الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشرف حين يتحول الى `قضية رأي عام` * الأردني محمد عزيزية مخرجا لأول مرة في الدراما المصرية

تم نشره في الأربعاء 19 أيلول / سبتمبر 2007. 03:00 مـساءً
الشرف حين يتحول الى `قضية رأي عام` * الأردني محمد عزيزية مخرجا لأول مرة في الدراما المصرية

 

 
الدستور ـ طلعت شناعة
ماذا يحدث حين تتحول جريمة الاغتصاب الى "قضية رأي عام" ؟ ، هذا ما يطرحه المسلسل التلفزيوني المختلف والمميز الذي يحمل ذات الاسم ، والذي تقوم ببطولته الفنانة يسرا.
الابرز في العمل انه للمخرج الاردني محمد عزيزية الذي نال الثناء من ابطال المسلسل وهو جدير به بعد النجاحات الكثيرة التي حققها في الاعمال التي تصدى لها وظهرت كأعمال "سورية". عزيزية مثل كثير من المخرجين والمبدعين الاردنيين الذين انطلقوا نحو آفاق رحبة وشهد لهم القاصي والداني وحالت ظروف محلية دون تقديم اعمالهم على الشاشة الاردنية. هذه المرة ينتقل المخرج عزيزية من الدراما السورية الى المصرية ، ويتعامل مع ابرز نجوم مصر مثل يسرا وابراهيم يسري وسامي العدل ولقاء الخميسي ورياض الخولي وسمير صبري ورجاء الجداوي وغيرهم. تماما كما سبق للمخرج الراحل حسيب يوسف وقدم عملا لا يزال في الذاكرة ومن بطولة نجوم مصر قبل ربع قرن واعني مسلسل "قطار منتصف الليل" الذي كان اول بطولة تلفزيونية لـ "نجمة الجماهير" نادية الجندي والعملاق محمود المليجي وصلاح السعدني وسمية الالفي. قضية الاغتصاب التي تتعرض لها ثلاث نساء تجسد ادوارهن : يسرا ولقاء الخميسي والفت عمر ، هي الاساس الذي تقوم عليه احداث المسلسل الذي كتبه محسن الجلاد وتبدع في التمثيل فيه النجمة يسرا التي عبرت عن سعادتها للتعامل مع المخرج محمد عزيزية من خلال العديد من اللقاءات الصحفية والتلفزيونية.
يسرا ، التي تألقت ونجحت في كثير من الأعمال التي حازت على إعجاب الجماهير ، تلعب دور طبيبة أطفال تحظى بالاحترام ومعروفة بتفانيها ونزاهتها في عملها. إلا أنها تتعرض مع بعض زميلاتها العاملات للاعتداء والاغتصاب في وقت متأخر من الليل أثناء عودتهن من العمل.
تطرح هذه الدراما الاجتماعية ، بل تدين دور المجتمع ومساهمته في خلق ضحايا من جميع الأشكال ومن كل فئات المجتمع. وهي تعالج قضايا حساسة جداً مثل الإدمان على المخدرات والاغتصاب والقضايا الأخلاقية مما يضع "يسرا" او الدكتورة عبلة في موضع الضحية التي تحارب ضد تخاذل زوجها ومواقفه السلبية وضد الصعاب والمخاطر التي يخلقها المجتمع ليصبح المجرم والمعتدى عليه هما الضحية الفعلية.
الفنان سامي العدل يقوم بدور مختلف هذه المرة ، حيث يلعب دور ضابط شرطة وهو الدور الذي قدمه من قبل في بعض أعماله لكنه يؤكد أنه هذه المرة مختلف تماما. وربما كان "قضية رأي عام" أول مسلسل يناقش قضية الاغتصاب بشكل جريء ومستفيض وهي قضية لا تهم مصر فقط بل العالم العربي وربما العالم الذي يعاني من هذه المشكلة الاجتماعية.
ومن خلال الحلقات التي شاهدناها تظهر قدرة المخرج على تقديم الشخصيات بكل ما تحمله من نزق وبخاصة تعبير المرأة حين يحولها المجتمع الى ضحية فيقتلها اكثر من مرة. فنرى زوج يسرا "الفنان ابراهيم يسري" يتخلى عنها وكذلك اقرب الناس اليها لمجرد انها تعرضت لظلم "اخلاقي" او لارتباط الفعل بالشرف. كما نلاحظ حيرة الابناء الابرياء مما حدث وهم ايضا ضحايا بشكل او بآخر.
فعائلة الدكتورة عبلة ـ يسرا تنقسم بين ذاتها وبخاصة الزوج ، الذي يدين زوجته رغم معرفته ببراءتها. او لانه خائف من المجتمع ونظرته اليه ، وكذلك اهل الفتاة المخطوبة ـ لقاء الخميسي. هؤلاء يفضلون ابتلاع المشكلة مقابل البعد عن "الفضيحة" من وجهة نظرهم وهي ابلاغ الشرطة بما تعرضت له ابنتهم. المسلسل مثير ويحمل دفئا انسانيا عاليا يُخرج الفنانة يسرا من ادوارها السابقة وفي نفس الوقت يقدم نجوما بادوار مهمة مثل الوزير "رياض الخولي" الذي ستظهر الحلقات تورط ابنه في عصابة الاغتصاب.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش