الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ندوة حول كتاب «مستقبل الثقافة في مصر»

تم نشره في السبت 21 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
ندوة حول كتاب «مستقبل الثقافة في مصر»

 

 
عمان - الدستور
نظمت الهيئة المصرية العامة للكتاب ندوة مساء الثلاثاء الفائت حول كتاب عميد الأدب العربي طه حسين »مستقبل الثقافة في مصر« شارك فيها النقاد صلاح قنصوة وأحمد زايد ومصطفى عبدالغني وكمال مغيث وسعيد المصري وأدارها السيد ياسين.
وجاءت هذه الندوة ضمن سلسلة ندوات تحت عنوان »معالم في الثقافة المصرية« لمناقشة كتب أساسية في مسيرة الثقافة المصرية خلال القرن الماضي ويشرف عليها نائب رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب وحيد عبد المجيد.
وكان كتاب »مستقبل الثقافة في مصر« صدر في العام 1938 ، ودفع طه حسين الى إملائه أمران ، أولهما توقيع معاهدة 1936 بين مصر وبريطانيا ، وبداية عهد جديد أكثر استقلالاً ، أو في تعبيره فوز مصر بجزء عظيم من أملها في تحقيق استقلالها الخارجي وسيادتها الداخلية ، وثانيهما انتداب وزارة المعارف الكاتب لتمثيل مصر في مؤتمر اللجان الوطنية للتعاون الفكري في باريس ، وكذلك جامعة القاهرة لتمثيلها في مؤتمر التعليم العالي في العاصمة الفرنسية ايضاً. وكان حضوره هذين المؤتمرين هو الدافع المباشر وراء تفكيره في إصدار هذا الكتاب لأنه رأى أن ذلك أنفع من تقرير يقدمه الى الجهتين اللتين ذهب إلى المؤتمر باسميهما. وطرحت الندوة السؤال الآتي: إلى أي مدى يمكن الانطلاق الآن من رؤية طه حسين إلى مستقبل الثقافة ونحن في بيئة اجتماعية تختلف كثيراً عما كانت عليه في ثلاثينات القرن الماضي؟
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش