الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شباب : العشائرية غير قادرة على افراز النائب الافضل ؟

تم نشره في الأربعاء 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 02:00 مـساءً
شباب : العشائرية غير قادرة على افراز النائب الافضل ؟

 

 
المفرق - شباب ـ سيف خزاعلة
سيكون للشباب المتعلم والمثقف الدور الأكبر في اختيار النائب الذي يمثله حيث يخصع اختيار النائب لعدة اسس تعتمد على ثقافة الشباب وقدرتهم على التغير رغم ان فئة من الشباب تعتمد على العشائرية دون أي أسس علما انه من أخطاء ما يحدث في العشائرية أن الرجال الأكبر سناً في العشيرة هم من يقررون دون مشاورة الشباب المتعلم المثقف وهذا أسلوب غير صحيح حيث يجب على النائب طرح برنامجه على الشباب أولا ومشاورتهم في أمره وإعلامهم طريقه التي سوف يسير فيها ولاسيما ان عدم اطلاع الشباب ومشاورتهم هوما يؤدي إلى خلق مشكلات جديدة في المجتمع واتجاه الشباب نحو اتجاهات سلبية مثل ذهابهم إلى بيع أصواتهم وهذه من الأمور المؤرقة في المجتمع فهذا الصوت حق لك فمارس هذا الحق دون أن تيضيعه سدى واذا كانت رؤيتك ان المرشحين لا يتمتعون ببرنامج انتخابي فاذهب يوم الانتخابات واكتب لا احد على ورقتك افضل من ان تبيعه الى من لا يستحقه فهذا شرف لك وكرامة .
اخي الشباب عليك المشاركة في افراز النائب الافضل الذي يمثلك ويوصل صوتك الى البرلمان.
وهنا نتساءل ما هو الرأي بالعشائرية ؟ هل العشائرية قادرة على افراز النائب الافضل ؟..ما هو رأي الشباب في من يبيع صوته؟.
عدنان الخطيب: صوتك حقك ،
بداية يقول السيد عدنان الخطيب :" يعد حرص القيادة السياسية في الاردن من خلال جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه لأجراء الانتخابات النيابية في موعدها تجسيدا لتقاليد الديمقراطية ورؤية واضحة ومميزة للاصلاح بجدية وشفافية لترفع كافة اطياف المجتمع للترشيح والتصويت وممارسة حقهم الدمقراطي لصياغة مستقبلهم من خلال اختيار ممثليهم في البرلمان والنهوض في العملية الانتخابية بصورة حضارية وحيادية دون الانحياز لأي جهة كانت كون الصوت حق لك فلا تضعه".
علي الخزاعلة: انسان ناقص ،
بدوره يقول الطالب علي الخزاعلة :"يترتب على العشيرة ان تجتمع فيما بينها وتطرح اسماء بعض الاشخاص من افراد العشيرة المميزين علميا واجتماعيا واهم شيء ان يتمتع بشخصية قوية وبعد التداول يقوموا باختيار الشخص الذي يتمتع بكفاءة عالية ومن هنا فهي قادرة على افراز النائب الافضل واهم شيء ان تتمتع العشيرة بالديمقراطية المباشرة وبهذا يكون الطرح طرحا موفقا في نهاية المطاف علما ان الذين يبيعون اصواتهم هم من الاشخاص الذين لا ينظر اليهم نظرة ايجابية لأنهم لا يعرفون ماذا تعني الديمقراطية ولا يعرفون معنى حب الوطن لان الشخص الذي يقوم بالبيع منبوذ تلقائيا من مجتمع معروف عنه انه يحافظ على حب هذا الوطن بكل ما تعنيه الكلمة من معنى فانا اعتبره انسان ناقص".
حمد الخوالدة: الصوت امانة
من جهته قال الطالب حمد الخوالدة :"ان العشائرية هي الاصل وهي جذور الشخص وان الشخص بدون العشيرة ينقصه شيء ما وينطبق عليه المثل العربي (شيخ بلا عشيرة قلت مراجيلة) فالصوت امانة لا يباع ولا يشترى والمرشح الذي يشتري لا يستحق ان يجلس على كرسي البرلمان لانه يشجع على المصلحة الشخصية".
حسان العظمات: العشائرية افضل
واكد الطالب حسان العظمات ان العشائرية هي افضل شيء في هذا الزمان بسبب افتقارنا الى التعاون والمودة والعشائرية هي الحل منذ القدم وبيع الصوت هو تضيع لحق الشخص" .
قاسم السردي: بيع الضمير ،
بدوره قال الطالب قاسم السردي :"العشائرية جيدة في مجال التعاون والمودة والمحبة ولكنني ارى ان العشائرية في مجال الانتخابات النيابية هي عبارة عن فزعة اهل العشيرة للمرشح وهي لا تفرز النائب الافضل وبيع الصوت هو بيع لضمير وكرامة الانسان ".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش