الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اعاد الحياة لمدرجات الجنوبي واشعلها دبكات واغنيات * عاصي الحلاني يمزج الحزن بالفرح والجمهور يصدح معه «عمرك شفت شي باب عم يبكي»

تم نشره في الثلاثاء 31 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
اعاد الحياة لمدرجات الجنوبي واشعلها دبكات واغنيات * عاصي الحلاني يمزج الحزن بالفرح والجمهور يصدح معه «عمرك شفت شي باب عم يبكي»

 

 
بعثة الدستور
هي امسية غير عادية اطلاقا ، وفيها عاد "جرش" الى وعي جماهيره ، كيف لا ، والامسية هي لفارس الغناء العربي الفنان الكبير عاصي الحلاني ، الذي صال وجال محركا اكثر من الف وخمسمائة شخص "جميعهم بتذاكر" ، لم يهدأوا طيلة ساعة ونصف من الغناء الشجي والحساس الذي لونه عاصي بتنويعات استعراضية رافقته بها فرقة بعلبك للفلكلور.
عاصي في الحفل تجاوز حزنه برحيل والدته ، لكنه لم يستطع مغالبة دموعه ، التي انتقلت منه الى الجمهور ، وهو يصدح (راح الفرح معها تركني وغاب ـ وما كان يتركلي ولا ضحكي ـ غص الدرج نزلت دموع الباب ـ عمرك شفت شي باب عم يبكي) ، وشاركه الجمهور الغناء بالكثير من مقاطعها.
عاصي الذي دخل المسرح محييا الاردن بأغنية جديدة من كلمات نزار فرنسيس ، (مسيكي بالخير يا ارض الخير) ، معانقا العلمين الاردني واللبناني وسط لوحات استعراضية ، ظل منحازا للاصالة بأمسيته الجرشية ، حيث استطاع ان يشد الجمهور بوصلة من الغناء الفلكلوري الممتد بين الاردن وسوريا ولبنان ، وكأنه يقدم للجمهور بطاقة محبة وتأكيد انتماء وتحدث عن امنياته بعالم عربي موحد ليهتف له الجمهور (ابو الوليد) الذي قدم اغنية الاردن ، وهي من الالحان التراثية الشعبية التي تشبه (زفة العريس) في بلاد الشام.
وكما بادله الجمهور الحب ، اكد عاصي انه يعتبر كل واحد من الحاضرين بمثابة مليون شخص ، فالعبرة بالتفاعل والحب وليس بالعدد. وغنى عاصي بعدها (جن جنوني لما تعرفت عليك) تلاها بأغنية (كل ما يسافر الليل) ، لينسجم الجمهور مع الحفل ومع المطرب الذي تناول (الخيط ـ خيط المحبة) وقدم وصلة حب اردنية من خلال عدد من اغاني سميرة توفيق التي نحفظها مثل (بالله تصبو هالقهوة وزيدوها هيل) واغنية (وين ع رام الله). ثم غنى عاصي الحلاني (خليك بقلبي انا ما صدقت لقيتك).
ليتبعها بـ (موال): (ذكرتك) و (ويلي ويلي) وهي مقطوعات ميجانا وعتابا وكانت رائعته (باب عمْ يبكي) التي اشعلت الحزن في قلوب الحاضرين فبكى كثير من الحاضرين والحاضرات مستذكرين امهاتهم.
وبكى عاصي وابكى الحاضرين ، وكان الحزن النبيل يغطي جنبات المسرح الجنوبي ، ولكن بشكل جميل ودون نسيان ان ما يقدم هو اغنية ، وهو فن في البداية والنهاية. ثم غنى (يا ليل انا واياك) و(دقات قلبي) وتغنى بحكاية العم والخال ، ولكن في اطار التخلي عن المحبوب بضغط من عمه وخاله.
جمهور عاصي حول المسرح الجنوبي الى حلقات دبكة منذ البداية وحتى النهاية ، ليكرمه المهندس خلدون العطيات المدير التنفيذي للمهرجان. وكانت المذيعة (فرح) قدمت الفنان عاصي الحلاني الساعة العاشرة والثلث وبذلك يكون اول مطرب يغني قبل الساعة الحادية عشرة ، في ليلة كانت غنائية وتراثية طربية ممتعة ، ربما تكون اثر في التحول نحو جذب الجمهور الى المهرجان. شكرا عاصي الحلاني فقد ابكيتنا وامتعتنا بذات الوقت.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش