الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملكة رانيا تضيئ طريق التحدي والإنجازات في الهاشمية

تم نشره في السبت 27 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً



كتبت : امان السائح

عندما ترى وجوه الطلبة وسط جماهيرية ملموسة لجلالة الملك رانيا العبدالله وهي تزور حرم الجامعة الهاشمية لوضع اليد على الانجازات والطموح والنجاح ومبادرات مختلفة لطلبتها، فانك بذلك تفتح بوابة الفخر بصرح اكاديمي مميز، جذب بادائه ومبادراته الوجه الهاشمي والبيت الملكي ليقوم باطلاق شارة الفخر والاعتزاز بجامعة اثبتت انها مختلفة وان طلبتها على قدر أهل العزم .

وانت ترى الطلبة بوهجهم وروحهم وادائهم وهم يلتفون حول جلالتها وهي تجوب اروقة الجامعة وعلامات الاعجاب والرضى تبدو على ملامحها، فان ذلك يعظم المسؤولية في حرم الجامعات جميعها، فجلالتها وهي تزور ايا من الجامعات الاردنية، كانها بذلك تفتح بوابة المسؤولية على مصراعيها بان للجامعات حصة بشرية كبيرة وواضحة، وان طلبتها واساتذتها هم المورد البشري الحقيقي الذي يقدم للاردن صورتها الحقيقية داخلها، وخارج اسوارها من اجل مزيد من استقطاب طلبة، ومزيد من الابداع ومزيد من المبادرات، ومزيد من العمل والعمل والعمل .

قالت جلالتها ان تجربة الجامعة الهاشمية مثال وقدوة نأمل ان تتكرر بالأسلوب والنهج وطريقة التفكير.وان ما وصلت اليه الجامعة من نتائج وحلول للتحديات التي كانت تواجه الطلبة ومجتمع الجامعة اثبت انه مهما كانت التحديات كبيرة يمكن ان نجد لها الحلول، مؤكدة ان الجامعة تميزت وكانت السباقة بإيجاد بيئة تشجع الابتكار والريادة رغم قلة الموارد والظروف الصعبة وهذا انجاز يسجل لها ولطلبتها ولرئيسها ولهيئتيها الادارية والاكاديمية.

شهادات من ملكة هاشمية اردنية تعيش الواقع وتعلم عن الجامعات وما تهتهم به من قضايا تربوية هامة، تضعنا جميعا تحت دائرة المسؤولية وتؤسس لحالة من التفاعل والحس المجتمعي العام الذي يجب ان تعيشه الجامعات على اختلاف مضامينها واشكالها، وجلالتها بذات السياق والروح الايجابية تدعم الطلبة وتؤسس لحقيقة واعية وصادقة بان الجامعات هي دالة الطريق والنجاح وهي المؤسس لاردن مبادر بطلبته ومشاريعه ومبادراته .

رئيس الجامعة الهاشمية د. كمال بني هاني اعتبر وفي تصريح خاص لـ»الدستور» ان الزيارة منحت الجامعة مزيدا من التحدي والمسؤولية والثبات على النجاح لا بل التاسيس لنجاح اكبر واكثر مسؤولية وطموحا.

وكشف في حديثه عن مبادرة سيتم اطلاقها قريبا وبناء على اوامر جلالتها وطموحها، مبادرة خاصة لن يكشف عن تفاصيلها، وستكون ضمن اهتمامات جلالتها واولوياتها واهتمامها بالمجتمع .

وقال لقد اوحت جلالتها للطلبة بكل المسؤولية والروح والطاقة الايجابية ليكونوا دوما على قدر اهل العزم والتحدي والارادة الفعلية للحفاظ على مكتسبات جامعاتهم والنهوض بها الى سياقات افضل .

رئيس الجامعة قال ان التفاف الطلبة حول جلالتها اتسم بروح الاسرة والحب والمودة، وكانهم يعرفون جلالتها ويجلسون معها منذ سنوات، فقد تحدثوا بحرية وثقة وحب ومسؤولية غير مسبوقه منحتهم اياها جلالتها بما تمتلكه من شخصية غير عادية استطاعت كسب من حولها بطريقة علمية مختلفة .

وقال بني هاني ان الجامعة التي تحمل اسم الهاشميين عملت لتكون على قدر هذا الاسم، واستطاعت ان تحقق رؤية القيادة في ان تكون جامعة مستدامة لا تعتمد على القروض والدعم الحكومي وبدون عجز مالي، واليوم تقدم امثلة على الريادة من خلال مراكزها الاكاديمية ومشاريع التوسعة والتطوير التي يتم تنفيذها حاليا بكلف وصلت لنحو 70 مليون دينار.واضاف انه بعد 3 اسابيع ستكون اول جامعة تنتج ضعف احتياجها الكهربائي من الشمس باستخدام مزرعة خاصة ومظلات تم تغطيتها بالخلايا الشمسية.



وعندما تبدي جلالتها اهتماما واضحا باحاديثها مع الطلبة اصحاب المبادرات الخاصة بالبيئة، وبتدريس اللغة الانجليزية، وباحساس المسؤولية المجتمعية والتواصل مع الاخر، فان اهتمامها نابع من شغف لان تتحول جامعاتنا الى ارضيات خصبة تتوج اي فكر ايجابي من الطلبة ليتحول الى حالة ملموسة على ارض الواقع، من اجل التغيير والتطوير ومن اجل اعادة تدوير افكار الطلبة ليكونوا فاعلين خلاقين منشغلين بكل ما هو ايجابي، ويبتعدون عن اي اداء سلبي في حياتهم .

لقاء جلالتها والالتقاء بالطلبة كما ابدت جلالتها هي ذات الاهتمام بان تحدثهم وتستمع الى احاديثهم وتقرأ افكارهم، وتشيد بادائهم، لانها دوما تؤمن بالتعليم والمبادرات الحقيقية وبطاقات الشباب المتجددة وصولا الى تعليم افضل والى جامعات اكثر فعالية واكثر نجاحا ترتكز الى المورد البشري الأهم وتفتح بوابات العالم على البحث العلمي والاختراعات والمبادرات المختلفة .

زيارة جلالتها فجرت كل الطاقات الايجابية بطلبة الهاشمية وطلبة الجامعات الاردنية على اختلاف اشكالهم، ومنحتهم مساحة دفئ بان الاردن يستوعب وقادر على احتضان الكفاءات والمبادرات وهو الواحة الحقيقية للتميز والمبادرات والالتحام مع البيئة الصحيحة بكل مكوناتها العلمية والاجتماعية.

جلالة الملكة رانيا وهي تعطي اهتماما وتزور اي مؤسسة اكاديمية فهي كأنها زارت كل تلك المؤسسات الاكاديمية، وعندما تتحدث بصوت موحد حول اي موضوع او مبادرة فكانها تخاطب جميع الجامعات والطلبة وتشد على ايدي الطلبة والهيئات التدريسية وادارات الجامعات، نحو تعليم جامعي افضل ونحو تميز وفكر خلاق ومبادرات نحو المستقبل .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش