الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ردود فعل ايجابية تقديراً لجهود سموه بطرح القضية على المستوى العالمي

تم نشره في الاثنين 5 آذار / مارس 2012. 02:00 مـساءً
ردود فعل ايجابية تقديراً لجهود سموه بطرح القضية على المستوى العالمي

 

عمان - خالد حسنين

توالت ردود الفعل من مختلف الأوساط الرياضية في الأردن، والتي أشادت بالجهود المباركة التي بذلها الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد كرة القدم/ رئيس اتحاد غرب اَسيا ونائب رئيس الاتحاد الدولي فيما يتعلق بحجاب اللاعبات، ورغبة سموه الجادة بتعديل القانون المتعلق بغطاء الرأس، والذي يرتبط بالبند الرابع من قانون كرة القدم الخاص بمعدات اللاعبين.

وأعربت مختلف الأوساط عن تقديرها لما بذله الأمير علي بهذا الصدد طوال الأشهر الماضية، الأمر الذي أسهم عن موافقة مبدئية من قبل مجلس الاتحاد الدولي (IFAB) الذي اجتمع في العاصمة الإنجليزية لندن أمس الأول السبت.

وكان (IFAB) الذي يضم ممثلين عن دول المملكة المتحدة (إنجلترا، إيرلندا الشمالية، اسكتلندا وويلز)، والذين ينضم إليهم في كل اجتماع (4) ممثلين عن الاتحاد الدولي غير ثابتين، قد استمع إلى كلمة الأمير علي حول قضية الحجاب وأبعادها، كما استمتع المجلس إلى تصور من سموه لشكل الحجاب المقترح الذي يراعي التعاليم الدينية ولا يمس مبدأ السلامة العامة، وهذا الحجاب من تصميم إحدى الشركات الهولندية.

وتمت الموافقة بالإجماع على المقترح الذي تقدم به سموه، بانتظار المصادقة رسمياً على القرار يوم (2) تموز، وبعد إجراء بعض الإختبارات على طبيعة الحجاب الجديد.

وكانت «الدستور» واكبت الجهود التي بذلها الأمير علي بهذا الصدد، والتحركات التي قام بها في سبيل حشد تأييد عالمي في هذا الاتجاه، كما استمزجت بوقت سابق العديد من الاَراء المحلية والعربية التي أثنت على مبادرات سموه الخاصة بالحجاب، مطالبة بضرورة إعادة النظر بالتعليمات الخاصة بغطاء الرأس بالنسبة للاعبات.

واليوم، تواصل «الدستور» طرح القضية من خلال تسليط الضوء على المزيد من الاَراء حول ما أسفر عنه اجتماع مجلس الاتحاد الدولي، والذي يؤكد المكانة الرفيعة والاحترام الكبير للأمير علي بن الحسين في المجتمع العالمي، ويعكس مدى الثقة التي يتمتع بها سموه لدى الجهة المشرعة لقانون اللعبة الشعبية الأولى على مستوى العالم.

الأندية تشيد

رئيس نادي شباب الأردن سليم خير وصف الجهود التي قام بها الأمير علي بالرائعة، مشيراً إلى أنه لولا هذه الجهود لما التفت الاتحاد الدولي أصلاً لهذه القضية المهمة والتي أرّقت مجموعة كبيرة من اللاعبات المحجبات وكادت تمنعهن من ممارسة اللعبة.

وبين خير أنه في حال المصادقة رسمياً على القرار، فإن ذلك يعني بكل تأكيد تطوير كرة القدم النسوية في البلدان المسلمة، ونحن في الأردن على وجه التحديد نملك الكثير من اللاعبات المحجبات اللاتي سيشكلن دعامة قوية للعبة.

مثلما ثمن رئيس نادي الاستقلال هشام الشراري الجهود المبذولة من قبل الأمير علي الذي يؤكد حرصه على تطوير كرة القدم النسوية، مشيراً إلى أن التعليمات السارية حول الأمر يجب أن تراعي خصوصة كافة المجتمعات.

وأضاف أنه حري بوضع التعليمات التي تضمن استقطاب لاعبات محجبات وغير محجبات لتوسيع قاعدة اللعبة، متمنياً أن يتم تثبيت قرار رفع الحظر عن الحجاب بشكل رسمي.

أما رئيس نادي عمان د. مصطفى العفوري فقال: أحيّي الجهود الكبيرة التي بذلها الأمير علي بقضية الحجاب، وأثمن حرصه ومتابعته لهذا الموضوع الهام الذي يمس الكثير من اللاعبات.

وأضاف العفوري أن نادي عمان على وجه التحديد معني بالدرجة الأولى بمسألة حجاب اللاعبات كون عدد كبير من لاعباته محجبات، وبالتالي فإن القرارات الصادرة حول هذا الأمر ستؤثر عليه.

وشدد العفوري على أن نادي عمان ليس معنياً بالرياضة وتطويرها إذا كان ثمن ذلك التنازل عن معتقدات راسخة، متطلعاً أن تتم المصادقة بشكل نهائي على المقترح الذي تقدم به الأمير علي والذي يعبر عن مبادئ مهمة للمجتمعات المسلمة.

رئيس نادي الأرثوذكسي مصطفى شنودة، توجه بالتحية إلى الأمير علي بن الحسين لما قام به طوال الفترة الماضية والذي يعكس حبه للعبه ورغبته بتوفير أفضل الأجواء أمام اللاعبات بمختلف معتقداتهن.

وقال إن الحجاب ينبغي أن يكون حرية شخصية للاعبة ولا يجب أن يخضع لتعليمات، متطلعاً أن تتم المصادقة على قرار رفع الحظر عن الحجاب بأسرع وقت لأن ذلك يعني أيضاً تشجيع الكثير من الفتيات على ممارسة كرة القدم النسوية طالما أن التعليمات لا تمس المعتقدات.

اللاعبات فخورات

قائدة المنتخب الوطني ولاعبة شباب الأردن اَلاء أبو قشة أشادت بما قام به الأمير علي بن الحسين، معتبرة أن خطوات سموه مفخرة لكل اللاعبات الأردنيات.

وتقدمت أبو قشة بالتهنئة لكل اللاعبات المحجبات للموافقة المبدئية التي حصل عليها المقترح الذي تقدم به الأمير علي، متمنية أن يتم المصادقة على الأمر بصورة رسمية لأن ذلك مهم بالنسبة للمجتمعات المسلمة.

واختتمت أبو قشة حديثها بأن أسرة كرة القدم الأردنية تعتز بقيادة الأمير علي لها وبحنكته في التعاطي مع كل المستجدات.

لاعبة شباب الأردن والمنتخب الوطني ستيفاني النبر هنأت كل اللاعبات المحجبات سواء كن أردنيات أو غير ذلك، كما هنأت كرة القدم الأردنية بوجود شخصية مثل الأمير علي الذي يؤكد في كل المناسبات قدرته على إحداث التغيير الذي يضمن إيجاد أفضل الظروف لممارسي كرة القدم بشكل عام، وكرة القدم النسوية على وجه التحديد، بخاصة أن الأمير علي أشعرنا على الدوام بتماسه المباشر مع المنتخب النسوي وقربه من كافة اللاعبات.

واستذكرت النبر كل المساعي التي قام بها سموه والمجهود الذي بذله على مختلف الصعد في سبيل حشد الدعم لقضية الحجاب، وهو ما أسفر عن إقناع مجلس الاتحاد الدولي بانتظار أن يتم تثبيت القرار بشكل رسمي خلال شهر تموز.

وبينت النبر أن قضية الحجاب على وجه التحديد، ربما ستسهم في رسم سياسة جديدة بالنسبة للاتحاد الدولي الذي يجب أن يدرك ضرورة مراعاة كل المجتمعات عند إصدار أية تعليمات.

بدورها، تحدثت لاعبة فريق عمان ربى عدوي عن الأمر وقالت إن الخطوات التي قام بها الأمير علي هي محط تقدير واعتزاز كافة اللاعبات، وهي تؤكد المكانة التي تحتلها كرة القدم النسوية لدى سموه.

وأوضحت أنه في حال تمت المصادقة رسمياً على القرار الذي يقضي برفع الحظر عن الحجاب، فإن انعكاسات ذلك ستكون إيجابية جداً على كرة القدم النسوية في الأردن لأننا نملك نسبة كبيرة من اللاعبات المحجبات والمميزات باَن معاً، كما ستنعكس إيجاباً على دول أخرى مثل إيران التي تملك منتخباً قوياً محجباً.

لاعبة الأرثوذكسي والمنتخب الوطني فرح بدارنة قالت إن الموافقة المبدئية لمجلس الاتحاد الدولي حول مسألة الحجاب أدخلت الفرح والسرور إلى نفوس كافة أركان اللعبة وجميع أهالي اللاعبات.

وأوضحت أن الجميع فخور بالجهود التي قام بها الأمير علي بن الحسين الذي ضغط باتجاه إعادة النظر بغطاء الرأس الخاص باللاعبات، وهذا الأمر سينعكس إيجاباً على مختلف الدول الإسلامية التي تمارس اللعبة، كما سيساهم في تهيئة ظروف مناسبة أمام الجيل الصاعد.

وتمنت بدارنة أن يأخذ القرار صبغة رسمية خلال شهر تموز المقبل.

لاعبة شباب الأردن والمنتخب الوطني سابقاً ومدربة منتخب الشابات حالياً منار فريج، أعربت عن تقديرها البالغ للأمير علي الذي تصدى لقضية إعادة النظر بالتعليمات الخاصة بالحجاب بهدف إيجاد أفضل الأجواء لممارسة اللعبة.

وأضافت أن هذه الجهود من شأنها أن تسفر عن تطوير كرة القدم النسوية ليس في الأردن فحسب، بل وفي كافة البقاع التي تشهد تواجداً لجاليات مسلمة، متطلعة أن يتم تثبيت ما جرى في اجتماع مجلس الاتحاد الدولي بصورة رسمية.

أما لاعبة الاستقلال الواعدة نورجان ديدان، فأبدت مشاعر الفخر بالجهود التي بذلها الأمير علي بن الحسين على صعيد حجاب اللاعبات.

وقالت إن الأردن يزخر بالعديد من اللاعبات المحجبات اللاتي يتمتعن بمستويات مميزة، وبالتالي فإن ابتعادهن سيشكل خسارة للعبة، أما في حال تمت المصادقة على القرار بشكل رسمي فإن ذلك سيمنح كرة القدم النسوية أجواء جيدة وسيسهم بجلب العديد من اللاعبات.

واختتمت ديدان حديثها بتوجيه الشكر للقائمات على صفحة Let Us Play على موقع الفيس بوك.

الرامونية تثمن

حارسة مرمى المنتخب الوطني ريما الرامونية التي تصدت لتأسيس صفحة Let Us Play على موقع الفيس بوك والخاصة بدعم اللاعبات المحجبات، أعربت عن شكرها العميق للأمير علي بن الحسين الذي بذل مجهوداً خارقاً خلال الفترة الماضية في سبيل إقناع مجلس الاتحاد الدولي بإعادة النظر بتفسير القوانين الخاصة بغطاء الرأس.

وكشفت الرامونية أنها فخورة لقيامها بتأسيس صفحة على موقع الفيس بوك بهدف استقطاب الدعم للاعبات المحجبات، قبل أن تتوجه بالتقدير لكل الأشخاص الذين أثروا الصفحة وخصت بالذكر كل من رهف عويس ومنال مناصرة، فضلاً عن إذاعات القوات المسلحة وهلا اف ام وHD ومنظمة حقوق المرأة وعرمرم.

كما شكرت رئيسة اللجنة النسوية في الاتحاد الاَسيوي الاسترالية مويا دود واللاعبة النيوزلندية السابقة ميشيل كوكس والعديد من الشخصيات الأخرى التي أبدت دعماً لقضية الحجاب.

كما شكرت الرامونية مجلس الاتحاد الدولي الذي تفهم الأمر ولمس ضرورة مراعاة تعاليم الدين الإسلامي وأن تكون كرة القدم متاحة أمام الجميع، متمنية أن تتم المصادقة على القرار بشكل رسمي.

وبينت الرامونية أن مراعاة التعاليم الخاصة بالمجتمعات المسلمة من شأنه أن يزيد عدد اللاعبات الممارسات للعبة وسيعمل بكل تأكيد على تطوير كرة القدم النسوية في مختلف البلدان.

التاريخ : 05-03-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش