الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العقبة . عاملون في التخليص يتوقفون عن العمل احتجاجا على ساحة 4

تم نشره في الاثنين 29 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

العقبة – الدستور - ناديه الخضيرات

توقف عاملون في شركات التخليص امس الأحد عن العمل احتجاجاً على اصرار سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة تشغيل الساحة رقم (4) ونقل كافة جهات المعاينة  ما ينعكس سلبا على حركات المناولة والميناء والشحن والقطاعات المتربطة  وسط تحذيرات لجهات مختلفة من تنفيذ الاضراب نظرا لانعكاساته على دوران عجلة.

 وقال تجار ومستوردون إن تنفيذ الإضراب يعتبر عبث بمقدرات الوطن وبالأمن الوطني، مؤكدين أن الاضرابات التي تنفذ بالعقبة باتت تضر بمصلحة الاقتصاد الوطني وتؤثر سلبا على موقع الاردن الاقليمي كمركز للخدمات اللوجستية، بالإضافة الى اضرارها بالحركة التجارية والصناعية وعلى كافة مفاصل الحياة.

 وطالبت شركات تخليص السلطات المحلية في العقبة بإيجاد حلول بديله للساحة الجمركية رقم 4 المنوي تشغيلها مطلع اذار القادم وإدارتها من قبل شركة العقبة لإدارة الموانئ « مؤسسة الموانئ « سابقا .

وقال المتحدث باسم اللجنة المفوضة من شركات التخليص حاتم الشمايله ان مبررات البدائل التي نطالب بها تكمن في جملة امور يتقدمها خطورة الطريق المؤدي الى ساحة رقم 4 حيث تشكل الطريق خطورة على ارواح الناس المتعاملين مع هذه الساحة سواء كانوا مخلصين او جمارك او موظفين او مراجعين الى جانب طول المسافة المؤدية لهذه الساحة ، منوها ان شركات التخليص طرحت بدائل اكثر مرونة على حد تعبيره وهي استخدام مبنى النافذة الواحد في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة او استئجار مكان آخر في عمارة السلال وسط العقبة او استخدام مرافق القرية اللوجستية او ساحة بديلة بالقرب من ميناء الحاويات .

الى ذلك شدد رئيس مفوضية العقبة هاني الملقي أن قرار الإنتقال الى ساحة 4 لارجعة عنه ، منوهاً أن الساحة كلفت الخزينة 12 مليون دينار .

 وأشار أن الساحة مجهزة بكافة الخدمات الجمركية واللوجستية وبما ينسجم مع كرامة العاملين في التخليص ، مؤكدا أن أبواب السلطة مفتوحة للحوار مع المخلصين ومع جميع القطاعات العمالية .

بدوره بين مفوض الجمارك في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة  د محمود خليفات ان قرار انشاء الساحة 4 يعود للعام 2009 وان سلطة العقبة استمرت في تهيئة هذه الساحة نظرا لأهميتها في خدمة كافة جهات المعاينة حيث تبلغ مساحتها 150 دونما .

 وبخصوص خطورة الطريق المؤدي كما يرى العاملون في التخليص فان لدى شركة تطوير العقبة دراسات تؤكد ان الحوادث على هذه الطريق هي ضمن المعدل وكأي طريق اخر ولا يوجد ما يقلق البال ف على هذا الصعيد حيث ان اكثر من جهة تستخدم هذا الطريق منهم الجمارك والزراعة وموظفو الساحة نفسها الى جانب العديد من المركبات التي تعمل على هذا الطريق وذات العلاقة بالموانئ الاردنية .

وأضاف ان السلطة ماضية في تنفيذ الساحة والانتقال اليها وان تجهيزات على مستوى عال من خدمات وتكييف وتبريد ستكون مجهزة  في الساحة بأسرع وقت ممكن .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش