الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القادة الأوروبيون يدعون لعقد قمة استثنائية جديدة مع تركيا للحد من تدفق اللاجئين

تم نشره في السبت 20 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً



  بروكسل - ناقش قادة الاتحاد الأوروبي في بروكسل أمس أزمة الهجرة وأجروا مباحثات فيما إذا كانت الاستراتيجية التي تدعمها ألمانيا لكي تحد تركيا من تدفق اللاجئين تكفي أو إذا كان ينبغي تطبيق «خطة بديلة» لإغلاق حدود البلقان في حالة الضرورة.

وقرر القادة الأوروبيون الدعوة لعقد قمة استثنائية جديدة مع تركيا في مطلع أذار المقبل بهدف تحسين التعاون بين اوروبا وانقرة من اجل الحد من تدفق المهاجرين، في ختام مناقشات ماراثونية جرت في بروكسل.

واكد قادة الدول والحكومات الـ28 «بالاجماع» خلال قمة تهدف بالاساس الى بحث مسألة بقاء بريطانيا ضمن الاتحاد، على ان «المسعى يجب ان يكون اوروبيا» وليس احاديا لمعالجة اخطر ازمة هجرة تواجهها القارة منذ 1945.

  من جهة ثانية رفض رئيس وزراء النمسا  المستشار فيرنر فايمن، طلب المفوضية الأوروبية من بلاده تجميد العمل بنظام الحد الأقصى، الذي قصر طلبات اللجوء خلال العام الحالي علي 37.500  طلب، ويضع حدا أقصى يومي لعدد طلبات اللجوء، التي يتم قبولها بواقع 80 طلبا.

من جانب آخر قالت المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل خلال قمة بروكسل إن الدول الأعضاء ألقت بثقلها خلف خطة مشتركة للاتحاد وتركيا لتقييد تدفق اللاجئين إلى أوروبا.

وأبلغت ميركل الصحفيين بالقول إن البيان المهم بالنسبة لي هو أننا لم نعيد فقط تأكيد خطة عمل الاتحاد الاوروبي-تركيا لكننا قلنا أيضا إنها أولوية.  وقالت في أوروبا نحن جميعا شركاء دائما.

كما حذر وزير الداخلية الألماني توماس دو مازيير دول الاتحاد الأوروبي من اتخاذ إجراءات على المستوى الوطني لمنع تدفق اللاجئين تضع العبء على بلاده وهدد بأن ألمانيا سترد إذا أقدمت الدول الأوروبية على هذه الإجراءات.

 في سياق متصل قال مشاركون في قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل إن رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتسي حذر زعماء بلدان شرق أوروبا من أنها قد تحصل على أموال أقل من الاتحاد الأوروبي لمشاريع التنمية إذا لم تساعد في التصدي لأزمة اللاجئين.

أما النمسا فبدأت  تطبيق اجراء الحصص اليومية لدخول المهاجرين الى اراضيها الذي اعلنته فيينا مؤخرا بينما تراجع تدفق اللاجئين بسبب الاحوال الجوية السيئة.

 ومنذ أمس  الأول لم تعد النمسا تسمح بدخول اكثر من ثمانين طالب لجوء يوميا وبمرور 3200 عبر اراضيها.

 من ناحيتها طالبت اليونان شركاءها في الاتحاد الاوروبي بابقاء حدودهم مفتوحة امام المهاجرين حتى السادس من اذار، مهددة باعتراض اي اتفاق يتم التوصل اليه في القمة الجارية حول بقاء بريطانيا في الاتحاد الاوروبي، حسبما افاد مصدر حكومي.

وأعلنت  أنها مستعدة لإيواء المزيد من المهاجرين واللاجئين في أربعة مراكز جديدة في جزر تابعة لها بالقرب من تركيا بطلب من الاتحاد الأوروبي.

وذكر موقع يورو نيوز الإلكتروني أن المراكز الجديدة تتمثل في حاويات سفن متواجدة بجزيرتي ليروس وخيوس، كما يوجد مركزان إضافيان بجزيرتي ليسبوس وساموس.وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش