الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قائمة المرشحين لجائزة أفضل لاعب في أوروبا 12( ـ 12): الارجنتيني ميسي «البرغوث القاتل»

تم نشره في الخميس 26 آب / أغسطس 2010. 03:00 مـساءً
قائمة المرشحين لجائزة أفضل لاعب في أوروبا 12( ـ 12): الارجنتيني ميسي «البرغوث القاتل»

 

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (UEFA) عن قائمة المرشحين لنيل جائزة أفضل لاعب في أوروبا لموسم 2009 - 2010 ، كما سيتم أيضاً اختيار أفضل مهاجم ومدافع وصانع العاب وحارس مرمى.

وسيقوم مدربي الأندية التي تأهلت إلى الدور الثاني من دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي بالتصويت لأفضل لاعب من ضمن قائمة الـ12 لاعب المرشحين للجائزة.

وتضمنت القائمة كلا من:

حراس المرمى: جوليو سيزار (انتر ميلان) - هيوجو لوريس (ليون) - فيكتور فالديز (برشلونة).

الدفاع: لوسيو (انتر ميلان) - مايكون (انتر ميلان) - بيكيه (برشلونة).

الوسط: تشابي (برشلونة) - روبن (بايرن ميونيخ) - شنايدر (انتر ميلان).

الهجوم: ميسي (برشلونة) - ميليتو (انتر ميلان) - روني (مانشستر يونايتد).

وتختتم "الدستور" تسليط الضوء على النجوم المرشحين للفوز باللقب والجوائز وهي موزعة على 12 حلقة وفي الحلقة الاخيرة اليوم ، نستعرض الارجنتني ليونيل ميسي نخم برشلونة : عندما نتحدث عن أفضل لاعب في العالم والبديل الشرعي لأسطورة كرة القدم دييغو مارادونا ، فلا بد أن يكون محور حديثنا عن الفائز بالكرة الذهبية 2009 الذي لا يمكن لأي عاشق لراقصي التانجو نسيانه ، إنه البرغوث القاتل الذي يَصعب إصطياده "ليونيل ميسي".





بداية صعبة

بدأ مميسي مسيرته في قطاع الشباب لنادي نيويلز أولد بويز الأرجنتيني بين عامي 1995 و 2000 ، حتى نجحت محاولات والده في تسويقه في أوروبا ليقتنصه برشلونة مؤمنًا له الدواء اللازم لتعزيز هرمونات النمو ، و ذلك في ظل معاناته من مشكلة نقص هرمونات النمو مما عرقل نمو بنيته البدنية بشكل كبير في طفولته.

المثير في قصة رغبة إحتراف ميسي والخضوع للعلاج في إحدى الأندية الاوروبية ، تعرضه للرفض من رئيس نادي "كومو" الإيطالي السيد "إنريكو بريزيوسي" - رئيس جنوى الحالي - الذي قال أن ميسي لا يصلح للعب كرة القدم لعدم تمتعه بصفات اللاعب الاوروبي القوي ، وكان نادي كومو يلعب في دوري الدرجة الثانية عام 2000 وقرر ميسي بعدها التوجه إلى برشلونة ونجحت عملية علاجه لينفجر في اللا ليجا الإسبانية.

استطاع ليونيل ميسًّي أن يجد مكانا له في التشكيل الأول للبلاوجرانا في موسم 2004 - 2005 ، ليكون أصغر لاعب يُشارك في تاريخ الدوري الإسباني "الليجا" ، وتحديدا في ديربي كاتالونيا ضد إسبانيول في يوم 16 أكتوبر من عام ,2004 كما أصبح أصغر لاعب يسجل الأهداف في تاريخ اللا ليجا في نفس الموسم الذي تُوج فيه الكاتالونيون بلقب الدوري حينما وضع الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 88 من المباراة ضد ألباسيتي في يوم 1 ايار من عام 2005 (قبل أن يكسر بويان كركيتش هذا الرقم القياسي عندما سجل هدفه الأول في الليجا في موسم( 2007 - 2008).

تطور كبير بدا عليه التطور الكبير في الموسم التالي ، حينما استطاع أن يُقارع الفرنسي لودوفيك جولي على مركز الجناح الأيمن سواء في بطولتي الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا ، وهما البطولتان اللتان استطاع البرسا تحقيقهما في النهاية في موسم شارك فيه في 25 مباراة ما بين دوري وكأس و دوري أبطال ، مُسجلًا ثمانية أهداف و صانعًا 4 أربعة أهداف لزملائه ، كما استطاع الحصول على الجنسية الإسبانية في يوم 25 سبتمبر من عام ,2005

لكن المؤسف في ذلك الموسم هو عدم استطاعة ميسًّي إكمالف المشوار حتى نهايته في ذلك الموسم بعدما تعرض لإصابة أنهت موسمه في يوم 7 اذار من عام 2006 في إياب الدور الثاني من دوري الأبطال ضد تشيلسي ، حينما تعرض لمزق عضلي في فخذه الأيمن.

فرض نفسه بقوة

في موسم 2006 - 2007 ، فرض ميسي نفسه بشكل نهائي على التشكيل الرئيسي للبرسا ، لكن الإصابة لم تتركه و شأنه في ذلك الموسم أيضًا ، حيث أصيب لمدة ثلاثة أشهر في مباراة ضد ريال سرقسطة في مطلع شهر نوفمبر. و بالرغم من ذلك ، فلا يمكن للجميع نسيان الهاتريك التاريخي الذي سجله في مرمى ريال مدريد في الكلاسيكو بتاريخ 11 مارس 2007 ، ليُصبح أصغر من يُسجل في تاريخ الكلاسيكو و كذلك أول من يُسجل ثلاثة أهداف في الكلاسيكو منذ ثلاثية الهليكوبتر التشيلي إيفان زاموراني في مرمى برشلونة في موسم 1994 - ,1995

مارادونا الجديد ذلك الموسم شهد تأكيدا على أن تلقيبه بمارادونا الجديد لم يكن مبالغة ، حيث استطاع تقليد أسطورة كرة القدم دييجو أرماندو مارادونا في أشهر هدفين سجلهما طوال تاريخه ، حيث سجَّل هدفًا مشابهًا تمامًا لهدف مارادونا الثاني الذي سجله في مرمى المنتخب الإنجليزي في كأس العالم عام 1986 و الذي لُقًّب بهدف القرن ، و ذلك في مباراة ضد خيتافي في كأس إسبانيا بعدما مر من خمسة لاعبين قبل أن يمر من الحارس و يسجل في الشباك الخالية. أما هدفه الثاني و الذي كان في مرمى إسبانيول فكان مشابهًا لهدف مارادونا الأول في مرمى الإنجليز خلال نفس المباراة ، حيث قام ميسًّي باعتراض كرة عرضية بيده عوضًا عن تسديدها برأسه ، لتدخل المرمى شباك الحارس الكاميروني كارلوس كاميني.

انفجر تهديفيا أما الموسم التالي ، فقد شهد ترشيحه لجائزة أفضل لاعب في العالم عن عام 2007 و كذلك الكرة الذهبية ، و كان ثانيًا خلف ريكاردو كاكا في كلتا الجائزين (و ثانيًا في كلتا الجائزتين أيضًا لحساب كريستيالنو رونالدو في العام التالي) ، لكن هذا الموسم كان كسابقه حيث خرج برشلونة منه خالي الوفاض تماما من أي بطولة ، ليقوم البلاوجرانا بإقالة المدرب الهولندي فرانك ريكارد و تعيين الإسباني الشاب جوزيب جوارديولا سالا مدربًا للفريق.

وبالفعل ، أصبح أداء البرسا مختلفا تحت قيادة بيب ، وانفجر ميسًّي تهديفيا بشكل مجنون موسم 2009 - 2010 ليُسجل 38 هدفًأ في 51 مباراة ، ليقود فريقه للفوز بالثلاثية التاريخية التي أكملها لتُصبح سداسية في الموسم المنقصي بعد الفوز بكأسي السوبر الإسباني والأوروبي وكأس العالم للأندية ، كما استطاع أيضًا الفوز بلقب الدوري الإسباني و أيضا لقب هداف أوروبا بتسجيله 34 هدفًا في 35 مباراة في الدوري الإسباني.

المستوى الدولي

على الصعيد الدولي ، فقد كان ميسي أحد ركائز فريق الشباب تحت 20 عامًا و الذي فاز بلقب كأس العالم في عام 2005 ، و هي البطولة التي حصل فيها على جائزة أفضل لاعب. أما بدايته مع المنتخب الأرجنتيني الأول فكانت في 17 أغسطس عام 2005 في مباراة ودية ضد المنتخب المجري ، في مباراة تعرض فيها للطرد بعد دقيقتين فقط من نزوله كبديل ، وذلك بعض نطحه المدافع فيلموس فانتشاك.

ليونيل شارك أيضا في عدة مباريات مع منتخب بلاده في تصفيات كأس العالم 2006 ، ليكون أحد اللاعبين اللذين ساهموا في وصول منتخب بلادهم إلى المونديال الألماني والذي خرج منه المنتخب الأرجنتيني في الدور ربع النهائي على يد أصحاب الأرض. في العام التالي كانت المشاركة في الكوبا أميريكا ، و التي توقع الجميع فيها للمنتخب الأرجنتيني فيها العودة لإحراز البطولات الرسمية منذ البطولة الأيخة و التي كانت كوبا أميريكا عام ,1993 و بينما كان المنتخب الأرجنتيني يشق طريقه بقوة لإحراز اللقب بانتصارات عريضة على المنافسين ، تعثر ميسًّي و رفاقه بشكل غير متوقع أمام المنتخب البرازيلي - الذي افتقاد للعديد من النجوم - في نهائي البطولة و خسروا بثلاثية نظيفة توجت السيليساو بطلًا للبطولة.

إلا أن ميسًّي استطاع مع بقية زملائه في منتخب الأرجنتين الأولمبي رد الهزيمة بنفس النتيجة للمنتخب البرازيلي في نصف نهائي دورة كرة القدم في أولمبياد بكين عام 2008 ، و هي الدورة التي شارك فيها ليو بعد جدل أثير بين برشلونة و الاتحاد الأرجنتيني بسبب عدم رغبة ناديه في التخلي عنه. و قد استطاع الفوز مع منتخب بلاده بتلك الدورة بهدف زميله أنخيل دي ماريا في مرمى نيجيريا في المباراة النهائية.

هبط أداء ميسي بعض الشيء مع المنتخب الأرجنتيني خلال تصفيات كأس العالم 2010 ، خاصة مع تولى دييجو مارادونا مهمة تدريب راقصي التانجو و هبوط مستوى الفريق بأكمله بسيبب عدم وضوح خطط أسطورة كرة القدم. إلا أن هذا الأمر لم يمنع جوهرة برشلونة من المساهمة في التأهل الصعب للغاية إلى المونديال الأفريقي.

مارادونا لم يستطع تفجير موهبته

لكن مارادونا لم يستطع تفجير موهبة وقوة النجم الأرجنتيني مع الألبيسيليتسي في كأس العالم ، خاصة في ظل هبوط مستوى ليو بشكل مستمر مع المنتخب على عكس البرسا؟ مارادونا لطالما انتُقًدَ لعدم قدرته على الحصول على أفضل العطاءات من ميسًّي بين صفوف المنتخب الأرجنتيني ، خاصة مع الضغوطات الكبيرة التي يحملها النجم الأرجنتيني الشاب مع غياب صانع الألعاب الأرجنتيني خوان رومان ريكيلمي بسبب خلافات مع مارادونا.



الحل قد يكون بسيطا بعض الشيء ، وهو تكرار سيناريو كأس العالم عام 1986 عبر الدفاع والدفاع جيدا و ترك البقية لميسي. هل سينجح هذا الأمر؟ ربما ، لكن سيكون على ميسي تقديم أفضل ما لديه من أجل صناعة اللعب لزملاءه اللذين يُشكلون أقوى خط هجوم في البطولة.

كأس السوبر البداية الجديدة

عاد النجم الارجنتيني ليونيل ميسي للتألق فقاد فريقه برشلونة الى احراز لقب الكأس السوبر الاسبانية بفوزه على اشبيلية 4 - صفر في مباراة الاياب التي اقيمت بينهما على ملعب كامب نو امام نحو 80 الف متفرج.

وسجل ميسي ثلاثية فنجح فريقه في قلب تخلفه ذهابا 3 - 1 الى فوز عريض منحه اول القاب الموسم.

وخلافا لعروضه المخيبة في صفوف منتخب بلاده في مونديال جنوب افريقيا حيث لم يسجل اي هدف ، ضرب ميسي بقوة في اول مباراة رسمية يخوضها اساسيا في صفوف الفريق الكاتالوني.

ميسي سيصبح قائدا للأرجنتين

أعرب رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم خوليو جروندونا عن دعمه و مساندته للمدرب المؤقت للمنتخب الأول سيرخيو باتيستا ، وشدد جروندونا من جانب آخر على أهمية وجود نجم برشلونة ليو ميسي في تشكيلة التانجو و أكد بأنه سيصبح في القريب العاجل قائداً للفريق.

و أضاف رئيس الاتحاد الأرجنتيني في تصريح للصحافة المحلية قائلاً "ماسكيرانو فتى مذهل يقدم كل ما هو أفضل للمنتخب ، لكن إذا قرر باتيستا إعطاء شارة القيادة لميسي ، فلن نقع في أية مشاكل."

جدير بالذكر أن نفس السيناريو حدث مع المنتخب الأرجنتيني في مونديال 86 حيث سحب المدرب سلفادور بيلاردو شارة القيادة من باساريلا ليهديها للأسطورة الحية دييجو أرماندو مارادونا.

الافضل حاليا

بالتأكيد هؤلاء نجوم كبار جداً فيما يخص الشق الهجومي ، لكن لا احد حالياً في العالم يُشبه ميسي في مهاراته وقدراته العالية على الاختراق من العمق ولأطراف واللعب الأرضي والعرضي إضافة للتسديد بعيد المدى من تحت القدم أو من الوضع راكضاً.

ميسي لاعب غير عادي ، يمكنه أن يفعل أي شيء في أي وقت ، واللاعب الذي لا تتوقع منه أن يراوغ في وقت لا يصح فيه المراوغة هو لاعب إستثنائي بكل تأكيد يجب عندما تتحدث عنه لا تذكر سواه فقط مع كامل الاحترام لكل المواهب الحالية في عالم الساحرة المستديرة.





ميسي في سطور

الاسم: ليونيل أندريس ميسي

تاريخ الميلاد: 24 يونيو 1987

محل الميلاد: روزاريو

النادي: برشلونة الإسباني

الأندية السابقة: نيويلز أولد بويز الأرجنتيني ، برشلونة B

تاريخ الإنضمام للمنتخب لأول مرة: 2005 عدد المباريات الدولية قبل نهائيات كأس العالم :2010 44 مباراة عدد الاهداف : 13هدف دولي.

الانجازات الشخصية

ثاني افضل لاعب في العالم حسب مجلة فرانس فوتبول سنة 2008

ثاني افض لاعب حسب الاتحاد الدولي للكرة القدم الفيفا سنة 2007 و 2008

ثالث افضل لاعب حسب مجلة فرانس فوتبول سنة 2007

هداف كاس العالم للشباب للكرة القدم سنة 2005

الفوز بالكرة الذهبية - سنة 2009

لقب هداف الدوري الاسباني 2010

الحذاء الذهبي الاوروبي عام 2010 كأفضل هداف في اوروبا.



التاريخ : 26-08-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش