الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يعد لرسالة ماجستير عن الموسيقى الدرامية * صخر حتر: من المحزن ان يهتم شباب اوروبا بالموسيقى العربية وان يتجه شبابنا نحو الموسيقى السطحية

تم نشره في الخميس 27 أيلول / سبتمبر 2007. 03:00 مـساءً
يعد لرسالة ماجستير عن الموسيقى الدرامية * صخر حتر: من المحزن ان يهتم شباب اوروبا بالموسيقى العربية وان يتجه شبابنا نحو الموسيقى السطحية

 

 
الدستور ـ طلعت شناعة
عرفناه قائدا لفرقة الفحيص لاحياء التراث وعازفا مجيدا للعود وقد حصل على جائزة افضل عازف على آلة العود في مهرجان الموسيقى الذي عقد بالقاهرة منذ سنوات.
الفنان صخر حتر مثال للفنان الملتزم ، ولكن غياب فرقة الفحيص جعله يركز على عمله في المعهد الوطني للموسيقى كمدرس ومن ثم كقائد لفرقة عمان للموسيقى العربية التي تسهم في العديد من النشاطات التي تحييها منفردة او مع اوركسترا عمان السيمفوني.
التقيناه في حوار تناول مجمل اهتماماته كمبدع ومدرس ومثقف.
ماهي احدث مشاركاتك الفنية؟.
ـ هذا العام شاركت في مخيم الموسيقى العربية الذي اقيم في نيويورك ، كمدرس وعازف. حيث قمت مع مجموعة من الفنانين امسية فنية عزفية وكان معي الفنانون سيمون شاهين والدكتور علي جهاد الراسي وبسام سابا ووليم شاهين وجان سروة وميشيل مرهج وكانت ناجحة جدا.
اضافة لذلك ، قمت بتدريس موسيقى عربية ( مادة نظريات وتحليل للموسيقى العربية ) لطلبة عزف العود. ودربت فرقة للموسيقى العربية وكلهم من الطلبة الاجانب من الولايات المتحدة الامريكية وكندا واستراليا واليونان. وقد قدمت الفرقة عرضا لمقطوعات موسيقية عربية من خلال الطلبة الذين قمت بتدريبهم ، وهم بالاصل من العازفين المحترفين.
ما الذي لفت نظرك في ذلك المخيم الموسيقى؟.
ـ لاحظت ان الشباب الغربي والامريكي يهتم بالموسيقى العربية وهو ما اشعرني بالحزن لان شبابنا العربي يتجه للموسيقى السطحية. وهذه مفارقة غريبة ان تجد الاجانب وعلى اعلى المستويات يدرسون الموسيقى العربية بل وينفقون على ذلك.
برأيك ، لماذا ؟.
ـ الاجانب ينظرون للامور بجدية اكثر وهم يعرفون ان الموسيقى العربية ثرية بالمفردات الابداعية ، بينما العرب يساهمون من خلال وسائل الاعلام المرئي والمسموع بتشويه الذائقة ، وبالتالي لا توجد لدينا ثقافة عالية ، ونحن ننظر للموسيقى كوسيلة للتسلية وننسى الفكر وصناعة الحضارة ولغة الحوار الانسانية.
كما ان التقليد الاعمى للاخر وعدم ثقتنا بانفسنا وحضارتنا يجعل بعضنا يبتعد عن الموسيقى العربية.
والحل من وجهة نظرك؟.
ـ لا بد من وجود قرارات رسمية بتوجيه الثقافة الجادة نحو المسار السليم. وزارة الثقافة الان تلعب دورا في تشجيع الثقافة الجادة مثل اقامة الايام الثقافية الاردنية بالداخل والخارج وكذلك موضوع التفرغ الابداعي والمدن الثقافية.
وماذا عن نشاطاتك في الاردن؟.
ـ اعمل رئيسا لقسم الموسيقى العربية وقائدا لفرقة عمان للموسيقى العربية ومدرسا للعود في المعهد الوطني للموسيقى الذي يسهم بشكل لافت في تطور الحياة الموسيقية وتشجيع الناس على الاقبال وتعلم الموسيقى.
وطلبتنا في المعهد الوطني للموسيقى جادون لهم دور بارز في الحراك الفني والموسيقي ويشاركون في التظاهرات الفنية والموسيقية العالمية ويثبتون جدارتهم ويعكسون صورة ايجابية ومشرقة للاردن والمعهد الوطني للموسيقى.
وانا سعيد بمنجزات الطلبة والاساتذة كموسيقيين واعدين ومبشرين ، ومن الطلبة من تخرج وعمل بالمعهد الذي يعد مؤسسة رائدة منذ تأسيسها في الثمانينات.
كانت النشاطات في الماضي قليلة والان توسعت نشاطات المعهد الوطني للموسيقى وهناك فرقة المهابيش والطبول ، اضافة لاهتمام المعهد بانجاز (7) دراسات عن الموسيقى الاردنية على شكل اقراص مدمجة كتوثيق للتراث.
وقد رفد المعهد الوطني للموسيقى السوق الاردنية والعربية والعالمية الموسيقية بالكفاءات مثل الفنانة ديما ونديم البواب اللذين يعملان في فرنسا. كما تقوم فرقة عمان للموسيقى العربية بتقديم النشاطات الشهرية ومعها اوركسترا عمان السيمفوني.
وعلى الصعيد المتصل اعد رسالة ماجستير في الدراسات العليا في (الموسيقى الدرامية )الفنان عامر ماضي كنموذج في جامعة اليرموك. اضافة لاشرافي على الملتقى الموسيقي في مهرجان جرش.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش