقان بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي إلى الركلات الترجيحية ، والتي انتهت لمصلحة الجزيرة بنتيجة (5 ـ 4) ، حيث سجل للجزيرة محمد الباشا وأمجد الشعيبي ورائد النواطير ولؤي عمران ومحمد مصطفى وأضاع مراد مقابلة.

وسجل لمنشية بني حسن محمود صالح وهاني عياش وابراهيم الرياحنة واحمد الداود وأضاع عودة الجبور وعلي عواد.



التاريخ : 03-08-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش