الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فنان كولومبي يقيم معرضا في واشنطن عن التعذيب في سجن `أبو غريب`

تم نشره في الخميس 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 02:00 مـساءً
فنان كولومبي يقيم معرضا في واشنطن عن التعذيب في سجن `أبو غريب`

 

 
واشنطن - د ب ا
يقيم الفنان التشكيلي الكولومبي الشهير فرناندو بوتيرو معرضا يحتوي على 79 لوحة ، موضوعه تعذيب المعتقلين داخل سجن "أبو غريب" في العراق ، وهي واقعة حقيقية كشفت مدى وحشية الوضع في العراق بعد الغزو الأمريكي في عام 2003. تعرض اللوحات بدءا من اليوم الثلاثاء في متحف الفن بالجامعة الأمريكية بواشنطن. وأكد بوتيرو 78" عاما" أن الهدف من وراء تلك اللوحات هو "التعبير عن الغضب إزاء سلوك الحكومة الأمريكية غير المقبول".
وأوضح بوتيرو في مؤتمر صحفي أنه رسم تلك اللوحات في عام 2005 لكي يوضح ، ما يحدث في العالم ولكنه فضل عدم التدخل في قضايا سياسية لأن مهمة الفنان هي على حد قوله "الوفاء لأفكار علم الجمال.. يجب أن تظل وفيا للرسم قبل أي شيء آخر".
كان بوتيرو قد أكد أكثر من مرة أن معرضه لا يحمل صبغة سياسية وأنه يسعى فقط لتفريغ مخزون الغضب بعد أن قرأ حول أعمال التعذيب التي ارتكبها الجنود الأمريكيين في سجن أبو غريب. وقال: "حاولت كفنان تجسيد شعوري ، فلم أكن واعظاً ولكنني كنت مجرد فنان يسعى للتعبير عن الغضب الذي يشعر به بداخله.. لقد عبرت بلوحاتي عما كان بداخلي وقمت بما كان يتوجب علي فعله".
وتوضح لوحات بوتيرو معاناة الضحايا في سجن أبو غريب بسبب ما تعرضوا له من ممارسات وحشية على أيدي مجموعة من الجنود الأمريكيين ، وتبرز معظمها الضحايا وهم أشباه عرايا ، ومكبلي الأيدي ، ومعصوبي الأعين ، ومعلقين من أرجلهم ، تنهشهم الكلاب البوليسية. وفي إحدى اللوحات رسم بوتيرو رجلا مقيدا تم إجباره على ارتداء ملابس داخلية مثيرة. وأغلب اللوحات لا تظهر الجلادين الذين ارتكبوا أعمال التعذيب باستثناء لوحة مقسمة إلى ثلاثة أجزاء وتحمل اسم "أبو غريب "43.
وتطرق بوتيرو للانتخابات الأمريكية المقبلة المقرر إجراؤها في شهر تشرين ثان 2008. وليست هذه هي المرة الأولى التي يعبر فيها بوتيرو بالرسم عن هم يشغله ، فقد رسم لوحات في السابق للتنديد بانتهاك حقوق الإنسان الذي تقوم به العصابات الكولومبية في أكبر نزاع مسلح في تاريخ أمريكا اللاتينية.
كانت الولايات المتحدة قد وجهت لبوتيرو اتهاما بخيانتها في محاربة الإرهاب بعد هجمات أيلول عام 2001 وذلك على خلفية معرض أقامه في نيويورك. ويعد معرض بوتيرو أحد ثلاثة معارض يطلق عليها اسم "فن المواجهة" حيث يعرض متحف الجامعة الأمريكية أعمال احتجاج داخل وخارج الولايات المتحدة. وقد أقيم معرض لبوتيرو في نيويورك الشهر الماضي ، وفي جامعة كاليفورنيا في بركلي ، وفي ميلانو ، وحاليا في واشنطن حيث يستمر المعرض حتى 31 من كانون الاول المقبل ، وينتقل بعدها إلى المكسيك.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش