الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في فليمه الجديد «ابو كاليبتو» * ميل جيبسون يؤكد اصطفافه الشجاع مع المقهورين والفقراء

تم نشره في الأحد 21 كانون الثاني / يناير 2007. 02:00 مـساءً
في فليمه الجديد «ابو كاليبتو» * ميل جيبسون يؤكد اصطفافه الشجاع مع المقهورين والفقراء

 

 
الدستور ـ طلعت شناعة
مرة ثانية وثالثة ورابعة ، يؤكد الممثل والمخرج والنجم ميل جبسون انه فنان صاحب"قلب"و"عقل"" شجاع".
فبعد ان تحدّى اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة الامريكية واوروبا حين قدم فيلمه الكبير"آلام المسيح"وتحمل كل انواع الضغط والنقد اللاذع من قبل اصحاب النفوذ في امريكا والعالم واتّهم باللاّسامية ( وهي التهمة التي يلصقها اليهود بمن يخالفهم ) ، يعود الفنان ميل جبسون برائعته السينمائية الجديدة التي تكتسب اعجابا حيثما عرضت واعني فيلم" ابوكاليبتو"الذي يعرض حاليا في دور العرض الاردنية . الفيلم يتناول حياة شعوب المايا ، احدى قبائل الهنود الحمر في الولايات المتحدة الامريكية قبل ان تصلها اقدام الاسبان .
ومن الوهلة الاولى يدرك المتابع لاعمال ومواقف الفنان جبسون ان ثمة قضية جادة يتناولها صاحب"السلاح الفتاك"وفيلم"ما تريده النساء"و"شباب البى الابد".
وفي ذاكرة العرب الهنود الحمر معادل قهري لمعاناة الفلسطينيين وسائر الشعوب المغلوبة على امرها .
الفيلم ساهم في كتابته واخرجه ميل جبسون في خامس تجربة اخراجية له وقام ببطولته الممثل رودي يانغ بلود الذي قدمه المخرج في اجمل ادواره ، تماما كما فعل جبسون مع بطل فيلمه السابق"آلام المسيح".
"ابوكاليبتو"يبدأ بمشهد صيد جماعي بطريقة اخافة الحيوانات حتى تقع في الفخاخ المنصوبة لها . ونرى عددا من الرجال الهنود وهم يضحكون ويسخرون من صديق لهم لانه غير قادر على الانجاب . وهذه احدى مفارقات الفيلم ( موت وخوف وضحكات ) . الشخصية الرئيسية في الفيلم"مخلب الفهد" وهو من قبيله هندية ، متزوج وله ولد وامرأته حامل. تعيش القبيلة حياة سعيدة مثلما هو حال الشعوب التي تتعرض للاعتداء ، حتى يأتيها الغزو الخارجي وهنا اختار المخرج ان يكونوا من الصيادين من قبيلة اخرى ويبدأون بالفتك بالبلاد والعباد ويأسرون الباقين تاركين الاطفال وحدهم بينما يسبون النساء ويقتلون الرجال .
يتمكن"مخلب الفهد"من ابعاد زوجته وابنه عن العيون ويضعهم في كهف ناء ويذهب للقتال مع وعد بالعودة سالما .
لكنها الحرب لا تعرف الوعود ولا الامنيات بل الذبح والقوة والحيلة ، فيقع في الأسر ليعاني مرارة القيد والبعد عن عائلته الصغيرة .
الصيادون ـ الغُزاة يقتادون ضحاياهم العبيد الى مدينتهم في رحلة شاقة ومعاملة اشد قسوة ، وهناك يرى العبيد بلدا مزدهرا وثمة اسواق ومزارع ومهرجين وايضا تعاني البلدة من الجفاف ولهذا جاءوا بهم لتقديمهم قرابين للآلهة لعلها تجود عليهم بالمطر والخير .
استخدم المخرج في الحوار لغة المايا مما اضفى مصداقية على الفيلم ومنحه اسباب الواقعية ـ السحرية ، تماما كما فعل ميل جبسون في"آلام المسيح"حين استخدم اللغة الآرامية لكي يضع المتفرج ( في جو زمان ) وهذه تُحسب للمخرج . واذا كان الفيلم ساحرا ويقدم رسالة ذات دلالات سياسية لاتخفى على احد ، ولعلها رسالة من النجم العالمي الى اصحاب القرار في السياسة الامريكية العدوانية القائمة على استعباد الغير من الشعوب والدول الضعيفة والفيلم يكشف ما فعلته امريكا حين سعت لابادة الهنود الحمر واقامة حضارتها على أطلالهم . اما التصوير فهو احدى ابداعات الفيلم وتجلياته وقد استعان المخرج بمدير التصوير دين سيملر صاحب جائزة الاوسكار عن تصوير فيلم"الرقص مع الذئاب".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش