الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ضمن فعاليات اربد مدينة الثقافة الاردنية لعام 2007 * «القانون الدولي الانساني وتحديات النزاعات المسلحة» ورشة عمل في جدارا للدراسات العليا

تم نشره في الأربعاء 27 حزيران / يونيو 2007. 03:00 مـساءً
ضمن فعاليات اربد مدينة الثقافة الاردنية لعام 2007 * «القانون الدولي الانساني وتحديات النزاعات المسلحة» ورشة عمل في جدارا للدراسات العليا

 

 
اربد - الدستور
برعاية الاستاذ الدكتورعبد القادر الرباعي رئيس جامعة جدارا للدراسات العليا نظمت كلية الدراسات القانونية في الجامعة ، بالتعاون مع اللجنة الوطنية للقانون الدولي الانساني واللجنة الدولية للصليب الأحمر ورشة عمل بعنوان "القانون الدولي الانساني وتحديات النزاعات المسلحة في عالم اليوم" بمشاركة أكثر من أربعين باحثاً من الجامعات الأردنية الرسمية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني.
وألقى الأستاذ الدكتور هاشم الحافظ عميد كلية الدراسات القانونية كلمة رحب فيها بالمشاركين وقال حيثما نظرنا في عالم اليوم لا سيما في مناطق غير بعيدة عنا نشعر بقسوة الحروب والنزاعات المسلحة وما تجره من معاناة وموت ودمار فيتبادر إلى أذهاننا السؤال الآتي هل صحيح ما يقال "حين يتحدث السلاح يصمت القانون"؟ ودعا المؤسسات الإنسانية والمجتمعات إلى أن تكون سيادة القانون هي الحكم والفصل والصوت المسموع في النزاعات.
وأكد أن جامعة جدارا لا تكتفي بتدريس القانون الدولي فحسب والتي تتوقف عليه حياة الكثيرين من بني البشر بل تعنى كذلك بالقوانين التي ترتبط به بروابط وثيقة وهي قانون حقوق الإنسان والقانون الجنائي الدولي والقانون البيئي. وأشار إلى أن الجامعة تسعى دائماً لتعميق صلتها مع المجتمع المحلي من خلال التواصل المستمر معه وذلك بعقد الندوات العلمية وورش العمل و الحوار الجاد والمحاضرات العامة في مختلف المواضيع ذات الأهمية القصوى في عالمنا المعاصر ، وقدم شكره إلى المشاركين على إثرائهم موضوع الورشة بالكثير من المعلومات القيمة.
من جانبه أعرب الفريق مأمون الخصاونة رئيس اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني في كلمته عن سعادته بالمشاركة في هذه الورشة في هذا الصرح العلمي الواعد الذي يخرج أجيالاً صاعدة لبناء هذا المجتمع على أسس من التقدم والتطور والثقافة العلمية المتميزة ، وأضاف أن القانون الدولي الإنساني قد واكب منذ بداياته مفهوم الحرب والذي تراوح بين الإباحة والحظر فحتى عهد قريب كانت الحروب وسيلة لفض النزاعات بين الدول وعاشت البشرية فترات طويلة تحت وطأة الحروب والصراعات والنزاعات المسلحة ولا تزال معاناة البشرية مستمرة من جراء هذه المنازعات والصراعات ومما زاد من ويلات الحروب وأهوالها أنها لم تقتصر على الأهداف العسكرية وتحول المدنين إلى أهداف بحيث أصبحت الحاجة متزايدة إلى تأمين الحماية للجرحى والمرضى والمحتجزين والسكان.
وأضاف أن ما جاءت به اتفاقيات القانون الدولي الإنساني من قيم سامية كانت امتداداً لما جاءت به من قًبل الشرائع والأديان السماوية التي نزلت للبشرية بهدف تكريم البشر وتهذيب نفوسهم وإحقاق السلام العادل للجميع.
وعبّرت هذه الاتفاقيات بمضمونها عن التزام الدول الأطراف بصفتها مجموعة من القيم التي يقبلها المجتمع بأسره ، ولفت إلى أن اهتمام الأردن بقضايا القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان تمثّل في مصادقتها على العديد من الاتفاقيات والمعاهدات المشكلة لأحكام القانون الدولي الإنساني وعمادها اتفاقيات جنيف وبروتوكولاتها ، وفي السياق نفسه جاء قرار إنشاء اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني في عام م1998 وأعقبها صدور القانون رقم 63 ـ 2002م المنظم لأعمال اللجنة ، ولفت إلى الدور الذي لعبته الجامعات الحكومية والخاصة في المشاركة الفاعلة في مجال نشر أحكام هذا القانون عبر مناهج وندوات تعليمية ، وفي نهاية كلمته قدم شكره لجامعة جدارا على إقامة مثل هذه الندوات والورش العلمية والتي تخدم مصلحة الوطن والأمة.
وفي كلمته التي ألقاها أمام المشاركين رحّب الدكتور الرباعي رئيس الجامعة راعي الحفل بالحضور متمنياً لهم النجاح والتوفيق في عملهم الإنساني الجليل والذي يتطلعون من خلاله إلى تحقيق الأهداف المرجوه للخروج بمجموعة من التوصيات التي تعزز القانون الدولي الإنساني في عالم اليوم المليء بالنزاعات المؤَسَّسة غالباً على مصالح مادية تقتل الإنسانية في نفوس مثيريها ، وأعرب عن سعادته لإقامة مثل هذه الورش في خضم الاحتفالات العلمية والثقافية بمناسبة اختيار مدينة إربد مدينة للثقافة الأردنية م2007 في رحاب جامعة جدارا هذه الجامعة الفتية التي لا يتجاوز عمرها الزمني العام الواحد إلا أنها جامعة استطاعت أن تثبت موجوديتها وتكون معلماً علمياً بارزاً بين الجامعات الأردنية الأخرى ، وقدم شكره إلى اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني واللجنة الدولية للصليب الأحمر على تعاونهم مع جامعة جدارا لعقد هذه الورشة وذلك تمتيناً لعرى التعاون بين الجامع.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش