الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ستة بنوك إسلامية ماليزية تطلق منصة للحسابات الاستثمارية

تم نشره في الثلاثاء 23 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

 عمان – الدستور ووكالات

أطلقت ستة بنوك إسلامية في ماليزيا اليوم الأربعاء منصة استثمار متوافقة مع الشريعة الإسلامية قد تدفع المصارف الإسلامية إلى الاضطلاع بدور الوساطة الاستثمارية بدلا من تقديم الائتمانات في الوقت الحالي.

وستكون منصة الحسابات الاستثمارية بمثابة سوق مركزية لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة وستدعمها الحكومة الماليزية بتمويل مبدئي 150 مليون رنجت.

وقال الرئيس التنفيذي لمنصة الحسابات الاستثمارية محمد عزام محمد يوسف خلال تدشين المنصة «نتطلع لجمع ما بين 200 مليون و300 مليون رنجت (47.53 إلى 71.29 مليون دولار) من خلال منصة الحسابات الاستثمارية خلال العامين إلى الثلاثة أعوام المقبلة.»

وأضاف أن باكورة مشاريع المنصة قد يدرج في مطلع الشهر المقبل وأن الخطط المستقبلية تشمل إدراجات بعملات أخرى.

وبموجب هذه الآلية تفحص البنوك الإسلامية الشركات التي تسعى للحصول على تمويل وتتيح سوقا ثانوية للمستثمرين وفي بعص الحالات تتولى دور متعهد الاكتتاب في صفقات الأسهم.

وألزم قانون الخدمات المالية الإسلامية الذي أصدرته الحكومة في 2013 البنوك الإسلامية بالفصل بين الودائع الإسلامية والحسابات الاستثمارية بحلول يوليو تموز من العام الماضي وهو ما دفعها لتنويع المنتجات المالية التي تقدمها للعملاء.

وقالت محافظة البنك المركزي زيتي أختر عزيز إن نسبة الحسابات الاستثمارية من إجمالي تمويلات البنوك الإسلامية ارتفعت إلى عشرة في المئة حتى شهر كانون الأول من سبعة في المئة في آب الماضي.

وأضافت زيتي «منصة الحسابات الاستثمارية تطرح منتجا مختلفا يتيح مصدرا جديدا للدخل وموردا للتمويل.»

والمنصة مفتوحة أمام المستثمرين الدوليين ولم تضع الحكومة قيودا على تدفقات رأس المال الأجنبي على المنصة وستعفى الأرباح من ضريبة الدخل في أول ثلاث سنوات.

والبنوك الست المساهمة في المنصة هي أفين هولدنجز وبنك إسلام ماليزيا وبنك معاملات ماليزيا وماي بنك الإسلامي وبنك كيرجاسما راكيات ماليزيا وبنك سيمبانان ناشونال.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش