الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في حفل «وهابيات» بمركز الحسين الثقافي * أيمن تيسير وغادة عباسي يعيدان الحضور الى زمن الفن الجميل

تم نشره في السبت 5 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
في حفل «وهابيات» بمركز الحسين الثقافي * أيمن تيسير وغادة عباسي يعيدان الحضور الى زمن الفن الجميل

 

 
الدستور ـ طلعت شناعة
انعش الفنان ايمن تيسير والفنانة غادة عباسي ارواح الحاضرين لامسية المنتدى الاردني للموسيقى التي اقيمت امس الاول في مركز الحسين الثقافي تحت عنوان"وهّابيات ". القصائد حضرت والشعر العربي جاء على اجنحة الالحان .
و.. حضرت فلسطين القضية والقصيدة وعاشت على ضفاف حنجرة المطرب ايمن تيسير حين قدم رائعة الشاعر علي محمود طه" الجندول"والتي استوحاها من زيارة لاجمل اماكن ايطاليا" فينيسيا"التي استحضر فيها بلاده بنيلها واهراماتها. وجاءت "غادة"الاغنية الاردنية برحيق العشق وسحر المحبين من خلال قصيدة الشاعر فاروق جويدة التي لم يكمل تلحينها الموسيقار عبد الوهاب وأكملها الموسيقار محمد الموجي وهي بعنوان"في عينيك عنواني ".
الحفل ينتمي لامسيات الطرب الاصيل والتي ينهض بها المنتدى الاردني للموسيقى.
والاجمل ذلك الحضور الذوّاق للموسيقى والكلمة المعبرة ومن مختلف الاعمار والفئات والاهتمامات. ( 14 ) موسيقيا بقيادة المايسترو جورج اسعد وجمهور ملأ جنبات مركز الحسين الثقافي وروح عبد الوهاب وفنه الجميل حضرت في المكان وعطّرت فضاءاته وسكنت حنايا المشتاقين لروائع صاحب"كليوباترا".
تأخر الحفل ربع ساعة وبدأ الجمهور يصفق ويعبر عن امتعاضه بطرق مختلفة وظهر الفنان الدكتور ايمن تيسير وقدم الاعتذار بسبب غياب الفنانة غادة عباسي او تأخرها بالوصول وكانت ـ حسب البرنامج ـ البادئة بالغناء ، فتغير ذلك ، وكان البادىء ايمن ، ولم يكن البادىء أظلم ـ كما في المثل ـ ، بل الاجمل. غنى اولا من كلمات شاعر الحب احمد رامي اغنية"يا دنيا يا غرامي"وتبعها برائعة الشاعر علي محمود طه"الجندول"والتي تبدأ بـ"أين من عيني هاتيك المجال ـ يا عروس البحر يا حلم الخيال"وايضا"انا من ضيّع في الاوهام عمره ـ نسي التاريخ او انسي ذكره"و استذكر مصر وقال"قلت والنشوة تجري في كياني ـ هاجت الذكرى فأين الهرمان ".
ووصلت الفنانة غادة وكانت في اجمل حالاتها ولم ترتبك لتأخرها وغنت"حمّال الاسية "من كلمات الشاعر الغنائي حسين السيد وتبعتها بقصيدة فاروق جويدة"في عينيك عنواني"والمفاجأة ان غادة قدمتها لاول مرة وكانت كما القصيدة واللحن .. رائعة. وتابع ايمن تيسير وصلته ، فغنى موال"اشكي لمين الهوى"من كلمات حسين النحاس ، وغنى "حبيبي لعبته" من كلمات حسين السيد وتبعها بأغنية"كل ده كان ليه"والتي كتبها الشاعر الغنائي مأمون الشناوي.
وكان الختام ، بل مسك الختام قصيدة الشاعر علي محمود طه التي اثارت جرحا في خاصرة وأرواح السامعين وأعني"فلسطين"أخي جاوز الظالمون المدى ـ فحق الجهاد وحق الفدا" واضطر بعض الجمهور للوقوف تعبيرا عن التأثر وبخاصة حين يقول فيها"فقبل شهيدا على ارضها ـ دعا باسمها الله واستشهدا ".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش