الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اقامتها المنظمة العالمية للملكية الفكرية * ندوة «الويبو» قدمت مسحا شاملا للقرصنات بانواعها

تم نشره في الأحد 18 شباط / فبراير 2007. 02:00 مـساءً
اقامتها المنظمة العالمية للملكية الفكرية * ندوة «الويبو» قدمت مسحا شاملا للقرصنات بانواعها

 

 
البحر الميت - الدستور - محمود منير
اختتمت مساء أول أمس في فندق الموفنبيك بالبحر الميت أعمال ندوة الويبو الوطنية حول الملكية الفكرية لتدريب الصحفيين التي نظمتها المنظمة العالمية للملكية الفكرية (WIPO) بالتعاون مع دائرة المكتبة الوطنية ومركز الملك عبدالله الثاني للملكية الفكرية ، بمشاركة ممثلي الصحف ووسائل الإعلام الأردنية.
واستعرض الناطق الرسمي لاتحاد منتجي برامج الكمبيوتر التجارية ممثلاً لمايكروسوفت في بيروت علي حركة القواسم المشتركة بين الحكومات والجامعات والمعاهد الأكاديمية والقطاع الخاص والمستهلك لصناعة الملكية الفكرية ، مقدّما دراسة غير منشورة حول قطاع المعلوماتية في الأردن قامت بها ميكروسوفت.
وأشارت الدراسة إلى نمو قطاع المعلوماتية الأردني بوتيرة تصاعدية حتى عام 2009 وما بعد ، وسينمو سوق البرمجيات بمعدل 10% ، وخلال الفترة ما بين 2005 - 2009 سيساهم قطاع البرمجيات بخلق ما يقارب 11000 وظيفة جديدة تفوق عائداتها الضريبية 53 مليون دولار ، ويؤمن قطاع البرمجيات الذي يشكل العاملون الأردنيون منه حوالي 90% عائدات ضريبية تصل إلى 7% من مجمل العائدات الضريبية ، وساهمت شركة مايكروسوفت بتوفير 42% من فرص العمل في قطاع البرمجيات بأجمله.
وأوضح حركة أن الحكومة الأردنية تركز على المبادرات في قطاعي المعلوماتية والاتصالات ، واستثمار الحكومة في القطاع التعليمي والافادة من المساعدات الأجنبية للأردن لتطوير قطاع البرمجيات ، وتسارع وتيرة برنامج الحكومة الإلكترونية ، وزيادة انتشار أجهزة الكمبيوتر ، ومن جهة اخرى هناك بطء في وتيرة الإصلاحات الحكومية وارتفاع نسبة البطالة وارتفاع نسبة ضريبة المبيعات على أجهزة الكمبيوتر.
وقدمت الأمين العام للاتحاد الأردني لمنتجي الأدوية الصيدلانية حنان السبول ورقتين ، ناقشت في الاولى موضوع الأدوية الجنيسة وما توفره من بدائل فعالّة وتوفير بالنفقات وتحفيز التنافس ، مؤشرة بالأرقام على حجم السوق الدوائي الأردني وحجم الاستثمارات داخل الأردن ، إضافة لأهم قوانين الملكية الفكرية في هذا المجال.
وفي ورقتها الثانية اقترحت السبول استراتيجيات تلائم الأوضاع ما بعد الدخول بالاتفاقيات الدولية لحماية الملكية ، وأهم هذه الاستراتيجيات: زيادة عدد المستحضرات المنتجة ، التوسع في الأسواق ، حلول لتوسيع بيئة الأعمال ، عمال تحالفات مع شركات أخرى ، والبحث والتطوير في مجال الدواء.
أما الخبير الاستشاري جورج غندور فبحث في ورقته "الأهمية الاقتصادية لقطاعات حق المؤلف" تصنيفاً واضحاً لهذه القطاعات وهي : القطاعات القائمة على حق المؤلف في جوهرها من صحف ومطبوعات وموسيقى ومسرح واوبرا وافلام السينما والفيديو وراديو وتلفزيون والتصوير الفوتوغرافي وبرامج حاسوب وقواعد البيانات وفنون بصرية وخدمات الدعاية الإعلان وجمعيات الإدارة لحق المؤلف.
وفيما يخص القطاعات المترابطة فذكر غندور الحواسيب وأجهزتها ، والأدوات الموسيقية وادوات التصوير الفوتوغرافي وأشرطة التسجيل الفارغة ، وأجهزة الاستنساخ والورق وغيرها ، إضافة للقطاعات التي تستند جزئياً لحق المؤلف من ملابس وأثاث وألعاب ومتاحف وحرف يدوية وسجاد مجوهرات وقطع النقد المعدنية وغيرها ، وأخيراً القطاعات الداعمة غير المتخصصة وتشمل البيع بالجملة والتجزئة والنقل العام والاتصالات الهاتفية.
وركز غندور على مساهمات قطاعات حق المؤلف في الاقتصاد الوطني ، وصولاً إلى التحديات الكبرى التي تواجهها هذه القطاعات وعلى رأسها القرصنة والتقليد ، كما تحدث غندور في ورقة ثانية عن مكافحة جرائم التقليد.
ثم بحث علي حركة في ورقته العواقب الاقتصادية للقرصنة والتقليد مقدماً لمحة عن اتحاد منتجي برامج الكمبيوتر التجارية ، وأبرز جوانب التعدي على برامج الحاسوب حيث تقدر خسارة صناعة هذه البرامج اكثر من 28 مليار دولار ، وصولاً إلى تقرير أعدته مؤسسة IDC في عام 2003 يشير إلى انخفاض نسبة القرصنة في كل من مصر والسعودية.
وختم المحامي ماهر حمدان الندوة بورقة تحت عنوان "حماية حقوق الملكية الفكرية للصحفيين" ، معرفاً في بداياتها الصحفي وفق أحكام القانون وهو عضو نقابة الصحفيين ، والمؤلف وهو الشخص الذي ينشر المصنف منسوياً ليه إلا إذا قام الدليل على غير ذلك ، والمصنفات المحمية التي تشمل الكتب والمصنفات التي تلقى شفاهاً وأعمال الرسم والتصوير والنحت والحفر.
وأوضح حمدان الأعمال الصحفية في هذا السايق وتشمل الأعمال الكتابية مثل المقالات والتحليل والريبورتاج ، والتصوير الصحفي والكاريكاتير والنقل المباشر للأخبار والنقل من ما تم نشره في الصحف الأخرى من مقالات ، مبيناً رأي القانون في كل واحدة منها.
وتعرض حمدان لعقوبات التعدي على حقوق الملكية الفكرية ولمن تعود حقوق التأليف في حالة العمل الصحفي التي تعتمد في ايضاحها على نوع العلاقة بين الصحفي والصحيفة الأولى ، وطبيعة المصنف ، وصولاً إلى صلاحيات رئيس التحرير في هذا السياق.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش