الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكرة الانجليزية تصارع جوانب سيئة في موسم حافل بالأحداث

تم نشره في الأحد 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 مـساءً
الكرة الانجليزية تصارع جوانب سيئة في موسم حافل بالأحداث

 

لندن - رويترز

أحدثت المناوشات التي شهدها بداية الموسم الجديد أحدثت قدرا كبيرا من الإثارة وعكست جوانب جيدة وأخرى سيئة بل وقبيحة في اللعبة التي يشار اليها بأنها الرياضة الجميلة حتى قياسا بالمعايير العالية لكرة القدم الانجليزية.

وشهد الاسبوع الماضي وحده نموذجا مصغرا عنيفا لموسم لم يمر عليه ثلاثة اشهر بعد.

وقدم فوز ارسنال الرائع بنتيجة 7-5 في كأس رابطة الدوري الانجليزي على حساب ريدينج بعد ان كان الفريق متأخرا 4-صفر وانتصار تشيلسي على مانشستر يونايتد 5-4 في نفس المسابقة إجابة على تساؤلات حول السر في وصول متابعة الكرة الانجليزية لما يشبه الادمان بالنسبة للكثيرين.

واضاف اداء لويس سواريز مع ليفربول مطلع الاسبوع الماضي في مباراة قمة ضد ايفرتون أكمله بتعمد السقوط بشكل ساخر امام ديفيد مويز مدرب ايفرتون قدرا من الدعابة كان الجميع في حاجة اليها في يوم انتهى بمشكلة عنصرية تطورت ابعادها الى جانب بعض اوجه الاداء التمثيلي داخل الملعب.

وتحولت المباراة التي خسرها تشيلسي 3-2 امام يونايتد ضمن منافسات الدوري الانجليزي الممتاز من قمة "تقليدية" إلى ذريعة يستخدمها من يعتقدون بأن الكرة الانجليزية تندفع بشدة الى خارج نطاق السيطرة.

وطرد الحكم مارك كلاتنبرج وهو واحد من ابرز الحكام في انجلترا اثنين من لاعبي تشيلسي كان ثانيهما فرناندو توريس بسبب تعمد السقوط لكنه اتهم لاحقا باستخدام "لغة غير ملائمة" في تعامله مع النيجيري جون اوبي ميكل لاعب وسط تشيلسي.

وازدادت الامور سوءا بسبب الاصابة الخطيرة التي تعرض لها احد مراقبي المباراة بعد افرغ مشجعو تشيلسي غضبهم فيه بعد احتفال لاعبي يونايتد بهدف الفوز الذي جاء قبل نهاية اللقاء.

وبدأ الاتحاد الانجليزي لكرة القدم التحقيق في مزاعم غير مؤكدة حتى الان باستخدام الحكم للغة عنصرية تجاه ميكل.

وفي نفس الاسبوع تم توجيه الاتهام لاثنين من اللاعبين الانجليز ضمن 12 شخصا وجهت الشرطة الصربية الاتهام لهم عقب مشاجرة كبيرة تلت مباراة ضمن تصفيات بطولة اوروبا تحت 21 عاما الشهر الماضي.وانتهت المباراة بما يشبه الفوضى حيث زعم داني روز لاعب انجلترا انه تعرض لصيحات استهجان من قبل الجماهير تشبه صيحات القردة قبل وبعد خروجه من الملعب.

ويأتي كل هذا في ظل وقوع جون تيري قائد تشيلسي والقائد السابق لمنتخب انجلترا في قلب العاصفة بايقافه لاربع مباريات بسبب توجيهه اهانات عنصرية لانطون فرديناند مدافع كوينز بارك رينجرز قبل نحو عام وهي الواقعة التي هددت بتسميم حالة التوافق العرقي التي حققتها كرة القدم في انجلترا عقب فترات من التعصب التي مرت بها الرياضة هناك.

كما شهدت الكرة الانجليزية خلافات بسبب قضية تيري التي دامت طويلا للدرجة التي دفعت عدة لاعبين أبرزهم ريو لاعب مانشستر يونايتد وشقيق انطون فرديناند لاعلان مقاطعته الصريحة لحملة لمناهضة العنصرية. كما أثار ريو فرديناند مسألة الانسحاب من رابطة اللاعبين المحترفين.

وظلت الاثارة كما هي في الملعب الا انه بدا ان هناك نقصا كبيرا في التناغم خارجه خاصة في مباريات الدوري الانجليزي الممتاز.

والأسبوع الماضي قال اندريه فيلاس بواش مدرب توتنهام هوتسبير الذي كان مدربا لتشيلسي حين وجه تيري عباراته إلى فرديناند في اكتوبر من العام الماضي "هناك اشياء تحدث في الوقت الحالي لا تفيد الرياضة. هذه الاشياء يبدو انها تنتقص من جمال الرياضة وبدأت عناوين الصحف في الميل نحو الجوانب السيئة. هذا امر يدعو للاسف نظرا لان مباريات (تشيلسي ومانشستر يونايتد) تعد من المباريات الرائعة والكبيرة."

وبدا هذا بعيدا للغاية عن أسابيع الصيف السعيدة في لندن عندما استعرضت الرياضة كافة امجادها وشعرت بريطانيا بوهج الانتصار لتنظيمها واحدة من انجح الدورات الاولمبية على الاطلاق.فقد كانت تلك الاوقات التي شهدت الكثير من التضحيات الشخصية والمبادرات الانسانية وقصص النجاح الى جانب التنوع والانجازات التي تأخذ بالالباب على الصعيد المهاري والبدني والتي شدت انظار المتفرجين من كافة انحاء العالم.

وبينما يتوقع الانهزاميون ان تواجه كرة القدم مخاطر فإن اللعبة تواصل نموها القوي رغم الاسعار المرتفعة للتذاكر الموسمية والاحساس المتنامي بان اللاعبين من اصحاب الملايين باتوا بعيدين عن "رجل الشارع."

التاريخ : 04-11-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش