الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملك وحكاية عشق لرياضة السيارات

تم نشره في الثلاثاء 31 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 مـساءً
الملك وحكاية عشق لرياضة السيارات

 

عمان - الدستور

جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين عرف بعشقه لرياضة السيارات، فكانت البداية عندما شارك في الراليات المحلية وبالتحديد بداية موسم أربعة وثمانين في رالي البتراء الوطني وبرفقته ملاحه عمرو البلبيسي لتكون البداية حين زرع جلالته بذرة الخير في الأرض الطيبة ليؤكد أن المستقبل الزاهر سيكون لهذا اللون من الرياضة لأن المشاركة ليست للمنافسة الشريفة فقط بل لتشجيع جموع الشباب على تمثيل الوطن خير تمثيل وتحقيق الإنجاز والتميز في التنظيم.

ولم تقتصر مشاركة جلالته في الرالي الوطني بل كان أول المسجلين في بطولة الأردن وهي سلسلة راليات منها رالي الأردن الدولي عام خمسة وثمانين حيث كانت المشاركة الأولى ضمن بطولة الشرق الأوسط تبعها مشاركة أخرى في رالي الأردن الدولي ستة وثمانين برفقة ملاحه عمرو البلبيسي وكان الهدف تحقيق الفوز باللقب المحلي فكانت الإنطلاقة ناجحة واحتل جلالته المركز الثالث من بين كوكبة من أقوى نجوم الشرق الأوسط وهذا المركز قاده للفوز ببطولة الأردن بعد أن أكمل الجولات المحلية بنتائج مميزة ومتقدمة قبل أن يسجل جلالته أول مشاركة خارجية في إحدى جولات بطولة الشرق الأوسط حين قاد الفريق الملكي للراليات وذلك في رالي قطر الدولي، مما عزز من حجم المشاركة الأردنية في الساحة الخليجية.

وتواصل جلالة الملك في مشاركاته عام سبعة وثمانين ضمن جولات بطولة الأردن وأكمل المشوار في موسم ثمانية وثمانين حين احتل المركز الثالث في رالي الأردن الدولي ليتوج بطلاً للأردن.

وأثناء مشاركته في الراليات كان جلالة الملك من أوائل المتسابقين في سباق مرتفع الرمان الشهير ونسخ جلالته العديد من أوقات السباق مما شجع جموع الشباب للتوافد للمشاركة ليس من الأردن وإنما من دول عربية وأجنبية.

ولعشقه الدائم لرياضة السيارات عاد جلالة الملك عبد الله الثاني للمشاركة في رالي الأردن الدولي ستة وتسعين، ودعماً منه لمسيرة رالي الأردن الدولي قام بقيادة السيارة المصنعة محلياً (السوسنة السوداء) في مرحلة الطنيب لرالي الأردن عام ألفين.

ولم يقتصر دعم جلالة الملك لرياضة السيارات ومشاركته في البطولات المحلية والشرق أوسطية، فقد حرص على متابعة العديد من الراليات العالمية والسباقات الشهيرة وكان أبرزها رالي فنلندا حين استقبله الجمهور والفريق المرافق بالورود.

وبفضل رعاية ودعم جلالته للراليات وحرصه على نقل هذه الرياضة للعالمية، قام جلالته بتفقد فعاليات رالي الأردن الدولي في منطقة البحر الميت ليؤكد للعالم أن هذه الرياضة محط التقدير والاهتمام، فكان قرار الاتحاد الدولي منح الأردن شرف تنظيم جولة من بطولة العالم تفقدها قائد المسيرة والتقى نخبة من أبطال العالم وكبار المنظمين وأشاد يومها بالمستوى الرفيع الذي وصلت إليه هذه الرياضة، وهذا دفع الاتحاد الدولي لقناعة تامة بأن الرعاية الهاشمية نقلت رياضة السيارات الأردنية للعالمية بامتياز، ونال الأردن شرف تنظيم جولة ثانية وثالثة.

هذه هي قصة العشق الأبدي لملك أحب رياضة السيارات وبرعايته الكريمة ودعمه الموصول أصبحت الأراضي الأردنية محببة للمنافسة لدى عمالقة العالم في الراليات.

هنئياً للوطن وأبناء الوطن بقائد عظيم نحتفل اليوم بعيد ميلاده ونحن نهتف أطال الله عمرك يا سيدنا.

التاريخ : 31-01-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش