الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لبنان يشارك بفيلمي «سكر بنات» و «رجل ضائع» * مهرجان كان يحتفل بعامه الستين كأبرز مهرجانات السينما في العالم

تم نشره في الخميس 10 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
لبنان يشارك بفيلمي «سكر بنات» و «رجل ضائع» * مهرجان كان يحتفل بعامه الستين كأبرز مهرجانات السينما في العالم

 

 
كان - وكالات
ينتقل عشاق السينما اعتبارا من الاربعاء المقبل الى بلدة كان الصغيرة ، لمدة 12 يوما يشهدها شهر ايار الحالي ليحول المدينة الوادعة ويحول شاطئها الخلاب الى خلفية لما سيكون العيد الستين لاكثر مهرجانات الافلام السينمائية شهرة وسحرا في العالم. وكشفت (كان) عن برنامج يتذكر ويكرم بعضا من الرموز الرائدة التي مرت بالمهرجان خلال السنوات الماضية ومن بينها وونج كار واي المخرج المقيم بهونج كونج وامير كوستوريكا المقيم بصربيا بالاضافة الى اربعة مخرجين امريكيين هم كوينتين تارانتينو وومايكل مور والاخوان كوهين.
وقال جايلز جيكوب رئيس المهرجان بعد اعلانه قائمة الافلام التي ستعرض بالمهرجان هذا العام: "احتفالا بالعيد (الستين) اخترنا مزج التراث بالمعاصرة حيث حلطنا بين الاسماء المعروفة والدماء الجديدة".
حيث ان مهرجان هذا العام سيلعب دورا ايضا في الاحتفاء بظهور صناعة السينما في اجزاء مختلفة في العالم ومن بينها رومانيا واليابان والمجر وكوريا.
ولكن بدلا من تنظيم حفل مبهر تعتزم ادارة المهرجان الاحتفال بالعيد هذا العام بمهرجان مصغر يضم 33 فيلما قصيرا موضوعها (الذهاب الى السينما) انتجها كبار المخرجين مثل رومان بولانسكي صاحب فيلم "عازف البيانو" الشهير الذي حصل على جائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان عام 2002 وكين لواتش صاحب فيلم "الرياح التي تهز الشعير" الذي فاز بنفس الجائزة في مهرجان العام الماضي. واختارت اللجنة 64 فيلما للعرض في اقسام المهرجان الاساسية ومن بينها اختير 22 فيلما للتنافس على جائزة السعفة الذهبية ، من بين 1600 فيلم تقدم للمسابقة.
وعلى بُعد ايام قليلة تسبق ليلة الافتتاح مازالت المنافسة على ابرز واقيم جوائز المهرجان مفتوحة امام الجميع تقريبا.
حيث سيتعين على لجنة التحكيم المكونة من تسعة اعضاء برئاسة المخرج البريطاني ستيفن فريرس ان تحاول اختيار الفائز من بين مجموعة افلام تستكشف كلها بصورة كبيرة الجانب الاكثر قسوة من الحياة الانسانية.
وتعتزم الولايات المتحدة ارسال فيلم "اوشنز ثرتين" احدث الافلام في السلسلة التي يخرجها الامريكي ستيفن سودربرج والتي تدور احداثها عن مجموعة من اللصوص والنصابين الظرفاء ، كما ترسل هوليوود فيلم "سيكو" احدث انتاجات المخرج المثير للجدل مايكل مور والذي تدور احداثه حول المساوىء المرعبة لقطاع الصحة الامريكية لعرضها خارج المسابقة الرسمية.
ولكن علاقة هوليوود الامريكية بكان الفرنسية كانت تعاني من صعوبات خلال الفترة الماضية. ويبدو ان التوتر ظهر على الساحة بعد مهرجان العام الماضي حيث استقبلت بلدة كان فيلم "شفرة دافنشي" وفيلم "ماري انطوانيت" لمخرجته صوفيا كوبولا استقبالا اقل من الفاتر خلال عرضهما الاول بالمهرجان.
ولكن هذا العام اختار النقاد بالفعل فيلم "بارانويد بارك" او (حديقة بارانويا) لمخرجه الامريكي جاس فان سانت. كما يعد المخرج البوسني المولد امير كوستوريكا احد ابرز المرشحين لفيلمه الغريب بعض الشيء "بروميس مي" او (اوعدني). واذا حصل كوستوريكا على السعفة هذا العام ستصبح الثالثة بالنسبة له.
وتحطمت امال اسيا في ان يكون لها حضور قوي في كان هذا العام بعد فضل الصين في الحصول على مكان في سباق الحصول على السعفة الذهبية ووهو الامر الذي يسهم في ايضاح معاناة الصين في حفر اسمها كقوة ذات ثقل في السينما العالمية.
كما يتنافس على الجائزة فيلم "موجاري نو موري" (او غابة الحزن) لمخرجه الياباني ناومي كاواسي وفيلمان من مخرجين من كوريا الجنوبية وهما "سيكريت سانشاين" او (بزوغ الشمس السري) لمخرجه لي تشانج دونج و"بريث" او (تنفس) لمخرجه كيم كي دك.
كما منح شرف افتتاح المهرجان يوم الاربعاء المقبل لفيلم "ماي بلوبيري نايتس" او "ليالي التوت الازرق" ومخرجه ونج كار واي وهي اول محاولات المخرج القادم من هونج كونج لتقديم فيلم باللغة الانجليزية.
ولكن من المرجح ان يجد صناع الافلام من اوروبا الشرقية انفسهم محور الاضواء هذا العام في المهرجان حيث يتنافس فيلمان من روسيا على جائزة السعفة الذهبية كما تظهر المجر للمرة الاولى في المهرجان منذ ما يقرب من 20 عاما مع فيلم "ذا مان فروم لندن" او (الرجل القادم من لندن) لمخرجه بيلا تار.
وسيمثل المخرج الروماني كريستيان مونجيو بلاده في المسابقة الرسمية بفيلمه (اربعة اشهروثلاثة اسابيع ويومان) والذي تدور احداثه في الحقبة المظلمة تحت حكم نيكولا شوكوزي.
وعلى صعيد متصل تمكن اثنان من المخرجين اللبنانيين من المشاركة بقسم "أسبوعي المخرجين" ، وفي قسم "كل سينمات العالم" تم تخصيص يوم كامل للسينما اللبنانية حيث تعرض أفلام تعكس الثقل السينمائي اللبناني ودور التاريخ في الانتاج السينمائي المحلي. وحصلت المخرجتان نادين لبكي ودانييل عربيد على فرصة عرض فيلميهما "سكر بنات" و"رجل ضائع" في المهرجان.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش