الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمير فيصل : أجيال السلام تعزز القيم الأولمبية وتمكن الشباب لإحداث التغيير المستدام

تم نشره في الاثنين 16 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 مـساءً
الأمير فيصل : أجيال السلام تعزز القيم الأولمبية وتمكن الشباب لإحداث التغيير المستدام

 

عمان – الدستور

تسلم سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية مؤسس ورئيس هيئة أجيال السلام جائزة «قوة الرياضة» من الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية تقديرا للدور الهام والاستثنائي الذي تقدمه هيئة أجيال السلام من خلال الرياضة في توحيد الأطفال والشباب في المجتمعات المحلية التي تعيش ظروفا صعبة بسبب الصراعات .

جاء ذلك خلال المؤتمر أل (75) الذي عقده الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية على هامش دورة الألعاب الأولمبية للشباب في مدينة انسبروك لعام 2012. والذي افتتح برعاية الرئيس النمساوي الدكتور هاينز فيشر يوم الجمعة الماضي بحضور رئيس اللجنة الاولمبية الدولية جاك روج وعدد من أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية.

وعبر سمو الأمير فيصل بن الحسين عن سعادته وتقديره بهذه الجائزة مشيرا إلى الدور الذي تلعبه «أجيال السلام» في تعزيز القيم الأولمبية محلياً ودولياً من خلال جميع مستويات الرياضة،علاوة على غرس السلام، والتسامح المتواصل، والمواطنة المسئولة من خلال تمكين الشباب لتولي عجلة القيادة والاستمرار في إحداث التغيير المستدام في المجتمعات التي تعاني من الصراع.

وقال سموه: يسعدني ويشرفني استلام جائزة قوة الرياضة للاتحاد الدولي للصحافة الرياضية بالنيابة عن هيئة أجيال السلام، وذلك اعترافاً بالإنجازات التي حققناها يداً بيد مع شركائنا من خلال تسخير قوة الرياضة لتوحيد المجتمعات التي تعيش ظروف من النزاع وان تسلمنا لهذه الجائزة في أول ألعاب أولمبية شتوية للشباب جاء مناسباً جدا.

وقدم سموه عن شكره وامتنانه للاتحاد الدولي للصحافة الرياضية على دعمهم لرفع مستوى الوعي حول عمل أجيال السلام وأهدافها.

واختتم سموه قائلا: ستلتقي أجيال السلام خلال الألعاب الأولمبية للشباب للعام 2012 في انسبروك مع عدد الشركاء الحاليين والمحتملين وذلك لتعزيز عملنا ومناقشة الخطط المستقبلية لبرامج أجيال السلام.

يذكر أن سمو الأمير ألبرت الثاني أمير موناكو راعي مؤسسة «الرياضة والسلام» واللاعب الايطالي متعدد المهارات في رياضة البرالمبك فابريزيو ماكي قد تسلما أيضاً جائزة «قوة الرياضة.

من جهة ثانية يشارك سمو الأمير فيصل بن الحسين على هامش دورة الألعاب الاولمبية للشباب في عدد من الاجتماعات رفيعة المستوى.

وتعتبر أجيال السلام هيئة دولية خيرية غير حكومية تهدف إلى الاستخدام الإبداعي والمستدام للرياضة لبناء السلام والتنمية. وتدعم أجيال السلام التي أسسها في عمان سمو الأمير فيصل بن الحسين الرياضة من أجل أنشطة السلام والتنمية في 46 دولة ومقاطعة في جميع أنحاء العالم.

وقد دربت أجيال السلام، من خلال برنامجها المكثف «رواد» 526 موفداً من خلال سبعة مخيمات استمرت طوال عشرة أيام مكثفة في اقيمت في كل من الأردن, الأمارات العربية المتحدة وروسيا.

ومن خلال منهجنا المتنامي والممتد, أصبح هؤلاء الموفدون رواداً مؤهلين في أجيال السلام يعملون على نقل مهاراتهم وتدريب 4200 قائداً من الشباب في مجتمعاتهم بهدف الوصول إلى 62 الف طفل من خلال أنشطتهم المختلفة.

وأنشئ معهد أجيال السلام في عام 2010 باعتباره الذراع البحثي الأكاديمي لأجيال السلام. يقود المعهد ويدعم بالشراكة مع جامعة جورج تاون وجامعة أكسفورد, البحث التعاوني متعدد المجالات ومن ثم يقدم المعرفة وأفضل الممارسات في مختلف الرياضات من أجل السلام وتطوير المجتمعات.

وتعتبر أجيال السلام إحدى هيئتينن اثنتين فقط اعتمدتهما اللجنة الأولمبية الدولية رسمياً باعتبارهما هيئات السلام من خلال الرياضة أما الثانية فهي «منظمة الحق في اللعب».

التاريخ : 16-01-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش