الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعد ان اصبح على أعتاب التدويل * مهرجان دمشق السينمائي .. إنتاج المزيد من الأفلام الجديدة

تم نشره في الأربعاء 16 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
بعد ان اصبح على أعتاب التدويل * مهرجان دمشق السينمائي .. إنتاج المزيد من الأفلام الجديدة

 

 
دمشق - الدستور - أنور بدر
مهرجان دمشق السينمائي قد يكون التظاهرة الثقافية الوحيدة التي حافظت على استمراريتها وألقها منذ عقود ، فيما توقفت أغلب التظاهرات الثقافية الأخرى في سوريا ، أو دخلت في المنطقة الرمادية لثقافة المؤسسات.
ورغم المصداقية التي يتمتع بها مهرجان دمشق السينمائي من خلال انتظام العروض وإصدار الكتب ، وصولاً إلى سوية الأفلام المشاركة والأسماء المهمة في لجنة التحكيم ، إلا أن الاتحاد الدولي للمنتجين السينمائيين ما زال يضع مزيداً من الاشتراطات الفنية لتدويل هذا المهرجان.
وهو ما يشكل تحدياً حقيقياً أمام المؤسسة العامة للسينما في سوريا ، والتي وعد السيد وزير الثقافة بتذليلها جميعاً هذا العام. في ضوء هذا الهاجس كان اللقاء التالي مع المدير العام لمؤسسة السينما الناقد محمد الأحمد وبدأنا بالسؤال:
ما هي الاشتراطات الفنية لتدويل مهرجان دمشق السينمائي؟.
- نحن كنا نقيم مهرجان دمشق السينمائي كل عامين مرة ، وكان المهرجان يستمر لمدة ثمانية أيام ، فيما التدويل يعني بالضرورة أن يصبح المهرجان سنوياً ، وأن يستمر لعشرة أيام بدلاً من ثمانية ، وأن تتوافر لدينا خمس أو ست صالات عرض بالحد الأدنى مجهزة بأجهزة عرض دولبي وديجيتال (D.P.S).
اعتقد أن الإشكالية الأهم في دمشق ستكون إشكالية الصالات؟
- هذا صحيح ، نحن حريصون على سوية صالات العرض في المهرجان القادم. ولدينا الآن ثلاث صالات في دار الأوبرا مجهزة جميعها بآلات عرض حديثة ، إضافة لصالتي سينما الشام 1والشام2 ، كما سنعمل قريباً على تجهيز صالتي راميتا والحمراء بأحدث معدات الصوت والصورة ، وهذه الصالات السبع كفيلة بتحقيق الغرض مبدئياً ، مع أننا نطمح حقيقة لامتلاك المزيد من الصالات الجيدة ، واعتقد أن مدينة دمشق تستوعب أكثر من ثلاثين صالة سينمائية ، وهي جديرة بصالات جيدة وأفضل مما هو متوفر.
أرجو أن تضعنا في صورة الاجتماع الأخير للجنة التنظيمية للمهرجان؟.
- مبدئياً اجتمعت اللجنة التنظيمية لمهرجان دمشق السينمائي برئاسة السيد وزير الثقافة ، والذي اقرّ المضي باتجاه تدويل المهرجان ، وحدد موعد افتتاحه في 1 ـ 11 ـ 2007 ، على أن يكون عدد الضيوف ما بين 250إلى 300 مدعو ، كما أقرّ التوصيات المقدمة فيما يخص شعار المهرجان ، والتظاهرات المتنوعة فيه ، وتمّ إقرار الجوائز التي ستوزع في ختام المهرجان ، إضافة لتوزيع 25 كتاباً من سلسلة الفن السابع على ضيوف المهرجان.
هل يمكننا الحديث عن أهم التظاهرات التي أقرت في هذه الدورة؟
- إضافة للمسابقة الرسمية للفيلم الطويل ، ومسابقة الأفلام القصيرة ، هناك تظاهرة تكريمية للمخرج العالمي مصطفى العقاد ، وتكريم لسينما دريد لحام ونهاد قلعي ، وتظاهرة السينما التسجيلية السورية ، كذلك لدينا احتفاء بأفلام المؤسسة المصرية للسينما ، وتظاهرة "الدرر الثمينة" من ذاكرة السينما العالمية ، وتظاهرة مقهى القارات الخمس ، وتظاهرة سينما الأطفال والمرأة ، وتظاهرة تقام لأول مرة في العالم العربي احتفاءً بالمخرج السويدي انغمار بريغمان ، وأخرى خاصة بالمخرج الروسي أندرية تركوفسكي ، وكذلك تظاهرة نماذج من السينما الفرنسية الجديدة ، إضافة لسوق الفيلم الدولي.
ولكن ماذا أعدت المؤسسة العامة للسينما من أفلام سورية جديدة للمهرجان؟
- هناك مجموعة من الأفلام السورية الجديدة المتميزة التي اشتغلنا وما زلنا نشتغل عليها ضمن احتفالية "دمشق عاصمة الثقافة العربية" فقمنا بإنتاج أفلام "الهوية" للمخرج غسان شميط ، و"خارج التغطية" لعبد اللطيف عبد الحميد ، و"حسيبة" لريمون بطرس ، و"سبع دقائق على منتصف الليل" لوليد حريب.
كما باشر ماهر كدو بتصوير فيلمه "دمشق يا بسمة الحزن" عن رواية الأديبة الراحلة ألفة الأدلبي ، وسيكون لدينا فيلم آخر لعبد اللطيف عبد الحميد بعنوان "أيام الضجر".
هناك مشاريع لثلاثة أفلام بانتظار التمويل ، الأول لحاتم علي "موزاييك" عن رواية فواز حداد ، والثاني لغسان شميط عن رواية "الشراع والعاصفة" لحنا مينة. كذلك يشتغل وفيق يوسف على إعداد رواية ماركيز "حب في زمن الكوليرا" باعتبارها حالة إنسانية عامة ، مع أننا لن نشارك ضمن المهرجان إلا بفلمين فقط ضمن مسابقة الأفلام الطويلة ، إضافة لمجموعة من الأفلام القصيرة. ونؤكد من خلال ما ذكرناه على توجه المؤسسة نحو إنتاج الأعمال الروائية سينمائياً ، كما اعتمدنا تقنية الديجيتال لاختصار نفقات الإنتاج ، فصورنا من خلالها حتى الآن فيلمي "حسيبة" و"سبع دقائق على منتصف الليل" وهذا سيعني إنتاج المزيد من الأفلام ، وإعطاء المزيد من الفرص لمخرجينا الشباب.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش