الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اسحق الفرحان: نسعى للحفاظ على عروبة القدس * وزارة الثقافة تنذر ملتقى القدس الثقافي بضرورة تصويب أوضاعه

تم نشره في الخميس 19 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
اسحق الفرحان: نسعى للحفاظ على عروبة القدس * وزارة الثقافة تنذر ملتقى القدس الثقافي بضرورة تصويب أوضاعه

 

 
الدستور - عمر ابوالهيجاء
انذرت وزارة الثقافة مؤخرا ملتقى القدس الثقافي بتصويب جميع المخالفات المتعلقة بالوضع الاداري والمالي للملتقى ، حيث جاء في الكتاب الموجه من وزير الثقافة الى رئيس الملتقى د. اسحق الفرحان: "بناء على الزيارات واللقاءات التي جرت بين موظفي هذه الوزارة ومدير الملتقى وبعد الاطلاع على السجلات والوثائق بالملتقى وزيارة مقره تبين ما يلي: عدم انتظام اجتماعات الهيئة العامة والهيئة الادارية للملتقى ، ممارسة الملتقى لأعمال ونشاطات تقع خارج اهدافه وغاياته التي سجل من اجلها وممنوعة بموجب احكام المادة (6) بند(4) من نظامه الأساسي والمتمثلة بالنشاط السياسي من خلال اصدار وتعميم ما يسمى بوثيقة العهد الابدي والتي تحض على ممارسة العمل السياسي ، وعدم التعاون مع الوزارة وتزويدها بالسجلات المالية للملتقى من اجل التدقيق." وأضاف الكتاب الموجه من الوزارة: "وبناء على ما تقدم فإنني انذركم بضرورة تصويب الاوضاع الادارية والقانوينة للملتقى وتصويب جميع المخالفات الواردة اعلاه خلال شهر من تاريخ تسلملكم لهذا الكتاب وبخلاف ذلك سوف اكون مضطرا لاتخاذ كافة الاجراءات القانونية بحقكم ومن بينها حل الملتقى وشطبه من سجلات هذه الوزارة استنادا لاحكام قانون الجمعيات والهيئات الاجتماعية رقم (33) لسنة 1966 وتعديلاته".
"الدستور" اتصلت برئيس ملتقى القدس الثقافي د. اسحق الفرحان الذي قال إنه وجه كتابا لوزير الثقافة د. عادل الطويسي تضمن القول إن الوزارة سبق أن وافقت على ترخيص ملتقى القدس الثقافي "الذي يساهم في السعي المتواصل للحفاظ على عروبة القدس والتأكيد على الثقافة المقدسية ونقلها لأجيالنا القادمة التي تنتظر تحرير الارض المقدسة من الصهاينة المعتدين." وجاء في الكتاب ايضا: "كما تأسفنا وتفاجأنا بكتابكم الذي تنذرون فيه ملتقانا بالحل والشطب من سجلات الوزارة ، ثم تفاجأنا بما ورد فيه من اعتبار (وثيقة العهد الابدي) عملا سياسيا وتعلمون معاليكم بأن مثل هذه الوثيقة ما هي إلا جزء من ثقافة الممانعة التي تقف في وجه المشروع الصهيوني الساعي لتهويد القدس وفلسطين وهدم المسجد الاقصى المبارك مسرى ومعراج المصطفى (ص) وقبلة المسلمين الاولى ، علما بأن تلك الوثيقة الثقافية تنسجم مع نص المادة (6) الفقرة (ب) البند (3) من النظام الاساسي للملتقى.
اما فيما يتعلق بإجتماعات الهيئة الاداريةوالهيئة العامة ، فقد اجتمعت الهيئة الادارية خلال السنتين الماضيتين ما يزيد على احد عشر اجتماعا علما بأن الهيئة الادارية قررت في اجتماعها رقم 12 2007 بتاريخ 16 تموز الحالي التوصية للهيئة العامة بتعديل المادة (23) البند(2) لتصبح اجتماعات الهيئة الادارية شهرية." وأضاف الكتاب الموجه للوزير: "واما فيما يتعلق باجتماع الهيئة العامة السنوي فقد قررت الهيئة الادارية دعوة الهيئة العامة للاجتماع يوم 6 آب من الشهر المقبل للنظر في التقريرين المالي والاداري والتعديلات المقترحة على النظام الاساسي ومن ثم نوافيك بالتقارير المطلوبة."
وبخصوص الاوضاع المالية للملتقى ذكر الكتاب: بأن الملتقى "لايزال في طور التأسيس وبدايات العمل ، ولا زالت موارده المالية محدودة جدا وتعتمد على الاشتراكات المحدودة وتبرعات الاعضاء لسد اية احتياجات ولا يزيد رصيده الحالي على الف دينار لغايات تسيير الاعمال ، آملين من معاليكم التلطف والتكرم بدعم ميزانية الملتقى اسوة بالمؤسسات الثقافية التابعة لوزارتكم ليتمكن من النهوض بمهماته وواجباته ، وان يكون هذا القدر ما يوضح الموقف حتى لا تتسرع وزارتكم الموقرة في شل هذا النشاط المقدسي الثقافي الذي نفخر به في اردننا العزيز." هذا وتنص (وثيقة العهد الابدي) المشار إليها في كتاب الوزارة والتي اعتبرت مخالفة وعملا سياسيا على ما يلي: (انا الموقع على هذه الوثيقة حسب استطاعتي ووسعي اعاهد الله عهدا ابديا ان يبقى المسجد الاقصى والقدس الشريف وكل فلسطين المباركة حاضرة في ضميري ووجداني وان اعمل على حمايتها والذود عنها وان اتفاني في خدمتها وان احرص على حفظ اكنافها وان اعتبرها قضيتي الاولى وهمي الاكبر رغم محاولات طمس هويتها والعبث بمقدساتها ، واعاهد الله عهدا ابديا ألا اتعامل مع العدو الصهيوني او من يسانده وان ارفض التطبيع معه وان اوصي اهلي وابنائي ومن هم تحت رعايتي ان يحفظوا عهدي من بعدي وان يورثوه ابناءهم حتى ياذن الله بالفتح المبين والله على ما اقول شهيد).
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش