الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في اختتام المؤتمر الثقافي لجامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا * الدعوة لعقد مؤتمر وطني يبحث ضعف الدور الثقافي للجامعات الأردنية

تم نشره في السبت 5 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
في اختتام المؤتمر الثقافي لجامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا * الدعوة لعقد مؤتمر وطني يبحث ضعف الدور الثقافي للجامعات الأردنية

 

 
عمان - الدستور
أعلن المؤتمرون توصياتهم في ختام المؤتمر الثقافي مساء أول أمس الذي عقدته جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا تحت عنوان" الدور الثقافي للجامعات الأردنية" ، وفي ضوء جلسات المؤتمر تضمن البيان الختام التوصيات التالية: أن تعمل الجامعات على الربط وبناء علاقة سليمة بين العلم والثقافة وتعزيز هذه العلاقة من اجل تكريس الثقافة العلمية. ونوّه البيان إلى أن تسعى الجامعات على إنماء الثقافة القومية والتركيز عليها للحفاظ على هوية الأمة وفي سبيل تجاوز الثقافة التقليدية والطائفية والقبلية والتجزيئية ، أن تسهم الجامعات في وضع السياسات الثقافية التنموية من أجل المساهمة في حركة التغيير الثقافي والاجتماعي العقلانيين ، يؤكد المؤتمرون أهمية التواصل بين الأستاذ الجامعي والطالب وصولا الى المجتمع ، وأن تبحث الجامعات بشكل جدي على خلق وسائل تشجيع الطلبة وتدفعهم للإهتمام بالقضايا الثقافية والفكرية وتنشيط حركة الفعل الثقافي في الجامعات الأردنية ومن هذه الوسائل تكرار مثل هذه المؤتمرات في الجامعات الأردنية في المستقبل .
ولفت البيان إلى التركيز على عقد مؤتمرات تهتم بالتفاعل والحوار الثقافي في الجامعات وإشراك أكبر عدد من الطلبة من مختلف الجنسيات والثقافات فيها ، والعمل على عقد مؤتمر وطني من خلال الجامعات الأردنية يُخصص للبحث في ضعف الدور الثقافي للجامعات الأردنية ، إضافة إلى اهتمام الجامعات الأردنية باللغة العربية ، في التدريس والبحث العلمي والعناية بها وإعادة الإعتبار لها ذلك أنه لا ثقافة عربية دون لغة عربية .
وقد رفع المشاركون في المؤتمر جزيل الشكر وعظيم الامتنان للأميرة سمية بنت الحسن رئيس مجلس أمناء جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا على رعايتها هذا المؤتمر والقائمين عليه وإعطائها الاهتمام بالشأن الثقافي وسعيها على تلازم العلاقة بين العلم والتكنولوجيا من جهة والثقافة من جهة أخرى وفي ضوء جلسات المؤتمر.
وغطى المؤتمر على مدى يومين محاور عدة من أهمها: معنى الثفافة ووظائف الجامعات التقليدية والجديدة ، والمتغيرات الدولية ، وأثرها على دور الثقافة القومية والوطنية ، ودور الجامعات في حركة التغيير الاجتماعية ، واهمية الدور الثقافي للجامعات من حيث دورها في تعزيز العلاقة بين الثقافة والعلم ، ودور الجامعة في تعزيز الثقافة العلمية وضبط السلوك العلمي ، ودور الجامعات الأردنية في انماء البناء الثقافي وتجييده ، وإبراز مظاهر ضعف الدور الثقافي وعوامله ، إضافة إلى الاستراتيجيات الثقافية للجامعات الأردنية في البناء الثقافي للمجتمع الأردني.
وكان قد تضمن اليوم الثاني ثلاث جلسات ، ترأس الأولى د. جابر البدور ، وشارك فيها د. ابتسام المشاقبة من جامعة آل البيت متحدثة عن وظائف الجامعات التقليدية ، ود. علي أبو سليم من جامعة الحسين متحدثاً عن الدور الثقافي للجامعات الأردنية ، ود. أيوب أبو دية من جمعية الحفاظ على البيئة متحدثاُ عن الثقافة البيئية ، ود. وفاء الاشقر من جامعة اربد الأهلية متحدثة عن الوظائف الثقافية الجديدة للجامعات ، ود. نازك قطيشات من جامعة الزيتونة متحدثة عن دور الجامعات في تنمية الثقافة. ورأس الجلسة الثانية د. محمد الشيشاني حيث تحدث د. وليد عبد الهادي من جامعة الحسين حول عوامل الضعف للدور الثقافي للجامعات الأردنية ، ود. تيسير عفيشات من وزارة التعليم العالي حول الطلبة الوافدين ، ود. سالم ساري من جامعة فيلادلفيا حول دور الجامعات في حركة التغيير ، ود. عاطف الرفوع من جامعة الحسين حول دور جامعة الحسين في تنمية المجتمع المحلي.
أما الجلسة الثالثة فترأسها أ.د محمود القضاة ، وتحدث فيها الطالب محمد خالد العجاوي من جامعة الزيتونة تحت عنوان "الدور الثقافي للجامعات الأردنية" ، والطالب ينال الشلول من جامعة الاميرة سمية تحت عنوان "ثقافتنا والآخر" ، والطالبة مجد الخزاعلة من جامعة اربد الاهلية بعنوان "دور الجامعات في التغيير الاجتماعي" ، فيما ألقت الطالبة روان ابو غوش من جامعة الحسين كلمة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش