الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وصل عدد رواده الى 3 ملايين زائر * مهرجان مسقط 2007 يختتم فعالياته وسط حضور وتدفق جماهيري فاق التوقعات

تم نشره في الأحد 4 شباط / فبراير 2007. 02:00 مـساءً
وصل عدد رواده الى 3 ملايين زائر * مهرجان مسقط 2007 يختتم فعالياته وسط حضور وتدفق جماهيري فاق التوقعات

 

 
مسقط - الدستور - مصطفى أحمد
مع قرب انتهاء فعاليات مهرجان مسقط 2007 شهد يوم الخميس الماضي تدفقا جماهيريا كبيرا امتلأت به المواقع حيث ازدحمت الشوارع والطرق المؤدية إلى ميدان المهرجان بالعذيبة وحديقة القرم الطبيعية ومواقف السيارات بالمرتادين والزوار الذين جاءوا من داخل السلطنة وخارجها وشكلوا لوحة فنية وهم يتجولون في أروقة وجنبات مواقع الفعاليات في مشهد من التلاحم والتواصل العائلي الجميل .
وتواصلت الفعاليات الجديدة اول امس بالكثير من البرامج الشيقة والمثيرة التي ستضيف مزيدا من البهجة والسرور على الزوار. ومع تواصل الفعاليات بكافة المواقع ستشهد اليومين القادمين العديد من الفعاليات الجديدة التراثية والثقافية والفنية والرياضية إلى جانب الحفلات الغنائية التي سيحييها نخبة من الفنانين العمانيين والخليجين ، فسيحيي الفنانون سالم بن علي بن سعيد وماجد المرزوقي وليلى بنت نصيب وعطيفاء ليلة طرب عمانية على مسرح البحيرة بحديقة القرم الطبيعية ، فيما سيصدح الفنان الإماراتي حسين الجسمي على مسرح شاطئ البهجة بالسيب ، وسيطرب الفنان الكويتي خالد بن حسين الجمهور على خشبة المسرح العالمي بميدان المهرجان بالعذيبة . ومن جانب أخر قال أحمد بن ناصر الرواحي رئيس اللجنة المشرفة على ميدان المهرجان بالعذيبة في تصريح خاص لـ ( الدستور) بمسقط بان مهرجان مسقط 2007 يشكل بكل ما يحتويه من مفردات ومعانْ وفعاليات وبرامج لوحة بانورامية احتضنت الثقافة والأصالة والتراث والعراقة والفن بل أفرح اطفالا وأسعد أسراً ، ورسم بسمة على الوجوه وادخل بهجة على القلوب وجمع أحبة التقوا في المهرجان واستمتعوا معا وأخرج الآباء والأجداد ليعرضوا على الزوار مهناً توارثوها وورثوها وحافظوا عليها من الضياع والنسيان وذكر الجيل الحاضر بما عاناه الأجداد من متاعب وذكر المهرجان بقريته التراثية الكثير بمهن الآباء والأجداد كمهن النجارة وصياغة الذهب والفضة والحدادة والنسيج والفخار واستمعوا إلى صوت المنجور وهم يسقون الزرع واستمتعوا بمشاهدة الكتاتيب والأطفال الصغار وهم يختمون القرآن ويرددون التأمينة وزفة العروس ورقصة الكيذا ، وذكروا الزوار بعادات وتقاليد حميدة تعتبر أثراً غالياً وجميلاً يجب الحفاظ عليها وخاصة الفنون والأهازيج التراثية الأصيلة والرقصات الشعبية كالرزحة والميدان والعازي والعيالة والطنبورة والبرعة والهبوت والدان دان وغيرها من الرقصات الشعبية التي تميز كل مناطق السلطنة من كنوز تراثنا القيم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش