الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النشامـى جاهزون لموقعة العـراق

تم نشره في الثلاثاء 29 أيار / مايو 2012. 03:00 مـساءً
النشامـى جاهزون لموقعة العـراق

 

عمان – عبدالله القواسمة

قال المدير الفني للمنتخب الوطني عدنان حمد إن النشامى جاهزون لخوض مواجهتي العراق واليابان في الجولتين الاولى والثانية من عمر الدور الحاسم لتصفيات المونديال.

جاء ذلك في حديثه مع وسائل الاعلام على هامش الحصة التدريبية التي خضع لها المنتخب الوطني امس على ستاد البتراء بمدينة الحسين للشباب، وأضاف حمد خلاله : (نشعر أن المنتخب الوطني وصل الى الجاهزية المطلوبة بعد المواجهتين الوديتين امام لبنان وسيراليون في المرحلة التحضيرية الحالية .. فالاوضاع الآن افضل مما كانت عليه في بداية مرحلة الاعداد واثر موسم طويل وشاق وتفاوت في الحضور الفني والبدني للاعبين).

وعرج حمد على طبيعة التحضيرات، إذ أكد أن غياب لاعب خط الوسط حسن عبدالفتاح بداعي الاصابة يعتبر خسارة كبيرة للمنتخب، لكن المسيرة يفترض أن لا تعتمد على لاعب بعينه، ذلك لأن كرة القدم الاردنية زاخرة بالاسماء القادرة على تلبية التطلعات، مطمئناً الجماهير على الوضع الصحي لعامر شفيع الذي خرج مصاباً من مباراة سيراليون، حيث خضع الى الفحوصات التي اكدت أن اصابته طفيفة.

وتناول حمد رؤيته للمباراة الاولى امام العراق اذ أكد أن لها حسابات فنية خاصة، في حين أن جميع الاوراق مكشوفة لدى جميع منتخبات المجموعة، فلا وجود للمفاجآت بحسبه، فالجميع على علم ودراية شاملة بالقدرات التي تملكها كافة الفرق، لكن يبقى الرهان على الامور التكتيكية والجزئيات الفنية الصغيرة التي ستكون عاملاً حاسماً في المواجهات، مؤكداً انه على اطلاع دائم على تحضيرات المنتخب العراقي الذي سيتفقد جهود اللاعب المخضرم قصي منير بالرغم من شفائه من الاصابة التي تعرض لها والمتمثلة بتمزق في العضلة الخلفية حيث وصف حمد هذه الاصابة بالمزعجة عادة، والتي لا تمنح اللاعب الثقة الجيدة للعب على الشكل الامثل.

وبخصوص الرؤية الفنية لما قدمه المهاجم المحترف في صفوف غازميتان الروماني ثائر البواب امام سيراليون رغم دخوله بديلاً في الحصة الثانية، أكد حمد أن البواب من اللاعبين المميزين الذين سبق لهم مشاركة المنتخب الوطني في معسكر الشارقة العام الماضي حيث لعب مباراتين على هامش المعسكر، كما اعتبره حمد اضافة هامة للمنتخب الوطني، لكنه لظروف خارجة عن ارادته لم تسنح له المشاركة في استحقاقات اخرى، لافتاً الى ان اللاعب بدأ بالدخول في النسيج الفني للمنتخب.

واكد حمد انه يشعر بالاطمئنان على دفاع المنتخب الوطني مشيراً الى وجود بعض الملاحظات والتي سيعمل اللاعبين على تداركها سواء من الناحيتين الفردية والجماعية.

وانهى حمد حديثه بالاشارة الى أن وصول المنتخب الوطني الى الدور الحاسم هو انجاز كبير، لكن طموح اللاعبين والجهاز الفني الوصول الى ابعد من ذلك أي القبض على احدى بطاقتي التأهل الى مونديال البرازيل وهو امر وارد كون منتخب النشامى يملك تجربة ناجحة مع منتخبات المجموعة.

وكان المنتخب الوطني خضع الى الراحة طيلة يوم امس الاول قبل أن يعاود التدريب مساء امس حيث شهد المران، تواجد جميع اللاعبين الذين تم استدعاؤهم للمشاركة في مواجهة العراق مساء الاحد المقبل، وعددهم (27) لاعباً، سيتم تقليصهم الى (23) لاعباً بعد المباراة مباشرة وقبل المغادرة الى طوكيو لمواجهة اليابان يوم الثامن من الشهر المقبل.

وشهد مران الامس زيادة التركيز على النواحي الخططية بما يعزز من مشاهد الانسجام ما بين لاعبي المنتخب الذين وصلوا الى مرحلة جيدة من التلاحم الفني والمعنوي، في حين اتاح حمد المجال امام وسائل الاعلام المختلفة اجراء لقاءات مع اللاعبين متجاوزاً قراره السالف بحصر التصريحات الصحفية به فقط.

التاريخ : 29-05-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش