الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بمناسبة مرور عشرين عاماً على استشهاده * الفنان ناجي العلي مكرماً في منتدى الفكر الديمقراطي

تم نشره في السبت 21 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
بمناسبة مرور عشرين عاماً على استشهاده * الفنان ناجي العلي مكرماً في منتدى الفكر الديمقراطي

 

 
عمان - الدستور
برعاية السيد بهجت أبو غربية يقيم منتدى الفكر الديمقراطي في السابعة من مساء غدْ حفل ذكرى الشهيد ناجي العلي بمناسبة مرور عشرين عاما على استشهاده في مكتب وكالة حمودة للإعلان في جبل عمان ـ الدوار الثالث ، مقابل مستشفى عاقلة.
وأشار امين سر المنتدى الديمقراطي الكاتب عبد الله حمودة لـ "الدستور" ان ما يدفع للقيام بهذه الاحتفالية يتمثل في كون ناجي العلي ليس فناناً عادياً ، بل ضمير أمة ومثال الفنان الملتزم ، رسم هموم الأمة بدون رقيب ، قاتل بالفن من أجل الحرية والديمقراطية وتحرير فلسطين والوحدة العربية وضد الطائفية والعرقية ، وكان مناضلاً من أجل الإنسانية ، ولهذا فإن رسوماته باقية - خالدة - وتقديره في كل مكان يحترم الإنسان ، وهو مع المقاومة ضد الاستسلام ، وضد الفساد بكل أنواعه ، لهذا تم اغتياله يوم 22 تموز 1987 وبقي في غيبوبة حتى 29 آب 1987 حيث أعلنت وفاته.
وأضاف حمودة: "ناجي قدّم دمه لأمته وهو يستحق التكريم ، وعلينا أن نكون اوفياء لهذا الفنان العربي الفلسطيني بقدر وفائه لأمته ، ونحن في منتدى الفكر الديمقراطي نجده يمثل كل القيم النبيلة التي يجب أن نخلدها".
واعتبر حمودة الذي أسس صالون ناجي العلي أنه وحتى يكون عمل الصالون غير موسمي تقرر عرض لوحاته بشكل دائم لمن يحب معرفة هذا الفنان ، خاصة الجيل الجديد. وسيتم العمل على عقد ندوات بعنوان "شهادات عن ناجي العلي ممن عرفوه" ، وسنعمل على توفير ما كتب عنه من مقالات وقصائد قبلت فيه وفي استشهاده والأفلام التي تروي قصته ، لهذا كله عمل منتدى الفكر الديمقراطي الأردني وصالون ناجي العلي.
وأوضح حمودة ان برنامج الحفل يتضمن كلمة للمناضل بهجت ابو غربية ، وكلمة لرئيس رابطة الكتّاب الأردنيين القاص سعود قبيلات ، وفيلما عن حنظلة للمخرجة هناء الرملي ، إضافة لشهادات عن ناجي العلي لعدد من الكتاب منهم: صالح زيتون ، راضي صدوق ومحمد كعوش ، كما ستقدم فرقة بلدنا بقيادة كمال خليل وغناء ابنتيه هيفاء وبيسان عددا من المقطوعات الغنائية الوطنية.
واعلن حمودة عن اشهار مكتبة ناجي العلي والتي تضم عشرة عناوين صدرت حول سيرة الفنان الراحل ، إضافة لعشرات المقالات والدراسات في الموضوع نفسه ، كما لفت إلى أن تأسيس عدد من المعارض الدائمة لناجي أقامتها مجموعة أصدقاء ناجي العلي في مدينة عكا الفلسطينية ، وأن وزارة الثقافة السورية وافقت مؤخراً على إقامة قاعة دائمة لرسومات ناجي في مدينة الرقة ، ويجري التفاوض مع الحكومة المصرية لتدشين قاعة مماثلة في القاهرة.
وتضم لجنة التكريم للفنان الشهيد عدداً كبيراً من الكتاب والفنانين الاردنيين والعرب منهم: بهجت أبو غربية ، أنيس صايغ ، سعود قبيلات ، جورج حبش ، ليث شبيلات ، تمام الأكحل ، ضافي الجمعاني ، هشام غصيب ، ناجي علوش ، فخري صالح ، مريد البرغوثي ، خالد أبو خالد ، حمزة برقاوي ، موفق محادين ، محمد نصر الله ، مفلح العدوان ، عبد الله حمودة وآخرين. يذكر أن شابا مجهولا اطلق النار على ناجي العلي في لندن بتاريخ 22 تموز عام 1987 فاصابه تحت عينه اليمنى ، ومكث في غيبوبة حتى وفاته في 29 آب 1987 ، ودفن في لندن رغم طلبه أن يدفن في مخيم عين الحلوة بجانب والده وذلك لصعوبة تحقيق طلبه ، وقامت الشرطة البريطانية ، التي حققت في جريمة قتله ، باعتقال طالب فلسطيني ووجدت أسلحة في شقته لكن كل ما تم اتهامه به كان حيازة الأسلحة حيث قال إن رؤساءه في الموساد كانوا على علم مسبق بعملية الاغتيال ، لكن الموساد رفض نقل المعلومات التي بحوزته إلى السلطات البريطانية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش