الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صفوف النشامى تكتمل لمواجهة العراق بتصفيات المونديال

تم نشره في الاثنين 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 مـساءً
صفوف النشامى تكتمل لمواجهة العراق بتصفيات المونديال

 

المنامة - مصطفى بالو - موفد اتحاد الاعلام الرياضي

طرأت بعض التطورات الجديدة على احوال المنتخب الوطني لكرة القدم الذي يعسكر حاليا في الدوحة تحضيرا لمواجهة نظيره العراقي عند الرابعة عصر الاربعاء المقبل على ستاد حمد الكبير لحساب الجولة السادسة من الدور الحاسم للتصفيات المؤهلة لكأس العالم 2014.

وبعيدا عن اجواء التدريبات وما يرافق ذلك من تحضيرات فنية وبدنية يشرف عليها الجهاز الفني باشراف العراقي عدنان حمد، فان التطورات شهدتها اوضاع اللاعبين وتحديدا المصابين منهم اصلا او من تبين انه يعاني من اصابة جديدة.

فبعدما تعرض عامر شفيع حارس مرمى المنتخب لاصابة على هامش المباراة الودية التي لعبها المنتخب امام نظيره البحريني في المنامة قبل ايام، فقد عانى عامر ذيب المحترف مع اتحاد كلباء الاماراتي في ساعة متأخرة من الليلة قبل الماضية وبعد التدريب الاول له عقب وصوله من الامارات، عاني من بعض الآلام في ظهره، وهو الامر الذي دفع الجهاز الطبي وبالتنسيب من الجهاز الفني لمرافقة ذيب امس الى مركز اسبيتار الطبي وايضا ارسال شفيع معه سعيا للاطمئنان وتشخيص حالته.

وبحسب د. عصام جسام طبيب المنتخب فان الفحوصات الاولية كانت مطمئنة نسبيا ولم تشر الى اية اعراض مقلقة، وقال في هذا السياق: خضع اللاعبان لصورة اشعاعية في مركز اسبيتار صباح امس، وكذلك قام الاطباء المختصون هناك بالكشف عليهما، وبدت الفحوصات والصور الاشعاعية مطمئنة وهو ما يؤشر الى احتمالية معاناتهما فقط من اصابات بسيطة.

وتابع جسام: كان الاجراء الاولي هو الصور الاشعاعية لكن للاطمئنان اكثر سيتم اخضاع ذيب لصورة رنين مغناطيسي صباح اليوم في اسبتيار والهدف من كل ذلك تشخيصه بالصورة الصحيحة وبالتالي ليتم التعامل مع اصابته بالطريقة المثمرة والايجابية، وهذا الامر ينطبق فقط على ذيب وليس شفيع الذي بدا افضل حالا من ذي قبل وطرأ التحسن على اصابته.

وفي موضوع متصل، تعامل الجهاز الطبي مع العديد من الاصابات التي عانى منها بعض اللاعبين، حيث اكد جسام ايضا ان هذه الاصابات كانت بسيطة جدا ومجرد كدمات وشد في العضلات وغير ذلك فان الوضع الصحي للاعبين سليم

25 لاعبا لأول مرة.

على صعيد اخر، حضر التدريب الثاني للمنتخب الوطني امس على ملعب اللجنة الفنية التابع للاتحاد القطري 25 لاعبا يمثلون قوام التشكيلة التي كان حمد اختارها لمواجهة العراق.

واكتملت صفوف المنتخب الوطني بتواجد ثائر البواب لاعب غاز ميتان الروماني الذي التحق ببقية رفاقه في ساعة متأخرة من الليلة قبل الماضية وباشر بعدها تدريباته معهم وليكون بذلك اخر المحترفين الثمانية الذين ضمتهم تشكيلة "النشامى".

وبالعودة الى تفاصيل التدريب الثاني فان ياسين عمال المدرب العام للمنتخب الوطني اشار للموفد الاعلامي ان التركيز بدأ يدخل الان حيز الجوانب الفنية والتكتيكية سواء من خلال التأكيد على مهام وواجبات اللاعبين كل في مركزه او عبر انتقاء الاسماء والبدء في طرح الخيارات امام الجهاز الفني للوقوف على الصورة النهائية للتشكيلة التي ستبدأ امام العراق.

ونوه عمال ان التدريبات الحالية والقادمة وايضا التقسيمات التي ستتخللها هذه التدريبات وقبل ذلك الاحداث التي رافقت مباراة البحرين الودية وايضا ما توصل اليه الجهاز الفني عقب مراقبة المنتخب العراقي في مباراته التي خاضها وديا امام العراق، نوه ان كل هذه العوامل ستدخل في حسابات الجهاز الفني من اجل صياغة مفردات الاداء الفني المقترح امام العراق وما سيخدم تطلعات المنتخب بتحقيق نتيجة ايجابية في هذه المباراة وما يلزم للتعامل مع الجانب العراقي الذي يلعب الان بشكل فني جديد بعد التغييرات التي عمد اليها المدير الفني زيكو باستبعاد اسماء والاستعانة بأسماء اخرى شابة.

والى جانب ذلك اكد عمال ان التحضير الذهني سيرافق هذه التدريبات من خلال تجريع اللاعبين معنويا ونفسيا ومحاولة تخليصهم من اثار النتيجة السلبية التي انتهت عليها ودية البحرين والتعامل مع الامر بطريقة ايجابية.

اللاعبون متفائلون

عبر الكثير من لاعبي المنتخب عن تفاؤلهم بما يمكن ان يحققه النشامى في المباراة القادمة، وظهر ذلك جليا من خلال التصريحات التي تلقاها الموفد الاعلامي.

عدي الصيفي لاعب السالمية الكويتي، اكد ان الوضع الحالي لا يتطلب سوى التركيز والتحضير للمباراة التي وصفها بالهامة والمصيرية للنشامى، كما ابدى ثقته بأن يتعامل النشامى بحزم مع المجريات الحالية والعمل على تجاوز المحطة القادمة بما يضمن الارتقاء بمركز المنتخب على سلم المجموعة والاقتراب من التأهل الى مونديال البرازيل.

من جانبه لم تختلف تصريحات شادي ابو هشهش لاعب الفتح السعودي حين اكد ان اللاعبين يتحدثون فيما بينهم لتعزيز الثقة وزرع الحماس الذي اعتاد المنتخب الظهور عليه دوما، وهو الامر الذي اكده ايضا ثائر البواب الذي اعتبر ان المنتخب يحتاج فعلا للنقاط المتاحة امامه والدخول بقوة الى حسابات التأهل.

اما باسم فتحي المنتظر ان يتولى مهام الدفاع عن المرمى جنبا الى جنب مع محمد مصطفى والذي كان غاب عن لقاء عمان في الجولة السابقة، فقد اكد ان المنتخب يسعى بقوة لاستعادة انفاسه وتعزيز حظوظه من خلال اللعب فقط لاجل الفوز.

التاريخ : 12-11-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش